بداية مثيرة.. والبديع وقلالي يُسقطان سترة والاتحاد

بداية مثيرة.. والبديع وقلالي يُسقطان سترة والاتحاد
بداية مثيرة.. والبديع وقلالي يُسقطان سترة والاتحاد

العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440

قدّمت الإطلالة الأولى من دوري الدرجة الثانية لكرة القدم جولة افتتاحية مثيرة وقوية حفلت بمفاجأتين أكدتا صعوبة المنافسة هذا الموسم على جميع الفرق، خصوصًا مع النظام الجديد الذي اعتمده اتحاد الكرة لتحديد الفريقين الصاعدين، عبر دور ثالث يمكن أن يحدث الفارق في حال تقاربت النقاط مع نهاية الدور الثاني.
المفاجأة الأولى فجرها البديع عندما أسقط «بحارة» سترة في شراك الهزيمة بهدف وافده الجديد سيد مصطفى حميد، وتكمن المفاجأة بعد الإعداد الجيد لسترة وتدعيم صفوفه ببعض اللاعبين أصحاب الخبرة من أمثال علي العصفور وعباس الساري وعلي حسن يحيى وغيرهم، وليس إنقاصًا من البديع الهابط لدوري «الظل» بعد موسم حافل في العام الماضي، ولكنه فقد الكثير من الأسماء التي كان يعول عليها وصفوفه شبه متجددة، ولكنه يبدو أنه تحلى بالثقة والإصرار والعزيمة إلى جانب العمل الفني الذي قاده مدربه هشام منصور.

أما ثاني المفاجآت فتمثلت في مواصلة قلالي في إسقاط الاتحاد عندما هزمه بهدفين نظيفين جاءا عبر ناصر محمد وجاسم محمد، وأكد قلالي أنه سيكون «حصان طروادة» الذي سيقتحم أسوار المنافسة إذا ما استمر على نسق التصاعد والتطور بقيادة مدربه صديق زويد، والذي اعتمد على مجموعة الشباب الصاعد في هذا النادي المكافح، فيما جاءت هزيمة الاتحاد لتكشف الأزمات التي يعيشها والصراعات الإدارية التي أودت بمدربه مرتضى عبدالوهاب.
ولم يكن الفوز الثمين الذي حققه المالكية على مدينة عيسى بهدف المخضرم أحمد يوسف مفاجئًا؛ لأنه يعتبر أحد أبرز الفرق المرشحة للصعود والعودة من جديد لدوري الأضواء، لا سيما وأنه كان بطلاً للدوري قبل موسمين، ولكن سنة التغيير والتجديد التي ضربت صفوفه في الموسم الماضي جعلته يترنح، ولكن عودته بيد أبناء النادي. وفي المقابل لم يقدم مدينة عيسى المستوى المأمول منه، وربما كان الحذر المفرط الذي لعب به مدربه محمد المقلة له الدور الأبرز في خسارته للنقاط الثلاث.
وأخيرًا، فإن فوز البحرين على التضامن بهدفين نظيفين سجلهما محمد النعار وإبراهيم عبدالله كان متوقعًا عطفًا على الفوارق الفنية والبدنية بين الفريقين، ولكن جاء الفوز بصعوبة خصوصًا وأن البحرين سبق له قبل أيام أن هزم ذات الفريق بنتيجة كاسحة قوامها ثمانية أهداف مقابل لا شيء، وبحسب النظرة الأولى فإن التضامن قدم مستوى فني مقنع في هذه المواجهة، عطفًا على إمكانات لاعبيه واعتماد مدربه محمد جواد على مجموعة كبيرة من اللاعبين الشباب.

مرتضى أول الضحايا
قدم مدرب الاتحاد ومساعده حسين الباشا استقالتهما لإدارة نادي الاتحاد بعد خسارة الفريق من قلالي في أولى الجولات، وتأتي استقالة الاثنين بناء على ما مر به الفريق من مراحل متعسرة وضعا لها حدًا، خصوصًا مع الصعوبات التي واجهتهما وأدت لهذه الخطوة، على رغم أن إدارة النادي تمسكت بالمدربين وفضّلت استكمالهما لمهمتهما مع الفريق من خلال الاجتماعات التي دارت بين الطرفين في الأيام الماضية، وعيّنت الإدارة الاتحادية بشكل مؤقت اللاعب السابق بالنادي باسل عبدالجبار لقيادة الفريق مع مساعده محمد العالي، وبحسب مصادر اتحادية فإن الإدارة تبحث عن مدرب يقود الفريق فيما تبقى من منافسات لهذا الموسم، وستتضح الصورة النهائية لهوية المدرب القادم خلال الفترة القليلة القادمة، إما باستمرار الثنائي أو تعيين مدرب جديد.

جماهير الفارس «ملح» المدرجات


شهدت مباراة المالكية ومدينة عيسى حضورًا جماهيريًا كبيرًا غالبيته من أبناء «الفارس» التي كانت وما زالت متواجدة خلف فريقها، ومنحت الجماهير الملكاوية رونقًا جميلاً لمدرجات دوري الدرجة الثانية التي بقت بعيدة عن الجمالية في السنوات الأخيرة نظرًا لغياب الجماهير عن متابعة المباريات إلا فيما ندر منها، وبالتأكيد فإن جماهير نادي المالكية ومتابعتها ووقوفها خلف فريقها ستمنح فريقها ولاعبيه دفعة معنوية عالية في جميع المباريات، وربما تلعب دورًا وتكون سببًا في عودة الفريق لمكانه الطبيعي في حال تحلت بالصبر وساندت اللاعبين.

أوباما جديد سترة
تعاقد سترة مع المدافع الغيني أوباما لتمثيل الفريق في منافسات هذا الموسم، ويعتبر اللاعب إضافة جيدة للفريق الطامح للصعود، خصوصًا مع امتلاكه لمميزات المدافع القوي إلى جانب امتلاكه للخبرة الجيدة في الملاعب البحرينية بعدما مثل النادي الأهلي في الموسم الماضي وساهم في صعود الفريق، ووصل أوباما للمملكة وبدأ تدريباته مع الفريق، وبقى أمر مشاركته في يد المدرب علي منصور، خصوصًا إذا ما انتهت إجراءات تسجيله باتحاد الكرة.

مباريات اليوم
تنطلق اليوم مباريات الجولة الثانية بإقامة مباراتين يلعب في الأولى سترة مع الاتفاق على ملعب نادي الرفاع في الساعة 6:30 مساءً، وفي التوقيت ذاته يلعب البديع وقلالي على ملعب نادي النجمة، وبالتأكيد فإن سترة يأمل في تعويض خسارته أمام البديع وأن تكون مباراة اليوم بمثابة الانطلاقة له في المسابقة، فيما يستهل الاتفاق مبارياته اليوم بعدما غاب عن مباريات الجولة الأولى، ويأمل الاتفاق في الظهور بصورة جيدة على أمل تحسين مركزه وصورته بدوري «الظل».
وفي المباراة الثانية بين البديع وقلالي فإنها ستكون بمثابة تأكيد الانطلاقة الجيدة، وكلاهما يسعى لحصد الفوز الثاني والدخول بقوة مع الفرق المنافسة في وقت مبكر، وتبدو الصورة متكافئة بين الفريقين، خصوصًا مع اعتمادهما على الوجوه الشابة والصغيرة التي تحتاج للثقة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بداية مثيرة.. والبديع وقلالي يُسقطان سترة والاتحاد ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

السابق لوشيسكو يبعد «المعيوف» عن ضمك 
التالى النصر يستأنف تدريباته لعى ملعب الرمز استعدادًا للفيصلي (صور)