تفاصيل مثيرة عن طفولة الزعيم الكوري الشمالي يكشفها أحد المقربين له

تفاصيل مثيرة عن طفولة الزعيم الكوري الشمالي يكشفها أحد المقربين له
تفاصيل مثيرة عن طفولة الزعيم الكوري الشمالي يكشفها أحد المقربين له

أعلن حارس شخصي سابق، للزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، والذي ظل يعمل على حمايته لمدة 11 عاماً في طفلوته، أن الزعيم كان دائم التوتر والغضب والانعزال عن الناس لفترات طويلة.

وأكد الحارس لي يونج جوك، أن الزعيم الكوري الشمالي وهو الطفل الأكبر سناً لأبيه كان أباه يفضل أخاه الأصغر منه دائماً، مشيراً إلى أن انعزل وكان لا يملك أي أصدقاء.

وكشف ” لي ” ، أن غضب الزعيم الدائم كان بتسبب في تكسير ألعابه بشكل مستمر، وقد رآه بنفسه وهو يكسر الألعاب في عمر السادسة أو السابعة من عمره.

وفيما يخص تحصيله العلمي، أوضح أنه تلقى تعليمه في مرحلة مبكرة بسويسرا، إلا أنه كان ينال دائماً درجات ضعيفة، بسبب هوسه بكرة السلة وألعاب الكبيوتر.

يذكر أن ” لي ” حاول الهرب إلى الصين، لكن تم إلقاء القبض عليه وأرسل إلى معسكر عمل عام 1995، حيث تعرض لتعذيب وحشي، وهرب مرة ثانية إلى البلد عام 2002، ثم إلى أمريكا الشمالية، وها هو الآن يتقدم بطلب لجوء في كندا.

 

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، تفاصيل مثيرة عن طفولة الزعيم الكوري الشمالي يكشفها أحد المقربين له ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفة صدى

السابق تركيا الان تركيا تواصل تجنيس السوريين على أراضيها
التالى #سياسه الحوثيون يعلنون عن مفاجآت عسكرية جديدة خلال الأيام القادمة ”ستغير قواعد الحرب”..! (تفاصيل)