أسئلة مشروعة مـاذا بـعد لـقـب «خليجي 23»؟

أسئلة مشروعة مـاذا بـعد لـقـب «خليجي 23»؟
أسئلة مشروعة مـاذا بـعد لـقـب «خليجي 23»؟

متابعة: سعيد الهنداسي

بعد تتويج منتخبنا الوطني الأول بلقب بطولة خليجي 23 والتي أقيمت في كويت المحبة والسلام وحقق فيها منتخبنا كأس البطولة، عمّت الفرحة ليس فقط أرجاء عُمان بل لن نبالغ إذا قلنا إن هذه الفرحة شاركنا فيها كل إخواننا العرب والخليجيين والجاليات التي حضرت على أرض السلطنة وهذا إن دل على شيء فهو دلالة على المكانة الكبيرة التي وصلنا إليها من تقدير شعوب تلك الدول لنا كعُمانيين أولا وللسياسة الحكيمة التي يقودها مولانا جلالة السلطان -حفظه الله ورعاه- في جعل عُمان واحة أمن وسلام للجميع.

وبلا أدنى شك فرحة الفوز غالية وكانت لحظة التتويج رائعة وبعد الوصول إلى أرض الوطن احتفلنا وفرحنا مع كل عاشق للمنتخب سواء من خلال الاحتفال في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر أو من خلال المسيرات التي طافت كل أرجاء عُماننا الحبيبة من أقصاها إلى أقصاها. أما الآن فلا بد من طي صفحة خليجي 23 والتفكير في الاستحقاقات المقبلة والتي من أهمها نهائيات أمم آسيا التي ستُقام في دولة الإمارات العربية المتحدة العام 2019 والتي لا بد أن تكون لنا وقفة معها لتحقيق إنجاز هذه المرة على مستوى القارة الآسيوية.

فكان سؤالنا لمن شاركنا في هذا الموضوع حول كيفية استثمار النجاح في تحقيق لقب خليجي 23 لتقديم مستويات جيّدة وإنجاز جديد على مستوى آسيا ولأننا خرجنا من بطولة خليجية قبل أيام أردنا أن تشاركنا أيضا مجموعة من المحللين والنقاد الرياضيين من عُمان والخليج بشكل عام.

ليس صدفة

البداية مع الإعلامي والمذيع في إذاعة وتلفزيون دولة الكويت الشقيقة جابر نصار الذي وصف الفوز الذي حققه المنتخب العُماني على الإمارات في المباراة النهائية في بطولة خليجي 23 وتتويجه باللقب بأنه لم يكن بمحض الصدفة، وأضاف قائلا: الفوز العُماني بكأس خليجي 23 لم يكن وليد الصدفة بل ذهب الكأس للفريق الأفضل فنيا وجماعيا وجماهيريا، وهذا الفوز أعاد الثقة من جديد للشارع العُماني الذي كان في حالة عدم رضا عن المنتخب خلال السنوات الأربع الأخيرة حيث مرّ بتراجع وتخبطات وغياب الرؤية ومن أسبابها عدم الاستقرار حتى في اختيار اللاعبين وعدم الاستفادة من الإخفاقات السابقة، ولكن مع إدارة الشيخ سالم الوهيبي وهو شخصية رياضية مثقفة رياضيا عرفته عن قرب عندما أجريت معه لقاءً تلفزيونيا في مسقط عندما كان رئيسا لنادي مسقط قبل سنوات ومن خلال حديثه كان الرجل يملك بعد نظر وأفكارا طبّقها في أجندته الرئاسية بعد أن تسلم رئاسة الاتحاد وكان الاختبار في خليجي 23.

الاهتمام بالقاعدة

وفي إجابته عن كيفية استثمار النجاحات التي تحققت في خليجي...

اقرأ المزيد

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، أسئلة مشروعة مـاذا بـعد لـقـب «خليجي 23»؟ ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الشبيبة

السابق ” الشلهوب ” يصاب بآلام في العضلة الأمامية
التالى ” العكايشي ” و ” الأنصاري ” يؤديان مناسك العمرة