أخبار عاجلة
مباحثات أمريكية – عراقية حول معركة الموصل -
إعفاء وزير وإحالته للتحقيق -

اخر الاخبار - أوباما يشير إلى تطورات «إيجابية» في السودان ويلغي عقوبات اقتصادية تستهدفه اليوم السبت 14 يناير 2017

اخر الاخبار - أوباما يشير إلى تطورات «إيجابية» في السودان ويلغي عقوبات اقتصادية تستهدفه اليوم السبت 14 يناير 2017
اخر الاخبار - أوباما يشير إلى تطورات «إيجابية» في السودان ويلغي عقوبات اقتصادية تستهدفه اليوم السبت 14 يناير 2017
تم اقتباس هذا الخبر او جزاء منه من مصادر موثقه , ولهذا فان الخبر التالي يعبر عن وجه نظر المحرر ولا يعبر عن وجه نظر موقعنا , الحقوق في اسفل الخبر.


واشنطن – الوكالات: أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس الجمعة رفع بعض العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان، مشيرًا إلى تطورات «إيجابية» من جانب هذا البلد حدثت خلال الأشهر الستة الأخيرة.
ورحبت الخارجية السودانية بهذا القرار ورأت فيه «خطوة إيجابية مهمة».
وفي رسالة إلى الكونجرس نشرها البيت الأبيض، أشار أوباما خصوصا إلى «تراجع ملحوظ في الأنشطة العسكرية توجت بتعهد بالإبقاء على وقف القتال في بعض مناطق النزاع»، وإلى جهود لتحسين عمل المنظمات الإنسانية في البلاد، كذلك أشار أوباما إلى تعاون الخرطوم مع واشنطن في «التعامل مع النزاعات الإقليمية والتهديد الإرهابي».
وأوضحت الإدارة الأمريكية أن قرار أوباما سيدخل حيز التنفيذ في غضون ستة أشهر، وهي مهلة تهدف إلى «تشجيع حكومة السودان على متابعة جهودها».
لكن القرار لا يسحب السودان من اللائحة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب.
وكانت واشنطن قد مددت في نوفمبر عقوباتها بحق الخرطوم عاما، لكن من دون أن تستبعد رفعها في أي وقت إذا أحرز السودان تقدما.
ورحبت الخارجية السودانية بالقرار الأمريكي باعتباره «تطورا إيجابيا مهما»، مؤكدة «مواصلة التعاون والحوار» مع واشنطن.
وجاء في بيان صادر عن الناطق باسم الخارجية السودانية قريب الله خضر: «تعرب وزارة الخارجية السودانية عن ترحيبها بالقرار الذي أصدره الرئيس باراك أوباما، وتؤكد أن هذه الخطوة تمثل تطورا إيجابيا مهمًّا في مسيرة العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة الأمريكية والسودان، ونتاجا طبيعيا لجهود مشتركة وحوار طويل وصريح شاركت فيه مؤسسات من الجانبين».
وأضاف البيان: «وتود الوزارة أن تؤكد تصميم السودان على مواصلة التعاون والحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية حتى يتم رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتجاوز جميع العقبات أمام طريق التطبيع الكامل للعلاقات بين البلدين».
ويخضع السودان منذ عام 1997م لحظر تجاري أمريكي، حيث تتهمه واشنطن بدعم مجموعات إسلامية مسلحة. وكان زعيم القاعدة أسامة بن لادن قد اتخذ من الخرطوم مقرا بين عامي 1992م و1996م.
كذلك تتهم الإدارة الأمريكية النظام السوداني بارتكاب تجاوزات في نزاعه مع الأقليات المتمردة وخصوصا في دارفور.
لكن العلاقات تحسنت في السنوات الأخيرة، إذ التقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مرتين بنظيره السوداني، في حين زار المبعوث الأمريكي للسودان وجنوب السودان دونالد بوث الخرطوم مرارا.

شكرا لمتابعتكم خبر عن اخر الاخبار - أوباما يشير إلى تطورات «إيجابية» في السودان ويلغي عقوبات اقتصادية تستهدفه اليوم السبت 14 يناير 2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اخبار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اخبار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق بالصور .. أبناء حضرموت يبهرون الداخل والخارج
التالى بوابه الشرق بريطانيا وفرنسا: الأسد لا يمكن أن يكون له مكان بمستقبل سوريا