أخبار عاجلة
أمريكا تطالب بغداد بخفض التوتر قرب كركوك -
خام برنت يصعد إلى «57.75» دولارًا للبرميل -
دير شبيغل: الناتو 'غير قادر' .... -

خارجيات - سكاراموتشي: «مُتآمرون» داخل البيت الأبيض يخططون لإطاحة ترامب! - اليوم الاثنين 14-08-2017

خارجيات - سكاراموتشي: «مُتآمرون» داخل البيت الأبيض يخططون لإطاحة ترامب! - اليوم الاثنين 14-08-2017
خارجيات - سكاراموتشي: «مُتآمرون» داخل البيت الأبيض يخططون لإطاحة ترامب! - اليوم الاثنين 14-08-2017

قال مدير اتصالات البيت الأبيض المُقال أنطوني سكاراموتشي إن هناك «عناصر» في داخل البيت الأبيض «تتآمر» سعياً لإطاحة بالرئيس دونالد ترامب.

سكاراموتشي أدلى بتصريحه المثير خلال مقابلة أجرتها معه، أمس، شبكة «ايه بي سي نيوز» الإخبارية، وهي أول مقابلة له منذ إقالته الشهر الماضي من منصبه كمدير لاتصالات البيت الأبيض بعد مرور 10 أيام فقط على تعيينه في ذلك المنصب.

وجاء هذا الكلام الخطير من جانب سكاراموتشي في أعقاب نشر تسجيل صوتي لمكالمة هاتفية بصوته شن خلالها هجوماً لاذعا ضد كبير موظفي البيت الأبيض السابق راينس بريبوس، وهو التسجيل الذي حوى أيضا إهانات بذيئة في حق كبير ستراتيجيي البيت الأبيض ستيف بانون.

وقال سكاراموتشي إنه قال ما قال خلال تلك المكالمة الهاتفية على أساس عُرف متبع مفاده أن محتواها ليس للنشر.

وأضاف خلال المقابلة: «ما يحدث في واشنطن... هو ان الرئيس ليس ممثلا لطبقة المؤسسة السياسية، ولذلك فإنه لأي سبب كان قرر أولئك المتآمرون التخلص منه... أعتقد أن هناك عناصر داخل واشنطن، بما في ذلك داخل البيت الأبيض، لا تؤيد بالضرورة اهتمامات الرئيس أو أجندة سياساته».

وعندما طلب منه محاوره المذيع جورج ستيفانوبولوس أن يكشف عن أسماء أولئك الأفراد «المتآمرين» سعياً إلى إطاحة بترامب، قال سكاراموتشي إنه سبق له أن حدد «بعض الأسماء»، وأنه قد تم فعليا إجراء تغييرات استراتيجية.

في سياق متصل (وكالات)، يسعى المدعي الخاص روبرت مولر إلى استجواب راينس بريبوس الذي أقيل من منصبه، في سياق توسيع التحقيق الذي يجريه بشأن احتمال تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية، وفق ما أفادت صحيفة «نيويورك تايمز» الصادرة أمس.

ويريد مولر استجواب كبار المسؤولين الحاليين والسابقين في إدارة ترامب بشأن قرار الرئيس إقالة المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيديرالي (اف بي آي) جيمس كومي، لمعرفة إن كان الرئيس الأميركي قد تعمد عرقلة سير العدالة، حسب ما نقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة.

وكان مولر قد طلب الشهر الماضي من عناصر في مكتب «اف بي آي» مداهمة منزل بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب، في خطوة قد تؤشر على تقدم المدعي الخاص في تحقيقه.

وأفادت معلومات صحافية أن مولر شكل هيئة محلفين كبرى في واشنطن للنظر في الأدلة، وطلب من البيت الأبيض تقديم معلومات خاصة بمايكل فلين المستشار السابق للامن القومي الذي أقيل بعد فترة وجيزة من توليه منصبه بسبب اتصالات مع موسكو لم يكشف عنها.

وقبل أسبوع، نبّه رود روزنشتاين نائب وزير العدل الذي عيّن مولر للتحقيق في التدخل الروسي المزعوم إلى أنه قد يحتاج إلى إذن من سلطات أعلى منه لتوسيع نطاق التحقيق.

وأوردت صحيفة «نيويورك تايمز» أن كومي التقى بريبوس في البيت الأبيض في 8 فبراير الماضي، قبل أسبوع من كشف المدير السابق لمكتب «اف بي آي» ضغوطا مارسها عليه الرئيس لإنهاء تحقيق بشأن فلين.

وذكّر كومي بريبوس بأن المحادثات بين مسؤولين في مكتب التحقيقات الفيديرالي وآخرين من البيت الأبيض بشأن تحقيقات قائمة، محظورة بموجب سياسة معمول بها في وزارة العدل، بغية تجنب أي تدخلات سياسية، حسب ما نقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن أحد المسؤولين المعنيين بإنفاذ القانون.

شكرا لمتابعتكم خبر عن خارجيات - سكاراموتشي: «مُتآمرون» داخل البيت الأبيض يخططون لإطاحة ترامب! - اليوم الاثنين 14-08-2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الراي الكويتيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الراي الكويتيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق ناشطون إيرانيون يواجهون قمع النظام عبر الانترنت
التالى عقوبات أميركية مرتقبة ضد ....