أخبار عاجلة
ميسي مصدوم من تصريحات انيستا -
شرطي فرنسي يقتل ثلاثة أشخاص ثم ينتحر -

مرصد المستقبل علماء العالم يصدرون تحذيرًا للبشرية

مرصد المستقبل علماء العالم يصدرون تحذيرًا للبشرية
مرصد المستقبل علماء العالم يصدرون تحذيرًا للبشرية

باختصار
وقع أكثر من 15 ألف عالم من 184 بلدٍ حول العالم على مقالٍ يحمل عنوان «علماء العالم يحذرون البشرية: إنذار ثانٍ» يتحدثون فيه عن المخاوف البيئة الملحة ويقدمون مقترحات لطريق أفضل.

الإنذار الثاني

نوقش التأثير السلبي العميق للنشاطات البشرية على البيئة على نطاقٍ واسع، على الرغم من إنكار الكثيرين لهذه المشكلة. وفي محاولة لعلاج ذلك، وقع أكثر من 15 ألف عالم من 184 بلدًا مقال بعنوان «علماء العالم يحذرون البشرية: إنذار ثانٍ،» ونشر المقال في يوم عدد شهر نوفمبر/تشرين الثاني من مجلة «بيوساينس.»

يحدد المقال المخاطرة الرئيسة للطريق الذي تسلكه البشرية ويقدم اقتراحات لطريق أفضل، وتعتمد فكرة هذا المقال على تنشيط الجماهير للضغط على الحكومات حول العالم لمعالجة هذه المشكلة.

يسير العلماء الموقعون على هذا المقال على خطى العلماء الذين وقعوا المقال: «علماء العالم يحذرون البشرية» الذي نشره اتحاد العلماء المهتمين في العام 1992، إذ وقع 1700 خبير على هذه الوثيقة، ما يظهر مدى القلق الذي ازداد بين أوساط العلماء خلال ربع القرن الماضي.

قالت إيلين كريست من جامعة فيرجينيا تيك وإحدى الموقعات على المقال «يعد الإنذار الثاني وسيلة لإعادة النظر في التحذير الأول الذي صدر قبل 25 عامًا، إذ يمكن من خلاله تقييم ما حدث خلال هذه المدة وأي تقدم تم إنجازه، بالإضافة إلى إعادة النظر في المشكلات التي دفعت نحو إصدار هذا التحذير.»

نقطة اللاعودة؟

وفقًا للتحذير الأخير، يعد الواقع قاتمًا بشكل لا يمكن إنكاره، إذ يقدم العلماء مجموعة من الإحصاءات الخطيرة التي توضح مدى الضرر الذي حدث على مدار  25 عامًا، فكمية المياه العذبة المتاحة للفرد الواحد انخفضت بنسبة 26%، ودُمر ما يقارب من 1.2 مليون كيلومتر مربع من الغابات، وانخفض عدد الثدييات والبرمائيات والزواحف والطيور والأسماك بنسبة 29%، في حين ازداد عدد البشر بنسبة 35%.

قالت كريست « يُجمع العلماء على أننا لم نفعل ما يكفي» وأشارت إلى أن بروتوكول مونتريال وتأثيره على طبقة الأوزون يعد استثناءً، لكن من ناحية باقي المشكلات نرى أن الأمور ازدادت سوءًا «إذ تستمر إزالة الغابات حتى الآن، ونسير في طريق انقراض جماعي، وإذا استمر المسار بهذه الوتيرة فمن المحتمل أن نخسر 50-75 % من الكائنات الحية على الأرض، وفي حال حصول هذا الأمر، فإننا لن نستطيع إصلاح ذلك أو إيجاد حلٍ لاحقًا، بل سيكون خسارة دائمة.»

لا يعد مقال «تحذير إلى البشرية» مجرد خلاصة للوضع الحالي، إذ يقترح تدابير يمكن من خلالها تعويض بعض الأضرار التي حصلت أو  على الأقل التخفيف من آثاره، وتشمل هذه التدابير إنشاء المزيد من المحميات البرية والمائية، وتحسين اللوائح التنظيمية لمكافحة الصيد غير المشروع والقيود المفروضة على تجارة الحيوانات البرية، بالإضافة إلى تحسين برامج تنظيم الأسرة والتعليم للمرأة والتحول على نطاقٍ واسع للغذاء المعتمد على النباتات واستخدام الطاقة المتجددة وغيرها من مصادر الطاقة النظيفة.

إغلاق الفجوة

تؤكد كريست وجود فجوة بين الطريقة التي ينظر بها الخبراء إلى التأثير البشري على البيئة والطريقة التي ينظر بها عامة الناس «يوجد فجوة كبيرة بين ما يعرفه المجتمع العلمي وبين الجمهور، إلا أن كريست اعترفت أن مصطلح معرفة «الجمهور» هو مصطلح غير متبلور وغير صالحٍ للتعميم.

سيساعد التقرير على تضييق هذه الفجوة عن طريق تزويد الشخص العادي بإمكانية الحصول على كمية كبيرة من المعلومات الدقيقة علميًا، ما يجعل عموم الناس يعيدون التفكير في مواقفهم من القضايا البيئية.

قال ويليام ريبل المولف المشارك في هذا المقال خلال مؤتمر صحفي «نأمل أن يطلق بحثنا نقاشًا عامًا واسعًا عن البيئة والمناخ العالمي» ويعترف ريبل بإمكانية حدوث ردة فعل مختلفة «يميل بعض الأشخاص إلى رفض هذه الأدلة وتصنيفها كمصدر إزعاجٍ لهم، على الرغم من عمل العلماء لوقت طويل في مجال تحليل البيانات واستخلاص النتائج على المدى البعيد، ولا يمكن للعلماء الموقعين على المقال أن يطلقوا إنذارًا كاذبًا، فهم يعرفون العلامات الواضحة التي تشير إلى أننا نسير في الطريق الخطأ.»

شكرا لمتابعتكم خبر عن مرصد المستقبل علماء العالم يصدرون تحذيرًا للبشرية في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مرصد المستقبل ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مرصد المستقبل مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق يتوقع "قمر" بدقة كبيرة حالات الجفاف والأعاصير
التالى مرصد المستقبل الموافقة الشفهية العابرة التي حصل عليها إيلون ماسك لمشروع الهايبرلوب جاءت من البيت الأبيض