سراج: الآلاف تم تهجيرهم من "تاورغاء".. وقطر ستدفع ثمن دعمها المليشيات المسلحة في ليبيا

السكان يتعرضون للتعذيب والقتل والحبس على يد مليشيات يرعاها نظام الحمدين

سراج: الآلاف تم تهجيرهم من

قال سراج سالم التاورغي، محامي أهالي ضحايا مدينة تاورغاء الليبية، إن المدينة تشهد مأساة إنسانية منذ عام 2011، ولكن المأساة الأكبر هي الصمت المتعمد من المنظمات الدولية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الإنسان التي لم تتحمس للدفاع عن سكان تاورغاء رغم توثيق حالات انتهاك بحق سكانها، ممثلة في تهجير قسري للسكان، وانتهاك حقوق أطفالها في العيش الكريم والتعليم والصحة، وعدم حمايتهم من التعذيب والقتل والحبس دون وجه حق على يد مليشيات مسلحة مدعومة من قطر.

وتبعد تاورغاء نحو 250 كم شرق العاصمة الليبية طرابلس، ويبلغ عدد سكانها 42600 نسمة، وتعرضت لقصف عنيف من الكتائب المسلحة التي حاربت نظام العقيد معمر القذافي في 2011.

وكانت العديد من وسائل الإعلام قد تحدثت عن تعرُّض الآلاف من أهالي مدينة تاورغاء الليبية لـ"أزمة إنسانية" بسبب منعهم من الرجوع إلى ديارهم، وإجبارهم على الإقامة في الصحراء، في حين يتهم أبناؤها نظام الحمدين بالتسبب بهذه الأزمة الإنسانية.

وأضاف التاورغي خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عنه سعيد عبد الحافظ، رئيس مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، في الندوة التي عُقدت بجنيف على هامش اجتماعات الدورة الـ39 للمجلس الدولي لحقوق الإنسان: "نحن لا نريد سوى إعادة أهالي تاورغاء إلى ديارهم، وممارسة حقوقهم المشروعة التي كفلتها المواثيق والاتفاقيات الدولية". وطالب المجتمع الدولي بملاحقة قطر، وإجبارها على عدم التدخل وتقديم الدعم اللوجيستي للمليشيات المسلحة.

وأشار سراج التاورغي إلى أن قضية حقوق الإنسان في ليبيا ملف مسكوت عنه دوليًّا رغم أن هذا البلد يشهد يوميًّا أبشع الانتهاكات التي تتم بصورة ممنهجة من قِبل الجماعات الإرهابية، ويدفع ثمنها الضحايا المدنيون.

ولفت إلى أن المجتمع الدولي، خاصة أوروبا، لا يهتم إلا بقضية الهجرة غير الشرعية، أما انتهاكات حقوق الإنسان للمواطنين والمقيمين على الأراضي الليبية فلا أحد يتضامن معهم فيها.

وقال سراج التاورغي: نمتلك كل الأدلة والمستندات التي تدين تدخلات قطر وتركيا في الشأن الليبي. وسيأتي اليوم الذي نقدم فيه كل المتورطين للمحاكمة.

سراج: الآلاف تم تهجيرهم من

سراج: الآلاف تم تهجيرهم من "تاورغاء".. وقطر ستدفع ثمن دعمها المليشيات المسلحة في ليبيا

محمد حضاض سبق 2018-09-15

قال سراج سالم التاورغي، محامي أهالي ضحايا مدينة تاورغاء الليبية، إن المدينة تشهد مأساة إنسانية منذ عام 2011، ولكن المأساة الأكبر هي الصمت المتعمد من المنظمات الدولية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الإنسان التي لم تتحمس للدفاع عن سكان تاورغاء رغم توثيق حالات انتهاك بحق سكانها، ممثلة في تهجير قسري للسكان، وانتهاك حقوق أطفالها في العيش الكريم والتعليم والصحة، وعدم حمايتهم من التعذيب والقتل والحبس دون وجه حق على يد مليشيات مسلحة مدعومة من قطر.

وتبعد تاورغاء نحو 250 كم شرق العاصمة الليبية طرابلس، ويبلغ عدد سكانها 42600 نسمة، وتعرضت لقصف عنيف من الكتائب المسلحة التي حاربت نظام العقيد معمر القذافي في 2011.

وكانت العديد من وسائل الإعلام قد تحدثت عن تعرُّض الآلاف من أهالي مدينة تاورغاء الليبية لـ"أزمة إنسانية" بسبب منعهم من الرجوع إلى ديارهم، وإجبارهم على الإقامة في الصحراء، في حين يتهم أبناؤها نظام الحمدين بالتسبب بهذه الأزمة الإنسانية.

