أخبار عاجلة

خارجيات - الإرهاب العنصري يضرب مسلمي بريطانيا - اليوم الثلاثاء 20-06-2017

لندن - وكالات - ضرب الإرهاب مجدداً العاصمة البريطانية لندن فجر أمس، حيث أقدم بريطاني، وصف على أنه «يميني عنصري معاد للمسلمين والمهاجرين»، بدهس عدد كبير من المصلين بشاحنة صغيرة، لدى مغادرتهم أحد المساجد، ما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة عدد آخر، في واقعة أكد «مجلس مسلمي بريطانيا» أنها «عمل متعمد ناجم عن رهاب الإسلام».

ودهست الشاحنة مجموعة من المصلين لدى خروجهم من صلاة التراويح في ساعة متقدمة من ليل الأحد، في مسجد فينزبري بارك، أو «المسجد الكبير» في شمال لندن.

وذكرت الشرطة أن شخصاً قتل وأصيب 10 آخرون وأن سائق السيارة عمره 48 عاماً وأن المواطنين أمسكوا به إلى أن اعتقل ونقل الى المستشفى وأنه يخضع لتقييم للصحة العقلية، كما أكدت أنه ليس هناك أي مشتبه في غير الذي تم القبض عليه.

وأفادت المعلومات الأولية أن منفّذ الهجوم «يميني عنصري معاد للمسلمين والمهاجرين».

واستخدم منفذ الهجوم شاحنة صغيرة «فان» في عملية الدهس محاولاً إيقاع أكبر عدد من الضحايا.

من جهتها، تعهدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي محاربة الإرهاب والتطرف «أيا كان المسؤول» عنه.

واعتبرت في تصريحات أدلت بها من أمام مقر إقامتها في «داونينغ ستريت» أن الاعتداء «يذكر بأن الإرهاب والتطرف والكراهية قد تتخذ أشكالا عدة وأن عزمنا على التعاطي معها يجب أن يكون هو ذاته، أيا كان المسؤول».

وقالت:»هذا الصباح استيقظ بلدنا على أنباء هجوم إرهابي آخر في شوارع عاصمتنا: إنه الهجوم الثاني هذا الشهر وهو مقزز تماما مثل الهجمات التي سبقته». وتابعت «كان هجوما استهدف مرة أخرى مواطنين عاديين وأبرياء يمارسون حياتهم اليومية. هذه المرة كانوا مسلمين بريطانيين أثناء مغادرتهم المسجد بعد الصلاة». أضافت أنه سيجري نشر المزيد من رجال الشرطة لبث الطمأنينة وقالت إن بريطانيا تهاونت أكثر من اللازم مع كل أشكال التطرف في الماضي.

وقال رئيس بلدية لندن المسلم صادق خان إن السلطات ستنشر مزيداً من أفراد الشرطة لطمأنة المواطنين وخصوصا أثناء شهر رمضان، ووصف الواقعة بأنها «هجوم أيضا على كل قيم التسامح والحرية والاحترام المشتركة».

وصرّح الأمين العام المساعد لـ «مجلس مسلمي بريطانيا» مقداد فيرسي، أن السيارة انحرفت عمدا تجاه مجموعة كانت تساعد رجلا سقط على الأرض مغمياً عليه بسبب الحر.

وقال: «كان عدد من المارة أو الأصدقاء أو أناس خرجوا من المسجد يتجمعون حوله للمساعدة في نقله لأسرته أو نقله لمنزله، وفي هذه اللحظة انحرفت السيارة باتجاههم عمدا».

وأشار إلى أن السائق خرج من السيارة وصرخ: «أريد أن أقتل كل المسلمين... قمت بواجبي»، لكن مجموعة من الناس أمسكت به.

وتمكّن إمام «دار الرعاية الإسلامية» محمد محمود من إنقاذ المهاجم من الموت بعد أن تحلق حوله البعض وأوسعوه ضربا. ودعا محمود إلى الهدوء والتريث لتسليمه للشرطة في انتظار الحقائق من الجهات الرسمية.

وبعد اعتقاله ووضعه في سيارة للشرطة، أطلق القاتل وفي شكل استفزازي، قبلة في الهواء للناس المتحلّقة حوله.

وقالت امرأة تعيش أمام الموقع: «بدأت اسمع من النافذة صراخا وصخبا شديدا وفوضى عارمة في الخارج... وصاح الجميع: سيارة فان دهست أناسا... سيارة فان دهست أناسا». وأضافت: «كانت هناك شاحنة بيضاء خارج مسجد فينزبري بارك دهست فيما يبدو أناسا لدى خروجهم بعد انتهاء الصلاة. لم أشاهد المهاجم نفسه رغم أنه اعتقل فيما يبدو لكنني رأيت السيارة».

ولاحقاً، أعلن مسؤول في شرطة مكافحة الارهاب نيل باسو ان كل ضحايا الهجوم هم من المسلمين.

وتابع في لقاء صحافي ان الشرطة لا تزال تتأكد ما اذا كان مصرع رجل في المكان مرتبطا بالاعتداء. وقال باسو: «وقع الهجوم بينما كان رجل يتلقى إسعافات أولية في المكان. للأسف توفي هذا الرجل».

وشهدت بريطانيا سلسلة هجمات في الأشهر الأخيرة.

وجاءت الواقعة بعد نحو أسبوعين من قيام متشددين بدهس المارة على جسر لندن وطعن آخرين في مطاعم وحانات مجاورة ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص.

جونسون: نهدف إلى شراكة خاصة مع الاتحاد الأوروبي

لوكسمبورغ، بروكسيل - أ ف ب،رويترز - بدأت بريطانيا أمس، رسميا مفاوضات شاقة لمغادرة الاتحاد الاوروبي بحكومة ضعيفة تسعى للتوصل الى اتفاق «لا مثيل له في التاريخ».

وبعد مرور سنة على استفتاء جاءت نتائجه اشبه بزلزال، التقى وزير «بريكست» ديفيد ديفيس كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه في مقر المفوضية في بروكسيل.

وأعلن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون ان محادثات خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، يجب أن تهدف إلى تمهيد الطريق لـ «شراكة عميقة وخاصة» تريدها لندن مع الاتحاد.

وقال للصحافيين قبل اجتماع لوزراء خارجية التكتل في لوكسمبورغ «أعتقد أن الشيء المهم لنا الآن هو أن نتطلع للأفق... ونفكر في المستقبل وفي شراكة جديدة... شراكة عميقة وخاصة نريد أن نبنيها مع أصدقائنا».

شكرا لمتابعتكم خبر عن خارجيات - الإرهاب العنصري يضرب مسلمي بريطانيا - اليوم الثلاثاء 20-06-2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الراي الكويتيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الراي الكويتيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق تعويض بالملايين لسجين سابق في غوانتانامو . اليوم الثلاثاء 04 يوليو 2017
التالى قوات الأمن المغربية تنسحب من وسط مدينة الحسيمة