أخبار عاجلة

"أكبر عصيان مدني في تاريخ الأميركيتين".. أكثر من 98% من الفنزويليين يصوِّتون ضد رئيسهم.. وترامب يهدد

JUAN BARRETO via Getty Images

أعلنت المعارضة الفنزويلية، الإثنين 17 يوليو/تموز 2017، أن أكثر من 98% من الناخبين الذي أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء الرمزي، الذي نظمته الأحد، 16 يوليو/تموز 2017، والذين بلغ عددهم 7,6 مليون ناخب (من أصل 19 مليون ناخب في البلاد) صوَّتوا ضد الرئيس نيكولاس مادورو ومشروعه بتشكيل جمعية تأسيسية.

وقال القيادي في المعارضة فريدي غيفارا، نائب رئيس البرلمان "الآن وقد تم فرز 100% من الأصوات، يمكننا أن نؤكد أن أكثر من 7,6 مليون فنزويلي أرسلوا بطريقة بطولية تفويضاً واضحاً وكبيراً، ولا يمكن دحضه".

وأضاف أن هذه المشاركة الواسعة "تمثّل أكبر فعل عصيان مدني في تاريخ" الأميركيتين، وتستدعي من الرئيس مادورو العدول عن مشروعه بتشكيل جمعية تأسيسية، في نهاية يوليو/تموز الجاري.

وكان غيفارا قال في وقت سابق الإثنين "ندعو البلاد بأسرها إلى إضراب عام وبلا عنف هذا الخميس لمدة 24 ساعة، وذلك لممارسة الضغط (على الحكومة)، والاستعداد للتصعيد النهائي الأسبوع المقبل"، الذي سيشهد انتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية في 30 يوليو/تموز الحالي.

وأعلن 98,3% من المشاركين في الاستفتاء رفضهم لمشروع الرئيس الدعوة إلى جمعية تأسيسية، وتأييدهم لإجبار القوات المسلحة على احترام الدستور الحالي، وكذلك لتنظيم انتخابات عامة بهدف تشكيل حكومة "وحدة وطنية".

وشدَّد غيفارا على أن يد المعارضة تبقى ممدودة للحوار مع الحكومة، إذا ما تراجعت الأخيرة عن الدعوة إلى جمعية تأسيسية مقرر انتخاب أعضائها الـ545، في 30 يوليو/تموز الجاري.

وستكون مهمة الجمعية التأسيسية التي يريد مادورو إنشاءها، تعديل الدستور المعمول به حالياً لضمان الاستقرار السياسي والاقتصادي لفنزويلا. وتعتبر المعارضة هذه الجمعية التأسيسية التفافاً على البرلمان الذي تسيطر عليه منذ 2016.

ترامب يهدد

من جانبه وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو بأنه "زعيم سيئ يحلم بأن يصبح ديكتاتوراً"، متوعداً إياه بـ"إجراءات اقتصادية قوية وسريعة" إذا مضى في مشروع تشكيل جمعية تأسيسية، في 30 يوليو/تموز الجاري.

وقال ترامب في بيانٍ، غداة الاستفتاء الرمزي الذي نظمته المعارضة في فنزويلا ولاقى إقبالاً شعبياً واسعاً إنه "بالأمس عبَّر الشعب الفنزويلي مجدداً عن تأييده للديمقراطية والحرية وحكم القانون. وعلى الرغم من ذلك فإن أعماله القوية والشجاعة لا تزال متجاهلة من قبل زعيم سيئ يحلم بأن يصبح ديكتاتوراً".

وأضاف أن "الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي بينما فنزويلا تنهار. إذا فرض نظام مادورو جمعيته التأسيسية، في 30 يوليو/تموز، فإن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات اقتصادية قوية وسريعة".

وجدَّد ترامب في بيانه الدعوة إلى "إجراء انتخابات حرة ونزيهة" في فنزويلا، مؤكداً أن "الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب الفنزويلي، في سعيه لجعل بلده مجدداً دولة ديمقراطية بالكامل ومزدهرة".

شكرا لمتابعتكم خبر عن "أكبر عصيان مدني في تاريخ الأميركيتين".. أكثر من 98% من الفنزويليين يصوِّتون ضد رئيسهم.. وترامب يهدد في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هافينغتون بوست ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هافينغتون بوست مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق خارجيات - إيران تختبر صاروخا باليستيا بعيد المدى - اليوم السبت 23-09-2017
التالى اﻻﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﻨﻮﻭﻱ الإيراني ﺳﻴﺼﺒﺢ "ﺣﻠﻤًا" ﺇﺫﺍ ﺭﻓﻀﺖ طهران ﺘﻔﺘﻴﺶ ﻣﻨﺸﺂﺗﻬﺎ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