تصعيد «مسيرات العودة» في غزة رداً على تعثر المصالحة والتهدئة

تصعيد «مسيرات العودة» في غزة رداً على تعثر المصالحة والتهدئة
تصعيد «مسيرات العودة» في غزة رداً على تعثر المصالحة والتهدئة

شيّع آلاف الفلسطينيين أمس، جثامين 3 شهداء بينهم طفل، سقطوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتهم في الجمعة الـ25 من «مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار» شرق قطاع غزة، ليرتفع إلى 177 عدد شهدائها منذ انطلاقها.

وشهدت جمعة «المقاومة خيارنا» زخماً شعبياً وتصعيداً لافتاً، خلافاً للأسابيع الأخيرة التي شهدت هدوءاً نسبياً تزامن مع محادثات أجرتها الفصائل الفلسطينية حيال المصالحة والتهدئة في القاهرة برعاية مصرية. وقالت مصادر في الهيئة العليا للمسيرة لـ «الحياة» إن أكثر من 30 ألف فلسطيني شاركوا في الفعاليات في مخيمات العودة المنصوبة شرق رفح وخان يونس والبريج وغزة وجباليا.

وأتت المشاركة الجماهيرية الواسعة، وعمليات قص الأسلاك الشائكة للسياج الأمني الفاصل بين القطاع ومناطق غلافه، وإطلاق عشرات البالونات الحارقة، في ظل تعثر محادثات المصالحة والتهدئة.

وكانت مصادر فلسطينية كشفت لـ «الحياة» قبل نحو أسبوع، أن الهيئة والفصائل الفلسطينية، وفي مقدمها «حماس» و«الجهاد الإسلامي» و«الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين»، قررت رفع وتيرة الأنشطة والبالونات الحارقة خلال المسيرة لزيادة الضغط على كل الأطراف المعنية، خصوصاً إسرائيل، لإرغامها على كسر الحصار.

وظهرت خلال الأيام القليلة الماضية خلايا فلسطينية جديدة تحت مسمى «وحدة الإرباك الليلي»، ومهمتها إشغال جنود الاحتلال ليلاً. وسبقت تشكيلَها وحداتٌ أخرى، أهمها «وحدة الكاوتشوك»، و«وحدة قص السلك»، و«وحدة الطائرات والبالونات الحارقة».

وفي ختام فعاليات أول من أمس، أصدرت الهيئة العليا للمسيرة بياناً عبرت فيه عن «الاعتزاز بالمقاومة الفلسطينية الباسلة، التي دحرت قبل 13 سنة قطعان المستوطنين من أرضنا في غزة». ودعت في الذكرى الـ25 لاتفاق أوسلو إلى «اصطفاف وطني كبير يتجاوز آثاره (الاتفاق) الكارثية، على أساس إلغاء الاعتراف بالكيان الصهيوني، ووقف كل أشكال التطبيع والتعاون معه، واعتماد استراتيجية المواجهة الشاملة التي حددتها قوى شعبنا في اتفاق القاهرة للمصالحة (في العام 2011) لتوحيد الصف وتسعير المقاومة حتى هزيمة العدو ودحره عن مقدساتنا وأرضنا وتاريخنا».

وثمنت الهيئة الجهود المبذولة لكسر الحصار، وتوحيد الصف الفلسطيني، داعية «الشقيقة مصر» إلى «فتح المعبر (رفح) بوتيرة أسرع ومدى أطول زمنياً وتخفيف معاناة المسافرين». وأكدت مواصلة مسيرات العودة. ودعت إلى «المشاركة في فعاليات الجمعة المقبلة... بعنوان: جمعة كسر الحصار».

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، تصعيد «مسيرات العودة» في غزة رداً على تعثر المصالحة والتهدئة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : السعوديه 24

السابق #سياسه مليشيا الحوثي تفجر مسجدا ومركزا لتحفيظ القرآن الكريم في "عبس" بحجة
التالى ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200