مانشستر يونايتد يتحدى طوفان ليفربول مجددا

كان مانشستر يونايتد هو الفريق الوحيد، الذي حصل على نقاط من ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، هذا الموسم، وسيحاول فعل ذلك مرة أخرى يوم الأحد باستاد أنفيلد.

وفي ذهن أكثر مشجعي يونايتد تفاؤلا، يبدو أن تكرار ذلك سيكون ضد التوقعات، بعد التعادل (1-1) في أكتوبر الماضي.

فقد فاز ليفربول، بطل أوروبا وكأس العالم للأندية، في آخر 18 مباراة بأنفيلد، ولم يخسر على ملعبه في دوري الأضواء، منذ أبريل 2017.

ويملك ليفربول 61 من 63 نقطة متاحة حتى الآن، هذا الموسم، ولم يخسر في آخر 38 مباراة، وهو رقم قياسي للفريق، إذ جاءت آخر هزيمة بسقوطه أمام مانشستر سيتي، في يناير كانون الثاني من العام الماضي.

وهز فريق المدرب يورجن كلوب الشباك في جميع مبارياته بالدوري، هذا الموسم، ليعادل أفضل سجل للفريق منذ بداية أي موسم، كما حافظ على نظافة شباكه في آخر ست مباريات.

وفي المقابل، خسر يونايتد ست مرات هذا الموسم، ويحتل المركز الخامس متأخرا بفارق 27 نقطة عن غريمه المتصدر، الذي يملك مباراة مؤجلة.

لكن كلوب يستعد لمواجهة صعبة أخرى.

وقال بعد الفوز (1-0) على توتنهام هوتسبير، يوم الأحد «الموسم ما زال طويلا ولدينا العديد من المباريات الصعبة.. المواجهات المقبلة صعبة بشكل استثنائي، لذا يجب علينا التأكد من أننا جاهزون لها».

وشارك ماركوس راشفورد، الذي هز شباك ليفربول في أولد ترافورد، كبديل في مواجهة الإعادة ضد وولفرهامبتون واندرارز، في كأس الاتحاد الإنجليزي، أمس الأربعاء، لكنه خرج بعد 15 دقيقة بسبب إصابة.

وسيكون هذا الأمر مصدر القلق الأكبر للمدرب، أولي جونار سولسكاير.

لكن النبأ الجيد، هو احتمال عودة المدافع إيريك بيلي، الغائب منذ يوليو تموز لإصابة في الركبة.

المدرب القديم

وسيسافر إيفرتون جار ليفربول إلى لندن، لمواجهة وست هام يونايتد غدا السبت، ضد مدربه السابق ديفيد مويس.

واستمر المدرب الاسكتلندي لأكثر من 11 عاما مع إيفرتون، قبل الانتقال إلى مانشستر يونايتد لفترة قصيرة وحزينة, وقاد مويس التوفيز إلى المركز الرابع بالدوري، في موسم 2004-2005.

وبعد تنحية الذكريات، ستكون الهزيمة أمام إيفرتون ضربة قوية لوست هام، صاحب المركز ال16، والساعي للابتعاد عن منطقة الهبوط، إذ يتقدم بنقطة واحدة على أستون فيلا، الذي يأتي في المركز ال18.

ويستضيف مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، منافسه كريستال بالاس بعد غد السبت، فيما يخرج ليستر سيتي صاحب المركز الثالث لمواجهة بيرنلي، يوم الأحد.

ويحل توتنهام بقيادة جوزيه مورينيو، ضيفا على واتفورد المنتفض مع المدرب الجديد، نايجل بيرسون.

ويخرج تشيلسي صاحب المركز الرابع لمواجهة نيوكاسل يونايتد، فيما يستضيف آرسنال صاحب المركز العاشر، منافسه شيفيلد يونايتد المتألق، باستاد الإمارات.

وسيغيب بيير إيميريك أوباميانج متصدر هدافي آرسنال، بسبب الإيقاف، بعد طرده في المباراة الماضية ضد كريستال بالاس, ويأمل بورنموث في الخروج من منطقة الخطر، عندما يحل ضيفا على نورويتش سيتي، في مواجهة بين صاحبي المركزين قبل الأخير والأخير.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، مانشستر يونايتد يتحدى طوفان ليفربول مجددا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

السابق بارتوميو يرد على اتهامه بالكذب
التالى عجلة «البوندسليغا» تعود الى الدوران بفرصة أمام مونشنغلادبلاخ للتصدر