بقرار من وزير العدل.. تقليص "إيقاف الخدمات"

بقرار من وزير العدل.. تقليص "إيقاف الخدمات"
بقرار من وزير العدل.. تقليص "إيقاف الخدمات"

تعديل وإلغاء وإضافة 33 مادة من لائحة "المرافعات"

بقرار من وزير العدل.. تقليص

أقر وزير العدل رئيسُ المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، تعديلَ وإلغاء وإضافة 33 مادة من اللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية؛ بعضها يتعلق بـ"إيقاف الخدمات".

وجاء التعديل الجديد ليقوم بإلغائه عند نظر المنازعات موضوعًا، وليقتصر على ما نص عليه نظام التنفيذ في حال المدين المماطل.

وأبرزت التعديلات على لائحة النظام، إلغاء المادة (17 5) التي كانت تنص على أنه "إذا تعذّر تبليغ من لا يُعرف عنوانه أو امتنع عن الحضور بعد تبليغه؛ فللمحكمة عند الاقتضاء أن تأمر بإيقاف خدماته لدى الجهات الحكومية"، كما ألغيت كذلك المادة (57 4)؛ إذ كانت تُخوّل للمحكمة عند الاقتضاء أن "تأمر بإيقاف خدمات الممتنع عن الحضور لدى الجهات الحكومية".

وكان وزير العدل، قد أعلن في وقت سابق، أنه سيجري الحد من "إيقاف الخدمات" وإبقائه في حدوده الدنيا بما يحد من أضراره السلبية، من دون أن يعني ذلك التفريط في رد الحقوق إلى أصحابها بقوة القانون.

ومن أبرز الإضافات على اللائحة إضافة المادة (65 3) التي تنص على أنه لأي من أطراف الدعوى الحصول على صور من أوراق الدعوى ومستنداتها؛ ما لم تر الدائرة خلاف ذلك، وإضافة المادة (75 6) التي تنص أنه إذا تبلّغ المدعى عليه أو وكيله في الدعوى نفسها بموعد الجلسة ولم يحضر؛ فيسقط حقه في الدفع بأي من الدفوع الواردة في المادة الخامسة والسبعين من نظام المرافعات الشرعية؛ مما سيقلص كثيرًا من مماطلة المدعى عليه بالتمسك بدفوع لا تمس النظام العام أو تغير مركز قانوني.

إلى ذلك تَضَمّن القرار تعديلات ترتبت على صدور لائحة الوثائق القضائية في وقت سابق، والتي تضمنت إجراءات ميسرة لحصول الأطراف على صكوك الأحكام ومحاضر الجلسات القضائية.

كما تَضَمّنت التعديلات إلغاء عدد من المواد المتعلقة بمحاكم الاستئناف؛ نظرًا لمباشرة المحكمة العليا ومحاكم الاستئناف اختصاصها لأول مرة في تاريخ المملكة بداية شهر ربيع الثاني من هذا العام.

وتأتي هذه التعديلات في إطار توجه وزارة العدل المستمر نحو تجويد وتطوير الأنظمة واللوائح العدلية، وتبسيط الإجراءات وأتمتتها؛ للتيسير على المستفيدين والمتقاضين، وتقديم الخدمات العدلية بالجودة والمعايير المطلوبة؛ للوصول إلى التميز المؤسسي.

وبإمكان المهتمين والمتخصصين الاطلاعُ على التعديلات الجديدة الخاصة باللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية من خلال بوابة وزارة العدل الإلكترونية.

بقرار من وزير العدل.. تقليص "إيقاف الخدمات"

وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2019-05-16

أقر وزير العدل رئيسُ المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، تعديلَ وإلغاء وإضافة 33 مادة من اللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية؛ بعضها يتعلق بـ"إيقاف الخدمات".

وجاء التعديل الجديد ليقوم بإلغائه عند نظر المنازعات موضوعًا، وليقتصر على ما نص عليه نظام التنفيذ في حال المدين المماطل.

