أخبار عاجلة
«الكويتية»: التذاكر الحكومية بالسعر المعلن -

أمراض الكلى عند الأطفال في يوم علمي بمشفى دمشق

أمراض الكلى عند الأطفال في يوم علمي بمشفى دمشق
أمراض الكلى عند الأطفال في يوم علمي بمشفى دمشق

دمشق-سانا

أوصى المشاركون في اليوم العلمي الذي نظمته الهيئة العامة لمشفى دمشق مؤخرا بضرورة الاهتمام بمراقبة ضغط الدم عند الأطفال وعلاج الانتانات البولية لديهم بشكل مبكر وحمايتهم من البدانة للوقاية من أمراض الكلى.

رئيس جميعة الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء الدكتور بسام سعيد أكد في محاضرته أهمية مراقبة ضغط الدم عند الأطفال بعد عمر الثلاث سنوات مرة كل عام وعند كل زيارة طبيب في حال كان الطفل يعاني من مشاكل صحية باعتبار أن ارتفاع التوتر الشرياني أحد أهم أسباب ومؤشرات اضطرابات الكلى.

وأوضح الدكتور سعيد اختصاصي أمراض الكلية عند الأطفال أن مشكلة ارتفاع التوتر الشرياني عند هذه الشريحة “لا تأخذ الاهتمام الكافي لأن الأشخاص عموما لا يدركون أنها تصيب الصغار أيضا” مبينا أنها تنجم عن أسباب كثيرة منها وراثية أو جراء مشاكل غدية أو اضطرابات بالكلية أو البدانة لذلك ينبغي على الطبيب أن يبحث عن السبب لعلاجه.

اختصاصية أمراض الكلى عند الأطفال في مشفى دمشق الدكتورة غالية الصواف ذكرت في تصريح لنشرة سانا الصحية أن المشفى يوفر خدمات متنوعة للأطفال المصابين بامراض كلوية حادة ومزمنة “حيث شهدت الخدمات تطورا خلال الفترة الماضية وهناك خطة مستقبلية للبدء بموضوع التنقية الدموية أو غسيل الكلى للأطفال للانتقال بعدها للزرع”.

وشددت الدكتورة الصواف على ضرورة وقاية الأطفال من أمراض الكلى وتجنب وصولهم لمرحلة القصور الكلوي عبر العلاج المبكر للانتانات البولية ومعرفة سبب تكرارها وتدبير البيلة الدموية والوذمات وتجنب البدانة وعلاج ارتفاع التوتر الشرياني.

بدورها رئيسة قسم الأطفال في مشفى دمشق الدكتورة لميا البظنا لفتت إلى أن اليوم العلمي يأتي ضمن الشاطات التي ينظمها القسم دوريا حول مواضيع مختلفة حيث يتم الاتفاق بنهاية كل يوم علمي على معايير موحدة لتشخيص وعلاج الأمراض المطروحة فيه بما ينعكس على نوعية الخدمات المقدمة للأطفال.

من جانبه لفت مدير مشفى دمشق الدكتور هيثم الحسيني إلى أهمية هذه النشاطات لتبادل الخبرات ورفع سوية الأطباء العلمية والمهنية واطلاعهم على آخر المستجدات والبروتوكولات العالمية.

ويستقبل قسم الأطفال في مشفى دمشق نحو 1800 مراجع سنويا ويوفر لهم خدمات طبية علاجية ودوائية عامة ونوعية أبرزها التغذية الوريدية الخلالية وتدبير حالات سوء التغذية الشديد والتنفس الصناعي الآلي والتهوية الآلية الغازية عبر الأنف.

دينا سلامة

شكرا لمتابعتكم خبر عن أمراض الكلى عند الأطفال في يوم علمي بمشفى دمشق في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوكالة العربية السورية للأنباء ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوكالة العربية السورية للأنباء مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق اخبار سوريا الان محافظة الحسكة تعتمد الدوام النصفي لاستيعاب تلاميذ وطلاب حي غويران
التالى رئيس جامعة البعث: تسريع وتيرة أعمال بناء المشفى التعليمي ليكون بالخدمة العام القادم