للخروج من عنق الزجاجة..أردوغان يتجه للرضوخ بشأن الصواريخ الروسية.. وقطر قد تكون هي الحل!

للخروج من عنق الزجاجة..أردوغان يتجه للرضوخ بشأن الصواريخ الروسية.. وقطر قد تكون هي الحل!
للخروج من عنق الزجاجة..أردوغان يتجه للرضوخ بشأن الصواريخ الروسية.. وقطر قد تكون هي الحل!

يسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للحل الأزمة القائمة بين بلاده و واشنطن، حتى ينقذ تم اقتصاد بلاده من الانهيار مجددًا؛ حيث أرسل كبار مساعديه، بمن في ذلك صهره وزير المالية، لإقناع المسؤولين الأمريكيين هذا الأسبوع بأن تركيا يجب ألا تكون هدفًا للعقوبات الأمريكية بسبب شرائها المخطط لنظام دفاع جوي من روسيا.
ووفقًا لوكالة بلومبيرغ، يرى المحللين أنه لا يبدو أمام أردوغان في النهاية سبيل آخر غير التراجع عن صفقة شراء صواريخ اس 400 الروسية، فيقول جونول تول، مدير مركز الدراسات التركية بمعهد الشرق الأوسط في واشنطن: ”لدى تركيا عدد قليل جدًا من الأصدقاء في واشنطن. ولا يمكن لترامب فعل الكثير رغم الوعود التي قطعها للأتراك لأن هناك لاعبين آخرين في واشنطن يرفضون التسامح مع سياسات أردوغان العدوانية بشكل متزايد“.
ورغم أن أردوغان تعهد بعدم التراجع عن وعده للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلا أنه قد يضطر لفعل ذلك والتخلي عن صفقة S-400، فالعقوبات الأمريكية قد تؤدي لتراجع جديد للعملة وموجة من حالات الإفلاس التي يمكن أن تشل الاقتصاد، ما يؤثر على شعبية أردوغان التي عانت مؤخرًا حيث خسر المدن الكبرى في الانتخابات الأخيرة.
وقالت وكالة ” بلومبيرغ ” إنه في محاولة لإيجاد حل وسط بين الاثنين، يبحث المسؤولون الأتراك ما إذا كان سيتم نشر نظام الصواريخ في دولة ثالثة مثل أذربيجان أو قطر، وفقًا لكاتب العمود المؤيد للحكومة أوكان موديريسوغلو في صحيفة صباح يوم الثلاثاء.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، للخروج من عنق الزجاجة..أردوغان يتجه للرضوخ بشأن الصواريخ الروسية.. وقطر قد تكون هي الحل! ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه المرصد

السابق الفلسطينيون يحيون «يوم الأسير» بمسيرات في غزة والضفة . اليوم الأربعاء 17-04-2019
التالى مرشح المعارضة يفوز ببلدية إسطنبول بالرغم من محاولات إردوغان لحرمانه من المقعد