أخبار عاجلة
رئاسة الحرمين تدشن آلية حديثة لحياكة ثوب الكعبة -
ضبط عصابة الأربعة لترويج الحبوب المخدرة في مكة -
أمير تبوك يلتقي مدير جامعة فهد بن سلطان  -

الراعي: أينما حللنا في السعودية سمعنا كلام محبة حدث اليوم الأربعاء 15-11-2017


الرياض- الوكالات: أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والبطريرك الماروني بشارة الراعي في الرياض أمس على أهمية دور الاديان المختلفة في نبذ «التطرف والارهاب»، بحسب ما افادت وكالة الانباء السعودية الرسمية.
وكان الراعي وصل الى العاصمة السعودية مساء الاثنين في زيارة وصفتها الرياض بالتاريخية، هي الاولى لبطريرك ماروني الى المملكة.
وتأتي الزيارة في وقت تشهد العلاقات اللبنانية السعودية توترا على خلفية اعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته من منصبه من الرياض.
وقد التقى الراعي الحريري في العاصمة السعودية، بحسبما أورد موقع البطريركية. واكتفى الموقع بنشر صور للقاء من دون تفاصيل.
ونقلت قناة «العربية» من جهتها عن البطريرك الراعي قوله إن «الحريري يعود إلى لبنان في أقرب وقت ممكن وإنه يؤيد أسباب استقالته».
وفي مكتبه بقصر اليمامة، استقبل الملك سلمان البطريرك الراعي. وجرى خلال الاستقبال «استعراض العلاقات الأخوية بين المملكة ولبنان، والتأكيد على أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم»، وفقا لوكالة الانباء السعودية.
وحضر اللقاء وزير الداخلية السعودي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز ووزير الخارجية عادل الجبير ووزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان.
والتقى البطريرك الماروني في الرياض كذلك ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان. وذكرت وكالة الأنباء السعودية ان اللقاء بحث عددا من الموضوعات المتعلقة بدور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
وأكّد البطريرك الراعي، عقب لقائه مع أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، أنّ «أينما حللنا في السعودية سمعنا كلام محبة».
وعشية لقائه بالملك، توجه البطريرك الراعي فور وصوله الى الرياض الى مقر السفارة اللبنانية حيث شدد أمام حشد من ابناء الجالية اللبنانية في السعودية على علاقة «الاخوة والصداقة» التي تربط بين لبنان والسعودية.
وترتدي زيارة الراعي الى السعودية دلالات رمزية كبيرة نظرا الى ما يمثله البطريرك من رمز لكل مسيحيي الشرق وما تمثله المملكة بالنسبة الى مسلمي العالم أجمع لوجود أهم مقدسات المسلمين فيها.

شكرا لمتابعتكم خبر عن الراعي: أينما حللنا في السعودية سمعنا كلام محبة حدث اليوم الأربعاء 15-11-2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده النهار ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده النهار مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق موسكو: سنتصدى لأي عقوبات ضد حزب الله حدث اليوم الأربعاء 15-11-2017
التالى السعودية تستقبل الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو السعودية تستقبل الرئيس الاوكراني بيترو بوروشينكو الثلاثاء 31.10.2017 10:59 م