أخبار عاجلة
السعوديه محليات إيقاف 6 منشآت استقدام -

مرصد المستقبل أداة جديدة تسهل فهم المجتمع للكتابات العلمية

باختصار
ابتكر الباحثون «دي جارغونايزر» الأداة المجانية التي تسهل فهم عموم المجتمع للمقالات العلمية، وتُعد ولادة تلك الأداة مهمةً في الوقت الحالي الذي يتطلب استرجاع ثقة المجتمع عمومًا بما يفعله العلماء.

أداة دي جارغونايزر

هل شعرت يومًا بأنك تقرأ طلاسمًا أثناء تصفحك لمقال علمي؟ لا شك أن العلم مذهل ومفيد، لكن لغته العلمية عالية المستوى ومواضيعه الغامضة قد تحبط المهتمين به وهواة الاستزادة من المعرفة، إذ تسبب استمرار تراجع «الثقافة العلمية» في الولايات المتحدة الأمريكية في زيادة معاناة عموم المجتمع الأمريكي عند تصفحه للأبحاث العلمية، وما يزيد الأمر تعقيدًا هو صعوبة اتصال العلماء مع العامة بعد أن حلت عليهم «لعنة المعرفة» التي جردتهم من القدرة على الاتصال المبسط مع الجمهور، فهل من طريقة تتيح للعلماء إيصال فكرة أبحاثهم دون إمطار الجماهير بوابل من المصطلحات التقنية؟

طور باحثون برنامجًا يتعرف على المصطلحات التي لا يفهمها غير المتخصصين لتسهل على العلماء معرفة أن عليهم شرح لغتهم العلمية أو تجنبها أثناء كتاباتهم، ويهدف البرنامج إلى زيادة انخراط المجتمع في الثقافة العلمية وتسهيل عملية الاتصال بين العلماء والعامة وجلب المنفعة للجميع، وأُطلق الباحثون على الأداة اسم «دي جارغونايزر» وهي أداة مجانية تتوفر على الموقع الإلكتروني scienceandpublic.com.حقوق الصورة: راكيدزون أوتال/بي إل أو إس ون.

جل ما على العلماء فعله لتبسيط لغتهم العلمية هو لصق مقالهم على الأداة أو رفعه كمستند نصي، لتتولى الخوارزمية تقييم النص استنادًا إلى تكرار الكلمات المستخدمة في المواقع الإخبارية التي تستهدف العامة على الإنترنت، لتنتج نسخةً من النص الأصلي تحتوي على كلمات بألوان معينة، يرمز فيها الأسود إلى المصطلح العام الذي قد يكون شائعًا أو متوسط المستوى، بينما يرمز الأحمر أو البرتقالي إلى الكلمة العلمية، وسيُحدِّث الباحثون المصطلحات دوريًا ويتطلعون قدمًا إلى التوسع في اللغات والمصادر.

حديث علمي

اكتشف مبتكرو الأداة أنه على الرغم من إدراك العلماء أهمية استخدام لغة أبسط أثناء حديثهم مع العامة، إلا أنهم يفشلون في الوصول إلى مستوى تلك اللغة أثناء عملهم، ما يسبب تهميشًا غير مقصود للجماهير المتابعة، ولا تنحصر أهمية الأداة في محاولة العلماء الاتصال مع الجماهير فقط، بل يستطيع الأطباء استخدامها مع مرضاهم، ويمكن لخبراء التقنية استخدامها أيضًا أثناء كتابتهم نصوص سياسات الشركة وتستطيع مجموعة من الخبراء والمحترفين استخدام الأداة لكتابة الأبحاث والنصوص العلمية والسياسية ولغات أخرى عالية المستوى لإيصالها إلى العامة.

لاحظ العلماء مثل «نيل دوغراس» تايسون أهمية تلك المهمة، ماحدى بدوغراس الاتجاه إلى فيسبوك لإيصال أهمية فهم المجتمع العام للعلوم وقال إن رسالته قد تتضمن أهم الكلمات التي تفوه بها في حياته، إذ ظهر في مقطع فيديو قصير موضحًا مدى أهمية أن يكون للناخبين خلفيةً علميةً ومشيرًا إلى أهمية إدراك الناس للفرق بين الحقائق والآراء، ويهدف برنامج «بيل ناي» الجديد الموجه للبالغين إلى دحض الخرافات.

وأشارت نتائج الاقتراع الحديثة إلى انعدام ثقة المجتمع العام بالعلماء، ما يُصعّب مهمة العلماء في شرح المشاكل العلمية المهمة مثل تغير المناخ وأمان اللقاحات الطبية، ويعتقد «آرثر كابلان» المدير المؤسس لقسم الأخلاقيات الطبية في جامعة نيويورك أن الحل في استعادة ثقة المجتمع يكمن في الاتصال العلمي الأفضل، ما يعيدنا إلى أهمية دي جارغونايزر لتنشئة مجتمع أكثر تعلمًا وإطلاق حوار أكثر إنتاجية عبر تسهيل وصول الأبحاث والعلوم إلى عموم المجتمع، وهو ما يُعد أمرًا أساسيًا في هذه الأوقات الحرجة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن مرصد المستقبل أداة جديدة تسهل فهم المجتمع للكتابات العلمية في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مرصد المستقبل ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مرصد المستقبل مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق موتورولا تطلق طابعة صور فورية لهواتف «موتو زد»
التالى تقنية "مخيفة" في شوارع الصين