أخبار عاجلة
دراسة: التلوث له علاقة بنحو ٩ .... -
اخبار فلسطين الاحتلال يمنع مزارعين بطولكرم .... -
بوتين يتهم أميركا بـ الخيانة في علاقات البلدين -

خارجيات - الكنيسة الأرثوذكسية تندّد بـ «تحيّز» إسرائيل في «قضية باب الخليل» - اليوم الاثنين 14-08-2017

خارجيات - الكنيسة الأرثوذكسية تندّد بـ «تحيّز» إسرائيل في «قضية باب الخليل» - اليوم الاثنين 14-08-2017
خارجيات - الكنيسة الأرثوذكسية تندّد بـ «تحيّز» إسرائيل في «قضية باب الخليل» - اليوم الاثنين 14-08-2017

القدس - وكالات - نددت الكنيسة الأرثوذكسية بقرار محكمة إسرائيلية أعطت الأحقية لمستوطنين بتملك عقارات للكنيسة في البلدة القديمة، في القدس، ضمن أحدث تداعيات «قضية باب الخليل»، مؤكدة أنها ستستأنف القرار «المتحيز والسياسي» أمام المحكمة العليا الإسرائيلية.

وقال بطريرك الأرثوذكس للمدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والاردن ثيوفيلوس الثالث إن القرار «تجاوز كل حدود العدالة والمعقول، ولا يمكن تفسيره إلا بأنه ذو دوافع سياسية».

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي نادر في عمان أول من أمس، أن القرار «المتحيز لا يؤثر على البطريركية فحسب، بل يضرب أيضاً في قلب الحي المسيحي (حارة النصارى) في البلدة القديمة، وسيكون له بالتأكيد آثار سلبية على الوجود المسيحي في الأراضي المقدسة».

وتعود القضية إلى العام 2004 عندما استأجرت 3 شركات مرتبطة بالجمعية الاستيطانية «عطيرت كوهانيم» مباني فندق البتراء وفندق امبريال وبيت المعظمية التي تقع في محيط باب الخليل في شارع يافا بالبلدة القديمة في القدس، وأثار ذلك غضب الفلسطينيين وأدى إلى إزاحة بطريرك الأرثوذكس حينذاك ايرينيوس الاول، الذي حل محله ثيوفيلوس الثالث.

وأطلقت الكنيسة ملاحقات ضد المنظمة مؤكدة أن الاجراءات غير قانونية وجرت بلا تصريح، واستمرت «قضية باب الخليل» سنوات وشهدت تطورات عدة، آخرها مطلع الشهر الجاري، عندما أصدرت المحكمة المركزية الاسرائيلية حكماً يؤكد أن الجمعية تملك حقوقاً قانونية في المباني الثلاث.

من ناحية أخرى، أعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مواصلة المشاورات والحوار بين القوى السياسية والشعبية والمجتمعية لعقد المجلس الوطني الفلسطيني «بأسرع وقت ممكن».

وأكدت، في بيان عقب اجتماعها في رام الله برئاسة محمود عباس، ليل أول من أمس، أنها «توقفت بمسؤولية كاملة أمام استحقاق عقد المجلس الوطني الفلسطيني، وأهمية ذلك لإجراء مراجعة سياسية شاملة لتجربة السنوات التي تلت التوقيع على اتفاقيات اوسلو وتجربة المفاوضات، إلى جانب تجديد شرعيات مؤسسات المنظمة»، مشددة على أهمية استمرار تنفيذ قرارات المجلس المركزي بتحديد العلاقات مع السلطات الإسرائيلية.

في غضون ذلك، شارك نحو 3 آلاف شخص في تظاهرة قرب منزل المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، أبيحاي مندلبليت، في بيتاح تكفا، احتجاجاً على سلوكه في التحقيق مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وهذا هو أكبر عدد من المشاركين في هذه التظاهرات التي تجري منذ 37 أسبوعاً، إذ رفع المتظاهرون ضد نتنياهو أعلام إسرائيل ولافتات كتب على بعضها «اليمين واليسار يرفضون الفاسدين» و«مندلبليت استيقظ، من الذي تحرسه؟».

شكرا لمتابعتكم خبر عن خارجيات - الكنيسة الأرثوذكسية تندّد بـ «تحيّز» إسرائيل في «قضية باب الخليل» - اليوم الاثنين 14-08-2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الراي الكويتيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الراي الكويتيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق جامعة أكسفورد تزيل صورة زعيمة ميانمار
التالى اخبار دوليه - الخارجية الأمريكية: لا مؤشر على رغبة كوريا الشمالية في وقف تجاربها النووية