أخبار عاجلة

القصة الحقيقية وراء صورة الملك فيصل مع كائن فضائي خلال توقيع ميثاق الأمم المتحدة.. تكشفها نيويورك تايمز

القصة الحقيقية وراء صورة الملك فيصل مع كائن فضائي خلال توقيع ميثاق الأمم المتحدة.. تكشفها نيويورك تايمز
القصة الحقيقية وراء صورة الملك فيصل مع كائن فضائي خلال توقيع ميثاق الأمم المتحدة.. تكشفها نيويورك تايمز

أحدهما حكم المملكة العربية السعودية 11 عاماً، وحظر العبودية، ونشر التعليم العام، وأدخل التلفزيون إلى بلاده، والآخر قام بتدريب لوك سكاي ووكر للقتال ضد الإمبراطورية المجرية الشريرة وعاش أكثر من 800 عام، فكيف انتهى بهما المطاف معاً في كتاب مدرسي ببلد لا توجد به قاعات سينما عامة؟! لا أحد يمكنه التخمين حتى الفنان نفسه الذي صمم الصورة التي أثارت جدلاً واسعاً في السعودية مؤخراً!

"أنا الشخص الذي صمم الصورة، ولكنني لست الشخص الذي وضعها في الكتاب".. قال المصمم عبد الله الشهري، في تصريحات هاتفية لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية، من الرياض، الخميس 21 سبتمبر/أيلول 2017.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد تداولت صورة من مقرر الدراسات الاجتماعية والوطنية التي تدرس في المدارس السعودية للعام الدراسي الجديد 2018/2017، ويظهر فيها الملك الراحل فيصل بن عبد العزيز في أثناء توقيعه على ميثاق الأمم المتحدة وبجواره الشخصية الخيالية يودا، وهو أحد أبرز الأبطال في سلسلة أفلام "حرب النجوم".

الشهري، الذي يعرف باسم الشهرة "شاويش"، أوضح أن الصورة المثيرة للجدل واحدة من بين سلسلة صور قد صممها في إطار المزج بين صور الشخصيات ذات الشعبية الكبيرة وأخرى تاريخية، مضيفاً أن الفكرة قد واتته خلال تصفّحه أرشيف صور الشرق الأوسط.

"كل الصور حزينة كما تعلم، لاجئون وحروب"، يتابع الشهري، موضحاً: "ولذا عندما رأيت صورة للرئيس المصري أنور السادات يلتقي شخصية ميكي ماوس خلال رحلة إلى مدينة ديزني لاند بالولايات المتحدة الأميركية، قلت لنفسي: هذا ما يحتاجه أرشيف صور الشرق الأوسط.. شيء فكاهي.. شيء يجعله أقل كآبة".

وبخصوص صورة الملك فيصل، ولماذا اختار المصمم السعودي شخصية بطل سلسلة أفلام "حرب النجوم" الشهيرة، يودا المعروف بـ"الجد السيد"، قال الشهري: "مثل السيد الجد (يودا) تميز الملك فيصل بذكائه، كان شخصية شعبية بالنسبة للسعوديين، وكان بلون عَلم السعودية نفسه"، في إشارة إلى اللون الأخضر الذي يوحي بالنقاء والحكمة.

"كان حكيماً وقوياً في خطاباته دائماً؛ لذلك وجدت أن يودا هو الشخصية الأكثر شبهاً بالملك فيصل، خاصة مع لون يودا الأخضر وهالة الضوء الأخضر التي تحيط به".

وقد عرض الشهري أعماله في عدة مدن عالمية مثل دبي وهيوستن وغيرها، بحسب قوله؛ للترويج عن بلاده بين الأشخاص الذين لا يعرفون كثيراً عن المملكة العربية السعودية.

فوجئ الشهري، يوم الأربعاء 20 سبتمبر/أيلول 2017، برسالة من والدته التي تعمل مدرّسة أحياء بإحدى مدارس المملكة، وقد رأت الصورة في كتاب الدراسات الاجتماعية والوطنية، تقول له: "أليس هذا عملك؟! إنه في الكتاب!"، كانت مصدومة بأن التصميم الذي ابتكره ولدها موجود في الكتاب المدرسي، على حد قوله.

وأكد الشهري: "لم أقصد أي إساءة للملك مطلقاً"، لافتاً إلى أنه قد تلقى الكثير من ردود الفعل الإيجابية ورسائل الإعجاب من محبي الملك.

وأعرب وزير التعليم السعودي، أحمد العيسى، الخميس 21 سبتمبر/أيلول، عن أسفه على الخطأ غير المقصود الذي ظهر في صورة التوقيع على ميثاق هيئة الأمم المتحدة بالمقرر المذكور.

وقال العيسى في تغريدة بحسابه الرسمي على تويتر: "تأسف وزارة التعليم على الخطأ غير المقصود الذي ظهر في صورة التوقيع على ميثاق هيئة الأمم المتحدة في مقرر الدراسات الاجتماعيات والوطنية"، وأضاف: "بدأت الوزارة بطباعة نسخة مصححة من المقرر وسحب النسخ السابقة، وشكلت لجنة قانونية لتحديد مصدر الخطأ واتخاذ الإجراء المناسب حياله".

شكرا لمتابعتكم خبر عن القصة الحقيقية وراء صورة الملك فيصل مع كائن فضائي خلال توقيع ميثاق الأمم المتحدة.. تكشفها نيويورك تايمز في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هافينغتون بوست ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هافينغتون بوست مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء أعمال العنف والنزوح القسري للمدنيين في «طوز خورماتو» العراقية . اليوم الخميس 19-10-2017
التالى مقتل 43 جنديا افغانيا في هجوم على قاعدتهم