قطعوا رأس اثنين.. متمردون حاولوا السيطرة على مبانٍ استراتيجية في الكونغو

قطعوا رأس اثنين.. متمردون حاولوا السيطرة على مبانٍ استراتيجية في الكونغو
قطعوا رأس اثنين.. متمردون حاولوا السيطرة على مبانٍ استراتيجية في الكونغو

بينها قناة تلفزيونية ومؤسسات حكومية

قطعوا رأس اثنين.. متمردون حاولوا السيطرة على مبانٍ استراتيجية في الكونغو

أفادت السلطات المحلية في مركز لوبومباشي للتعدين في الكونغو، اليوم (السبت)، أن متمردين مؤيدين للاستقلال حاولوا السيطرة على مبانٍ استراتيجية في المدينة خلال ليل أمس، وقطعوا رأس اثنين من أفراد الشرطة وقتلوا جنديًا آخر قبل أن تتمكن قوات الأمن من صد الهجوم.

وبين وزير داخلية المقاطعة فولبيرت كوندا، أن نحو 200 من جماعات "ماي ماي" المسلحة دخلوا في وقت متأخر من أمس إلى المدينة، التي يعيش فيها نحو مليوني شخص مسلحين بالمسدسات والأسلحة البيضاء؛ بهدف الاستيلاء على المباني الحكومية وقناة التلفزيون المحلية.

وأضاف أن المسلحين أعدموا ضابطي شرطة بقطع الرأس، في حين قُتل جندي آخر بالرصاص خلال مواجهة بين المتمردين وقوات الأمن، التي قتلت 16 متمردًا أثناء صد الهجوم.

وذكر "كوندا" في بيان مصور بالفيديو نقلته "رويترز" أن الوضع في الوقت الراهن تحت السيطرة، ويعم الهدوء حاليًا جميع أنحاء المدينة.

وتضم "ماي ماي" عدة عصابات مسلحة كانت قد شكلت في الأصل لمقاومة هجومين قامت بهما القوات الرواندية أواخر تسعينيات القرن الماضي، لكنها منذ ذلك الحين تحولت إلى جماعات مسلحة على أساس عرقي، بمن فيهم انفصاليون متطرفون.

ولوبومباشي هي ثاني أكبر مدينة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وعاصمة مقاطعة هوت كاتانجا الجنوبية الشرقية الغنية بالمعادن، حيث تعمل شركات تعدين مثل "إيفانهو" و"إم.إم.جي ليميتد" هناك.مركز لوبومباشي الكونغو

26 سبتمبر 2020 - 9 صفر 1442 08:26 PM

بينها قناة تلفزيونية ومؤسسات حكومية

قطعوا رأس اثنين.. متمردون حاولوا السيطرة على مبانٍ استراتيجية في الكونغو

أفادت السلطات المحلية في مركز لوبومباشي للتعدين في الكونغو، اليوم (السبت)، أن متمردين مؤيدين للاستقلال حاولوا السيطرة على مبانٍ استراتيجية في المدينة خلال ليل أمس، وقطعوا رأس اثنين من أفراد الشرطة وقتلوا جنديًا آخر قبل أن تتمكن قوات الأمن من صد الهجوم.

وبين وزير داخلية المقاطعة فولبيرت كوندا، أن نحو 200 من جماعات "ماي ماي" المسلحة دخلوا في وقت متأخر من أمس إلى المدينة، التي يعيش فيها نحو مليوني شخص مسلحين بالمسدسات والأسلحة البيضاء؛ بهدف الاستيلاء على المباني الحكومية وقناة التلفزيون المحلية.

وأضاف أن المسلحين أعدموا ضابطي شرطة بقطع الرأس، في حين قُتل جندي آخر بالرصاص خلال مواجهة بين المتمردين وقوات الأمن، التي قتلت 16 متمردًا أثناء صد الهجوم.

وذكر "كوندا" في بيان مصور بالفيديو نقلته "رويترز" أن الوضع في الوقت الراهن تحت السيطرة، ويعم الهدوء حاليًا جميع أنحاء المدينة.

وتضم "ماي ماي" عدة عصابات مسلحة كانت قد شكلت في الأصل لمقاومة هجومين قامت بهما القوات الرواندية أواخر تسعينيات القرن الماضي، لكنها منذ ذلك الحين تحولت إلى جماعات مسلحة على أساس عرقي، بمن فيهم انفصاليون متطرفون.

ولوبومباشي هي ثاني أكبر مدينة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وعاصمة مقاطعة هوت كاتانجا الجنوبية الشرقية الغنية بالمعادن، حيث تعمل شركات تعدين مثل "إيفانهو" و"إم.إم.جي ليميتد" هناك.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، قطعوا رأس اثنين.. متمردون حاولوا السيطرة على مبانٍ استراتيجية في الكونغو ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق أردوغان يستهزئ بحال بائع.. ومواقع التواصل تشتعل غضباً
التالى بومبيو: على جميع القوات الأجنبية مغادرة ليبيا . اليوم الاثنين 26-10-2020