إيران تتهم ناشطًا كنديًا توفي في سجونها بـالتجسس لحساب أمريكا وإسرائيل

إيران تتهم ناشطًا كنديًا توفي في سجونها بـالتجسس لحساب أمريكا وإسرائيل
إيران تتهم ناشطًا كنديًا توفي في سجونها بـالتجسس لحساب أمريكا وإسرائيل

اتهم المدعي العام في طهران، الثلاثاء، ناشطًا بيئيًا توفي في أحد السجون الإيرانية بالانتماء إلى شبكة تجسس تابعة لوكالة الاستخبارات الأمريكية والموساد الإسرائيلي، فيما طالبت أسرته بإجراء تشريح لجثته رافضة ما أعلنته الحكومة عن قبول العائلة التفسير الرسمي بأنه انتحر.

 

 

وفي أوتاوا جددت الحكومة الكندية مطالبتها نظيرتها الإيرانية بتقديم توضيحات حول «ظروف» وفاة مواطنها في سجنها. وقالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند «هناك كندي توفي. نحن ننتظر من حكومة إيران تزويدنا بمعلومات وإجابات عن الظروف المحيطة بهذه المأساة».

 

وأضافت «نحن قلقون جدا إزاء الأوضاع التي أحاطت باعتقال ووفاة سيد إمامي».

 

وكانت أسرة كاووس سيد إمامي (63 عامًا) البروفسور الإيراني- الكندي المعروف، مؤسس منظمة غير حكومية باسم «صندوق تراث الحياة البرية الفارسية»، أُبلغت الجمعة بوفاته في السجن بعد أسبوعين فقط على اعتقاله بتهمة التجسس. وقالت السلطات إنه انتحر في زنزانته.

 

وقال المدعي العام في طهران، عباس جعفري دولت عبادي، إن المنظمة التي أسسها إمامي أنشئت «قبل عقد» من الزمن كستار لتجميع «معلومات سرية في مجالي الدفاع والصواريخ».

 

وأضاف جعفري أن «المتهمين في القضية، وبتوجيه من ضباط وكالة الاستخبارات الأمريكية وجهاز الموساد الإسرائيلي، نفذوا مهمة ثلاثية تركز على البيئة، متسللين إلى المجتمع العلمي وجامعين معلومات عن مراكز حساسة وحيوية في البلاد بما فيها قواعد عسكرية».

 

واتهم جعفري «إمامي» بأنه أحد أهم أفراد الاتصال لعملاء الولايات المتحدة وأن ضابط استخبارات أمريكياً أقام في منزله.

 

وأشار إلى أن «أعضاء في الشبكة ركبوا كاميرات في مواقع استراتيجية تحت ستار مراقبة البيئة، فيما كانوا في الواقع يراقبون أنشطة الصواريخ في البلاد».

 

وكان أحد أهم مشاريع منظمة إمامي مراقبة الفهد الآسيوي، ما يعني أن خبراءها عملوا في أنحاء واسعة في محافظة سمنان حيث تنتشر مواقع عسكرية ومواقع اختبار صواريخ.

 

وأوضح جعفري أن أبرز ممول للمنظمة هو مواطن إيراني يحمل أيضًا الجنسيتين البريطانية والأمريكية وعرّف عنه المدعي العام بالحروف الأولى لاسمه «م. ط»، وهي إشارة على الارجح لمراد طاهباز، رجل الأعمال الثري والعضو في مجلس إدارة الجمعية البيئية وكان ضمن المعتقلين الشهر الفائت.

 

ولا تعترف إيران بمزدوجي الجنسية وتعاملهم كمواطنين إيرانيين، ما يحرمهم من أي زيارات أو مساعدات قنصلية.

 

 

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، إيران تتهم ناشطًا كنديًا توفي في سجونها بـالتجسس لحساب أمريكا وإسرائيل ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : اليمن العربي

السابق اعتقال 6 أشخاص ينتمون لداعش في المغرب
التالى محاكمة لاجئ سوري بألمانيا لأمر مشين فعله مع طفل بالسابعة من العمر