قرية "الـ7 حضارات".. ترصد تقدم الحياة في الجزيرة العربية منذ 2300 عام

نقطة تقاطع وادي الدواسر بسلسلة جبال طويق.. وبعثات تنقيب اكتشفت بها 120 بئراً

قرية

تقع قرية "الـ7 حضارات" الأثرية على بعد حوالي 700 كم جنوب الرياض وحوالي 150 كم جنوب شرق الخماسين بوادي الدواسر، وتطل على صحراء الربع الخالي في نقطة تقاطع وادي الدواسر بسلسلة جبال طويق عند ثغرة في الجبل يطلق عليها الفاو.

وقد أطلق عليها السكان أيضاً الحمراء أو ذات الجنان، وعاش بها البشر قبل الميلاد بأكثر من 300 عام، وكانت التجارة في الفاو هي نقطة وصل بين 7 حضارات هي سبأ وقتبان وحمير وحضرموت وفارس والعراق والبحرين؛ فالقوافل تخرج من مدن سبأ إلى نجران إلى الفاو ثم إلى الخرج ومنها إلى هجر ثم الرافدين وفارس.

وتأتي هذه القرية في قائمة ترتيب أقدم القرى الأثرية في العالم بعد أريحا الفلسطينية وقرية بجزيرة قبرص.

وحسب بعثات التنقيب، عُثر في الفاو على بقايا منازل المدينة وبقايا أسوار السوق وبعض المقابر وبقايا المعابد، كما عُثر في القرية على عدد كبير من آثار المياه من خلال 120 بئراً، فيما اهتم سكان قرية بالزراعة اهتماماً كبيراً، حيث حفروا الآبار الضخمة، وشقّوا القنوات السطحية التي تجلب المياه إلى داخل المدينة، فزرعوا النخيل والكروم وبعض أنواع اللبان والحبوب.

وأهم ما تميزت به بيوت قرية الفاو وجود شبكات للمياه النظيفة تخرج من المنازل وخزانات للفضلات، مما يدل على وجود مراحيض في الأدوار العليا.

كما عُثر في قرية الفاو على مجموعة مهمة من التماثيل أو أجزاء منها، فنجد التماثيل المعدنية والحجرية والطينية والخزفية، كما عُثر في قرية الفاو على قطع منسوجة من الكتان وصوف الأغنام ووبر الجمال.

قرية

قرية

20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442 05:06 PM

نقطة تقاطع وادي الدواسر بسلسلة جبال طويق.. وبعثات تنقيب اكتشفت بها 120 بئراً

قرية "الـ7 حضارات".. ترصد تقدم الحياة في الجزيرة العربية منذ 2300 عام

تقع قرية "الـ7 حضارات" الأثرية على بعد حوالي 700 كم جنوب الرياض وحوالي 150 كم جنوب شرق الخماسين بوادي الدواسر، وتطل على صحراء الربع الخالي في نقطة تقاطع وادي الدواسر بسلسلة جبال طويق عند ثغرة في الجبل يطلق عليها الفاو.

وقد أطلق عليها السكان أيضاً الحمراء أو ذات الجنان، وعاش بها البشر قبل الميلاد بأكثر من 300 عام، وكانت التجارة في الفاو هي نقطة وصل بين 7 حضارات هي سبأ وقتبان وحمير وحضرموت وفارس والعراق والبحرين؛ فالقوافل تخرج من مدن سبأ إلى نجران إلى الفاو ثم إلى الخرج ومنها إلى هجر ثم الرافدين وفارس.

وتأتي هذه القرية في قائمة ترتيب أقدم القرى الأثرية في العالم بعد أريحا الفلسطينية وقرية بجزيرة قبرص.

وحسب بعثات التنقيب، عُثر في الفاو على بقايا منازل المدينة وبقايا أسوار السوق وبعض المقابر وبقايا المعابد، كما عُثر في القرية على عدد كبير من آثار المياه من خلال 120 بئراً، فيما اهتم سكان قرية بالزراعة اهتماماً كبيراً، حيث حفروا الآبار الضخمة، وشقّوا القنوات السطحية التي تجلب المياه إلى داخل المدينة، فزرعوا النخيل والكروم وبعض أنواع اللبان والحبوب.

وأهم ما تميزت به بيوت قرية الفاو وجود شبكات للمياه النظيفة تخرج من المنازل وخزانات للفضلات، مما يدل على وجود مراحيض في الأدوار العليا.

كما عُثر في قرية الفاو على مجموعة مهمة من التماثيل أو أجزاء منها، فنجد التماثيل المعدنية والحجرية والطينية والخزفية، كما عُثر في قرية الفاو على قطع منسوجة من الكتان وصوف الأغنام ووبر الجمال.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، قرية "الـ7 حضارات".. ترصد تقدم الحياة في الجزيرة العربية منذ 2300 عام ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق أخذت المحجوز وغادرت.. مطالبات بتنظيم بيع ماء زمزم بـ"شرائع مكة"
التالى اخبار السعوديه أمانة الأحساء تعلق على واقعة غرق طفل في إحدى البحيرات