وأضاف التاورغي خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عنه سعيد عبد الحافظ، رئيس مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، في الندوة التي عُقدت بجنيف على هامش اجتماعات الدورة الـ39 للمجلس الدولي لحقوق الإنسان: "نحن لا نريد سوى إعادة أهالي تاورغاء إلى ديارهم، وممارسة حقوقهم المشروعة التي كفلتها المواثيق والاتفاقيات الدولية". وطالب المجتمع الدولي بملاحقة قطر، وإجبارها على عدم التدخل وتقديم الدعم اللوجيستي للمليشيات المسلحة.

وأشار سراج التاورغي إلى أن قضية حقوق الإنسان في ليبيا ملف مسكوت عنه دوليًّا رغم أن هذا البلد يشهد يوميًّا أبشع الانتهاكات التي تتم بصورة ممنهجة من قِبل الجماعات الإرهابية، ويدفع ثمنها الضحايا المدنيون.

ولفت إلى أن المجتمع الدولي، خاصة أوروبا، لا يهتم إلا بقضية الهجرة غير الشرعية، أما انتهاكات حقوق الإنسان للمواطنين والمقيمين على الأراضي الليبية فلا أحد يتضامن معهم فيها.

وقال سراج التاورغي: نمتلك كل الأدلة والمستندات التي تدين تدخلات قطر وتركيا في الشأن الليبي. وسيأتي اليوم الذي نقدم فيه كل المتورطين للمحاكمة.

15 سبتمبر 2018 - 5 محرّم 1440

10:14 PM


السكان يتعرضون للتعذيب والقتل والحبس على يد مليشيات يرعاها نظام الحمدين

قال سراج سالم التاورغي، محامي أهالي ضحايا مدينة تاورغاء الليبية، إن المدينة تشهد مأساة إنسانية منذ عام 2011، ولكن المأساة الأكبر هي الصمت المتعمد من المنظمات الدولية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الإنسان التي لم تتحمس للدفاع عن سكان تاورغاء رغم توثيق حالات انتهاك بحق سكانها، ممثلة في تهجير قسري للسكان، وانتهاك حقوق أطفالها في العيش الكريم والتعليم والصحة، وعدم حمايتهم من التعذيب والقتل والحبس دون وجه حق على يد مليشيات مسلحة مدعومة من قطر.

وتبعد تاورغاء نحو 250 كم شرق العاصمة الليبية طرابلس، ويبلغ عدد سكانها 42600 نسمة، وتعرضت لقصف عنيف من الكتائب المسلحة التي حاربت نظام العقيد معمر القذافي في 2011.

وكانت العديد من وسائل الإعلام قد تحدثت عن تعرُّض الآلاف من أهالي مدينة تاورغاء الليبية لـ"أزمة إنسانية" بسبب منعهم من الرجوع إلى ديارهم، وإجبارهم على الإقامة في الصحراء، في حين يتهم أبناؤها نظام الحمدين بالتسبب بهذه الأزمة الإنسانية.

وأضاف التاورغي خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عنه سعيد عبد الحافظ، رئيس مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان، في الندوة التي عُقدت بجنيف على هامش اجتماعات الدورة الـ39 للمجلس الدولي لحقوق الإنسان: "نحن لا نريد سوى إعادة أهالي تاورغاء إلى ديارهم، وممارسة حقوقهم المشروعة التي كفلتها المواثيق والاتفاقيات الدولية". وطالب المجتمع الدولي بملاحقة قطر، وإجبارها على عدم التدخل وتقديم الدعم اللوجيستي للمليشيات المسلحة.

وأشار سراج التاورغي إلى أن قضية حقوق الإنسان في ليبيا ملف مسكوت عنه دوليًّا رغم أن هذا البلد يشهد يوميًّا أبشع الانتهاكات التي تتم بصورة ممنهجة من قِبل الجماعات الإرهابية، ويدفع ثمنها الضحايا المدنيون.

ولفت إلى أن المجتمع الدولي، خاصة أوروبا، لا يهتم إلا بقضية الهجرة غير الشرعية، أما انتهاكات حقوق الإنسان للمواطنين والمقيمين على الأراضي الليبية فلا أحد يتضامن معهم فيها.

وقال سراج التاورغي: نمتلك كل الأدلة والمستندات التي تدين تدخلات قطر وتركيا في الشأن الليبي. وسيأتي اليوم الذي نقدم فيه كل المتورطين للمحاكمة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، سراج: الآلاف تم تهجيرهم من "تاورغاء".. وقطر ستدفع ثمن دعمها المليشيات المسلحة في ليبيا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق #سياسه آل مرعي يمسح بعلى البخيتي البلاط وينتقده بعنف.. ويكشف خفاياه
التالى ماكرون المنهمك بـ "حرب الجزائر" يكرم "الحركيين"