الأردن لـ"إسرائيل": الحرم المقدسي لا يخضع لقضائكم.. افتحوا "باب الرحمة"

الأردن لـ"إسرائيل": الحرم المقدسي لا يخضع لقضائكم.. افتحوا "باب الرحمة"
الأردن لـ"إسرائيل": الحرم المقدسي لا يخضع لقضائكم.. افتحوا "باب الرحمة"

"الخارجية" طالبت تل أبيب بإلغاء قرار إغلاقه وحمّلتها مسؤولية تبعات هذا القرار

الأردن لـ

طالبت الخارجية الأردنية اليوم، "إسرائيل" بإلغاء قرار إغلاق باب الرحمة، وحمّلت تل أبيب مسؤولية تبعات هذا القرار.

وقالت الخارجية الأردنية: الحرم القدسي لا يخضع للاختصاص القضائي الإسرائيلي.

وكانت محكمة تتبع الاحتلال الإسرائيلي قد قضت، اليوم الأحد، بإغلاق مبنى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

وقالت المحكمة في حكمها الذي وُزع في بيان: "إن المبنى في باب الرحمة والمعروف باسم (الباب الذهبي) في مجمع المسجد الأقصى، يجب أن يبقى مغلقاً طالما المسألة لا تزال بأيدي القضاء".

ويقع المسجد الأقصى المبارك في البلدة القديمة بالقدس الشرقية التي احتلتها "إسرائيل" في 1967 وضمتها منذ ذلك الحين.

وتعترف "إسرائيل" التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في المدينة المقدسة التي هي في صلب القضية الفلسطينية.

الأردن لـ"إسرائيل": الحرم المقدسي لا يخضع لقضائكم.. افتحوا "باب الرحمة"

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2019-03-17

طالبت الخارجية الأردنية اليوم، "إسرائيل" بإلغاء قرار إغلاق باب الرحمة، وحمّلت تل أبيب مسؤولية تبعات هذا القرار.

وقالت الخارجية الأردنية: الحرم القدسي لا يخضع للاختصاص القضائي الإسرائيلي.

وكانت محكمة تتبع الاحتلال الإسرائيلي قد قضت، اليوم الأحد، بإغلاق مبنى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

وقالت المحكمة في حكمها الذي وُزع في بيان: "إن المبنى في باب الرحمة والمعروف باسم (الباب الذهبي) في مجمع المسجد الأقصى، يجب أن يبقى مغلقاً طالما المسألة لا تزال بأيدي القضاء".

ويقع المسجد الأقصى المبارك في البلدة القديمة بالقدس الشرقية التي احتلتها "إسرائيل" في 1967 وضمتها منذ ذلك الحين.

وتعترف "إسرائيل" التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في المدينة المقدسة التي هي في صلب القضية الفلسطينية.

17 مارس 2019 - 10 رجب 1440

02:41 PM

اخر تعديل

17 مارس 2019 - 10 رجب 1440

02:44 PM


"الخارجية" طالبت تل أبيب بإلغاء قرار إغلاقه وحمّلتها مسؤولية تبعات هذا القرار

طالبت الخارجية الأردنية اليوم، "إسرائيل" بإلغاء قرار إغلاق باب الرحمة، وحمّلت تل أبيب مسؤولية تبعات هذا القرار.

وقالت الخارجية الأردنية: الحرم القدسي لا يخضع للاختصاص القضائي الإسرائيلي.

وكانت محكمة تتبع الاحتلال الإسرائيلي قد قضت، اليوم الأحد، بإغلاق مبنى باب الرحمة داخل المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة.

وقالت المحكمة في حكمها الذي وُزع في بيان: "إن المبنى في باب الرحمة والمعروف باسم (الباب الذهبي) في مجمع المسجد الأقصى، يجب أن يبقى مغلقاً طالما المسألة لا تزال بأيدي القضاء".

ويقع المسجد الأقصى المبارك في البلدة القديمة بالقدس الشرقية التي احتلتها "إسرائيل" في 1967 وضمتها منذ ذلك الحين.

وتعترف "إسرائيل" التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في المدينة المقدسة التي هي في صلب القضية الفلسطينية.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، الأردن لـ"إسرائيل": الحرم المقدسي لا يخضع لقضائكم.. افتحوا "باب الرحمة" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق #سياسه خالد البلطان يفاجئ يستفز الجاليات في السعودية بهذه التصريحات الجديدة (شاهد ماذا قال! )
التالى عاجل - الشرطة النيوزيلندية: إغلاق مطار «دانيدن» بعد بلاغ عن عبوة مريبة في المهبط . اليوم الأحد 17-03-2019