اخبار سوريا مسؤول أممي: العقوبات القسرية تقوض حقوق الإنسان في سورية وتفاقم معاناة السوريين

دمشق-سانا

أكد المقرر الخاص لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة ادريس الجزائري أن الإجراءات القسرية الاقتصادية الأحادية الجانب المفروضة على سورية تؤدي إلى تفاقم معاناة الشعب السوري ومن الصعب تصديق الادعاءات بأنها تهدف إلى حماية السوريين.

وأوضح الجزائري في مؤتمر صحفي عقده أمس في فندق الفورسيزنز بدمشق أن زيارته إلى سورية تهدف إلى تقييم اثر الاجراءات القسرية الأحادية الغربية في حصول السوريين على الحقوق المنصوص عليها في الصكوك الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وأنه سيقدم لمجلس حقوق الإنسان في أيلول المقبل شرحا عن انعكاسات الإجراءات أحادية الجانب المفروضة على سورية “والتي تقوض حقوق الانسان في ميدان الرعاية الطبية والصحية والتعليم والثقافة والحصول على التقانة الحديثة”.

وأكد أنه من الصعب تصديق الادعاءات بأن تلك الإجراءات موجودة لحماية السكان في ضوء المعاناة الاقتصادية والانسانية التي تسببها مشيرا إلى أن تراكم تلك الاجراءات في مختلف القطاعات مصحوبة بتطبيق تقييدات مالية مشددة يرقى في تأثيره إلى فرض قيود شاملة على السوريين رغم إعلان الأمم المتحدة بأنه لا بد من تفادي العقوبات الشاملة نظرا لانعكاساتها السلبية على أكثر الناس فقرا.

ورأى الجزائري أن تلك الاجراءات لا تسهم في الحقيقة إلا في ازدياد الأزمة الانسانية ووضع حقوق الانسان والتأثير السلبي على الاقتصاد السوري وقدرة السوريين في الحصول على حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والظروف المعيشية للسكان وخاصة العاملون الذين يعيشون على دخل ثابت موضحا أن تلك الإجراءات نتجت عنها اثار مدمرة على الاقتصاد والحياة اليومية لعامة للسوريين.

ولفت الجزائري إلى أن من أكبر الانشغالات التي سمعها أثناء زيارته لسورية كان الاثر السلبي للتقييدات المالية الشاملة وانعكاساتها على جوانب الحياة في سورية ولا سيما البنك المركزي وبنوك القطاع العام وحتى بعض البنوك الخاصة وعلى المعاملات المالية الامر الذي أثر سلبا على قدرة السوريين المالية.

واعتبر الجزائري أنه لا بد في النهاية من فتح حوار جدي يهدف للتخفيف من الاجراءات القسرية الاحادية التي تخلف نتائج خطيرة على السكان وبناء الثقة بين الاطراف وصولا إلى رفع العقوبات بكامل أشكالها بصفة نهائية.

وردا على سؤال مندوبة سانا حول إلى أي مدى يمكن أن يؤثر تقريره في تخفيف أو رفع الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري أعرب الجزائري عن أمله بأن يفتح تقريره الحوار للنظر في التخلص التدريجي من العقوبات.

ورأى الجزائري أن تلك العملية تحتاج للصبر والثقة والاستمرار للتغلب على ذاك الوضع الذي له عواقب سلبية على عامة الناس ممن لا دخل لهم في السياسة ولا الامور الدولية وأن مثل هذه العقوبات الجماعية محرم في الصكوك الدولية معربا عن أمله في التوصل لنتائج يستفيد منها المواطن السوري في المستقبل.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار سوريا مسؤول أممي: العقوبات القسرية تقوض حقوق الإنسان في سورية وتفاقم معاناة السوريين ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الوكالة العربية السورية للأنباء

السابق اخبار سوريا برلمانيون وإعلاميون روس: الأمريكيون موجودون في سورية بطريقة غير شرعية ويتصرفون بوقاحة
التالى اخبار سوريا المهندس خميس لوزير الطرق الإيراني: تقديم جميع التسهيلات أمام المشاركة الإيرانية في إعادة الإعمار