العبادي سيزور أنقرة من دون طهران

العبادي سيزور أنقرة من دون طهران
العبادي سيزور أنقرة من دون طهران

أعلن مسؤول حكومي عراقي الأحد أن رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي كان مقررا أن يتوجه الى تركيا وايران الأسبوع الجاري، سيكتفي بزيارة أنقرة من دون طهران.

وقال هذا المسؤول لفرانس برس إن زيارة العبادي "ستقتصر على تركيا لعدم تكامل الاستعدادات لزيارة ايران وزحمة جدوله".

وكان مسؤول عراقي قال في وقت سابق لفرانس برس إن العبادي سيزور الثلاثاء أنقرة والأربعاء طهران، لبحث قضايا إقتصادية مع الحليفين الاقتصاديين تركيا وايران اللذين يتعرضان لعقوبات اميركية جديدة.

الا أن المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الإيرانية برهم قاسمي قال لوكالة ايسنا شبه الرسمية "ليست لدينا معلومات عن مثل هذه الزيارة".

من جهة اخرى، كشفت مصادر سياسية عراقية مطلعة أن المسؤولين الإيرانيين غير مرتاحين إزاء التصريحات الاخيرة للعبادي حول العقوبات الاميركية على طهران.

فقد قال العبادي الثلاثاء الماضي "لا نتعاطف مع العقوبات ولا نتفاعل معها لانها خطأ استراتيجي لكننا نلتزم بها" مشيرا الى أن "العقوبات ظالمة بشكل عام وقد أعلنت موقفي منها"، مذكرا بأن بلاده عانت الحظر الدولي طوال 12 عاما.

لكنه أكد في الوقت نفسه "نحن ملتزمون حماية شعبنا ومصالحه" في إشارة الى التزام بلاده بتنفيذ العقوبات.

وأزعج موقف العبادي ايران والاجنحة العراقية الموالية لها في داخل العراق.

وقال مجتبى الحسيني ممثل آية الله علي خامنئي في العراق، في بيان الاحد إن "تصريحات رئيس الوزراء اللامسؤولة (...) لا تنسجم مع الوفاء للمواقف المشرفة للجمهورية الإسلامية ودماء الشهداء التي قدمت للدفاع عن العراق وتطهير أرضه من لوث داعش".

واضاف "نأسف على موقفه هذا (...) إنه يعبر عن إنهزامه تجاه أميركا" كما أنه "لا يتلاءم مع الروح العراقية التي قدمت بطولات كبيرة في مقارعة داعش المدعوم من قبل أميركا".

وبغداد متحالفة مع واشنطن في الحرب التي أعلنت انها انتهت أواخر عام 2017 ضد الجهاديين، ومع طهران، القوة الإقليمية الحاضرة بقوة في الشؤون السياسية العراقية.

والعراق ثاني أكبر مستورد للمنتجات الإيرانية بمعزل عن المحروقات وبلغ مجموع ما استورده العام الماضي نحو 6 مليارات دولار.

كما تعتمد المحافظات العراقية المتاخمة لإيران إلى حد كبير على الجمهورية الإسلامية لتزويدها بالكهرباء.

وأعربت أحزاب وفصائل شيعية مقربة من إيران، عن رفضها لموقف العبادي .

وقال بيان عن حزب الدعوة الإسلامية الذي ينتمي إليه العبادي، "نطالب جميع الحكومات الحرة في العالم وخصوصا الحكومات الإسلامية برفض العقوبات الأميركية الجائرة ضد إيران، ومقاومتها".

بدورها، عبرت "عصائب أهل الحق" أحد الفصائل الرئيسية في الحشد الشعبي، في بيان عن "أسفها لموقف العبادي تجاه العقوبات الأميركية ضد ايران".

وأضاف البيان، أن "حكومة العبادي تعمل خارج فترتها الانتخابية وبدون غطاء برلماني وموقفها غير ملزم للحكومة المقبلة".

كما طالبت "منظمة بدر"، الفصيل الرئيسي في الحشد الشعبي، في بيان "الحكومة العراقية بأن تقف مع إيران مدافعة ومساندة". وأضاف البيان "نحن على يقين أن الأرادة الاميركية الظالمة ستنكسر أمام ارادة وصمود الشعب الإيراني الصابر المحتسب".

وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية قاسية ضد إيران، كان تم رفعها بعد الاتفاق النووي التاريخي الذي تم التوصل إليه عام 2015 مع القوى الكبرى.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، العبادي سيزور أنقرة من دون طهران ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : رؤيا نيوز

السابق 32 ألف موظف يقدمون الخدمات الصحية للحجاج 32 ألف موظف يقدمون الخدمات الصحية للحجاج الأربعاء 15.08.2018 02:22 م
التالى خبير اقتصادي: مقاطعة تركيا لـ"الإلكترونيات الأمريكية" ورقة ضغط على ترامب