أكاديمي فرنسي: صحيفة الشرق القطرية حرّفت كلامي عن السعودية والإمارات

المناطق - وكالات

احتج أكاديمي فرنسي خبير في الإسلام و دول الشرق الأوسط على تحريف صحيفة قطرية واسعة الانتشار لكلامه عن المملكة العربية السعودية و الإمارات، وقال إن تلك الصحيفة ارتكبت أخطاء عدة.

وانتقد الدكتور ستيفان لا كروا أستاذ السياسة و الدراسات الاسلامية في جامعة باريس للدراسات السياسية ‏Science Po, تحريف الصحيفة لمقابلته التي كانً أدلي بها لموقع الشرق المتخصص Orient XXI.

وأوضح لا كروا أن الصحيفة القطرية انتقت وأعادت صياغة  كلامه الفرنسي باللغة العربية ليبدو أكثر انتقادا للمملكة العربية السعودية و الإمارات، وفقا لصحيفة “عرب نيوز” الناطقة بالانجليزيّة.

وصرح قائلا “لقد ارتكبت (الصحيفة القطرية) عدة أخطاء، وقد اعترفت بالخطأ و أعادت نشر المقابلة بشكل اكثر دقة، و أنا لا أرغب بقول المزيد”. 

وأكد الأكاديمي الفرنسي أن الصحيفة القطرية وافقت بعد اعتراضات وضغوط على تعديل ما كانت قد نشرته وأعادت نشر الحديث بشكل صحيح. 

وقد تضمن المقال الذي طبع الاثنين في الثالث عشر من فبراير مغالطات بحق العلاقات بين السعودية والإمارات العربية المتحدة، والدور الذي يلعبه البلدان في المنطقة . 

وقد أعادت الصحيفة نشر الحديث في عددها الثلاثاء ١٤ فبراير بعنوان جديد إضافة لاعتذار الصحيفة من لاكروا. 

وادعت الصحيفة القطرية أن الخطأ كان تقنيا بسبب الترجمة و سوء استخدام المصطلحات في ترجمة الصحيفة لما قاله الدكتور لاكروا.

من ناحيتها، انتقدت صحيفة “اورينت 21” في بيان عدم مراعاة صحيفة الشرق القطرية المهنية في اقتباساتها، كما ووفرت عَلى موقعها نسخةً من حديت لاكروا بالفرنسية  ترجمته “اورينت” إلي العربية ويمكن الاطلاع عليه كاملا هنا.

ولاكروا هو أستاذ الدراسات السياسية في جامعة Sciences Po الشهيرة في باريس، و مؤلف وناشر لعدة كتب حول الشرق الأوسط.

 

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، أكاديمي فرنسي: صحيفة الشرق القطرية حرّفت كلامي عن السعودية والإمارات ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه المناطق

السابق اثنان من كبار مستشاري البيت الأبيض قد يرحلان
التالى هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته