أخبار عاجلة

انطلاق دورة تأهيل منظومة الاحتراف الرياضي بمشاركة رياضة كبيرة

2017/09/17 - 29 : 04 PM

المنامة في 17 سبتمبر / بنا / تحت رعاية سعادة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة ، عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية ، انطلقت صباح اليوم بفندق (اس هوتيل) دورة تأهيل منظومة الاحتراف الرياضي والتي تنظمها رابطة رواد الرياضة العربية باتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية بالتعاون مع اللجنة الأولمبية البحرينية ، بحضور المدير التنفيذي للشئون الرياضية باللجنة الأولمبية عبدالجليل أسد والمستشار القانوني صلاح خضر ورئيس رابطة رواد الرياضة العربية د.محمد الرويشد وعدد من المشاركين العرب والدارسين من مملكة البحرين.

وبدأت الدورة بكلمة ترحيبية للدكتور الرويشد شكر فيها اللجنة الأولمبية البحرينية على دعمها لاستضافة الدورة على أرض مملكة البحرين وما قدمته من دعم لوجستي لإنجاح الدورة.

بعد ذلك ، قامت الرابطة بعرض فيلم قصير يتناول مسيرة تأسيس رابطة رواد الرياضة العربية ومجموعة من اللقاءات الخاصة مع نخبة من القيادات العربية في الوطن العربي والتي تحدثت عن أهمية تأسيس الرابطة.

وتناولت أولى المحاضرات للدكتور الأردني محمد ذيابات بعنوان " ماهية متطلبات ولوائح وقوانين الاحتراف الرياضي"، قدم فيها تعريفا عن مفهوم الاحتراف وهو يعني عمل اللاعب أو الإداري أو المدرب أو الحكم مقابل أجر وحسب شروط متفق عليها، أما الهاوي فإنه يعمل دون مكاسب مادية وإنما يعمل بغرض المتعة والترويح وتطوير العلاقات الاجتماعية والصحة البدنية.

وأضاف بأن الاحتراف يتطلب رأس المال والملاعب ومنظومة متكاملة من اللاعبين والمدربين والإداريين المتفرغين، لافتا النظر إلى أن الاحتراف الرياضي يتطلب بالدرجة الأولى شرطين اساسيين وهما المال والتفرغ الرياضي لكل أركان اللعبة.

وذكر بأن تطبيق الاحتراف يتطلب كذلك استعدادا رسمياً وشعبياً، مضيفاً " الاستعداد الرسمي نقصد به إرادة الدولة في دعم منظومة الاحتراف من خلال توفير الدعم المادي وإنشاء البنية التحتية الملائمة، وأما الاستعداد الشعبي فنقصد به قناعة الأهالي بدخول ابنائهم منظومة الاحتراف والتهيئة العقلية لدى عامة الناس بأهمية الاحتراف لبناء العقلية الاحترافية في المجتمع..".

وتحدث ذيابات عن الفرق بين المحترف والهاوي، مشيراً إلى أن اللاعب الهاوي يشترك في الرياضة من أجل المتعة وملأ الفراغ، ويشترك في المسابقات بحسب برامج الاتحادات واللجنة الأولمبية، ويحصل على اجازته حسب رغباته وميوله وأي تقصير يبذر منه يعالج بالبحث والدراسة، أما المحترف يشارك من أجل المكاسب المادية ويشارك في المسابقات الأكثر دخلا، واجازته تكون بحسب برنامج المسابقات، واي تقصير يعالج بالخصومات المالية ويعاقب بحسب النصوص المبرمة في العقد".

وأضاف " لإنجاح الاحتراف الرياضي لابد من وجود دعم مادي من الدولة يقدم للأندية بشكل منتظم للوفاء بالتزاماتها تجاه اللاعبين والمدربين والإداريين، وتشييد ملاعب تكون تحت تصرف الأندية..".

بعد ذلك، قدم الأستاذ نبيل طه آل شهاب مدير الأكاديمية الأولمبية باللجنة الأولمبية البحرينية محاضرة بعنوان " كيف يفكر المدربين؟" باعتبار المدربين أحد أهم اركان بناء منظومة الاحتراف، حيث أوضح آل شهاب العوامل المرتبطة بنجاح المدرب في الرياضة وهي التحفيز والثقة بالنفس والمعرفة بالأداء الرياضي وإدارة القلق، كما تحدث آل شهاب عن العديد من المواضيع والتحديات التي تواجه المدرب مؤكدا على أهمية زرع التفكير الايجابي لدى اللاعبين للحصول على أفضل النتائج الإيجابية وإحداث التغيير المنشود.

وتتواصل يوم غد الاثنين فعاليات الدورة بمحاضرة للدكتور العراقي عزيز كريم تحت عنوان " حقوق وواجبات الرياضي المحترف" ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا.

t.j/خ.س

بنا 1321 جمت 17/09/2017

شكرا لمتابعتكم خبر عن انطلاق دورة تأهيل منظومة الاحتراف الرياضي بمشاركة رياضة كبيرة في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري وكالة أنباء البحرين ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي وكالة أنباء البحرين مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق النصر والاتحاد في "كلاسيكو" الإثارة.. والظروف المتشابهة تجمع الشباب والفيحاء
التالى تصرف الحبسي قبل موقعة "الحسم" يُبهر جماهير الهلال