وأبرزت التعديلات على لائحة النظام، إلغاء المادة (17 5) التي كانت تنص على أنه "إذا تعذّر تبليغ من لا يُعرف عنوانه أو امتنع عن الحضور بعد تبليغه؛ فللمحكمة عند الاقتضاء أن تأمر بإيقاف خدماته لدى الجهات الحكومية"، كما ألغيت كذلك المادة (57 4)؛ إذ كانت تُخوّل للمحكمة عند الاقتضاء أن "تأمر بإيقاف خدمات الممتنع عن الحضور لدى الجهات الحكومية".

وكان وزير العدل، قد أعلن في وقت سابق، أنه سيجري الحد من "إيقاف الخدمات" وإبقائه في حدوده الدنيا بما يحد من أضراره السلبية، من دون أن يعني ذلك التفريط في رد الحقوق إلى أصحابها بقوة القانون.

ومن أبرز الإضافات على اللائحة إضافة المادة (65 3) التي تنص على أنه لأي من أطراف الدعوى الحصول على صور من أوراق الدعوى ومستنداتها؛ ما لم تر الدائرة خلاف ذلك، وإضافة المادة (75 6) التي تنص أنه إذا تبلّغ المدعى عليه أو وكيله في الدعوى نفسها بموعد الجلسة ولم يحضر؛ فيسقط حقه في الدفع بأي من الدفوع الواردة في المادة الخامسة والسبعين من نظام المرافعات الشرعية؛ مما سيقلص كثيرًا من مماطلة المدعى عليه بالتمسك بدفوع لا تمس النظام العام أو تغير مركز قانوني.

إلى ذلك تَضَمّن القرار تعديلات ترتبت على صدور لائحة الوثائق القضائية في وقت سابق، والتي تضمنت إجراءات ميسرة لحصول الأطراف على صكوك الأحكام ومحاضر الجلسات القضائية.

كما تَضَمّنت التعديلات إلغاء عدد من المواد المتعلقة بمحاكم الاستئناف؛ نظرًا لمباشرة المحكمة العليا ومحاكم الاستئناف اختصاصها لأول مرة في تاريخ المملكة بداية شهر ربيع الثاني من هذا العام.

وتأتي هذه التعديلات في إطار توجه وزارة العدل المستمر نحو تجويد وتطوير الأنظمة واللوائح العدلية، وتبسيط الإجراءات وأتمتتها؛ للتيسير على المستفيدين والمتقاضين، وتقديم الخدمات العدلية بالجودة والمعايير المطلوبة؛ للوصول إلى التميز المؤسسي.

وبإمكان المهتمين والمتخصصين الاطلاعُ على التعديلات الجديدة الخاصة باللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية من خلال بوابة وزارة العدل الإلكترونية.

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440

01:50 PM


تعديل وإلغاء وإضافة 33 مادة من لائحة "المرافعات"

أقر وزير العدل رئيسُ المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، تعديلَ وإلغاء وإضافة 33 مادة من اللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية؛ بعضها يتعلق بـ"إيقاف الخدمات".

وجاء التعديل الجديد ليقوم بإلغائه عند نظر المنازعات موضوعًا، وليقتصر على ما نص عليه نظام التنفيذ في حال المدين المماطل.

وأبرزت التعديلات على لائحة النظام، إلغاء المادة (17 5) التي كانت تنص على أنه "إذا تعذّر تبليغ من لا يُعرف عنوانه أو امتنع عن الحضور بعد تبليغه؛ فللمحكمة عند الاقتضاء أن تأمر بإيقاف خدماته لدى الجهات الحكومية"، كما ألغيت كذلك المادة (57 4)؛ إذ كانت تُخوّل للمحكمة عند الاقتضاء أن "تأمر بإيقاف خدمات الممتنع عن الحضور لدى الجهات الحكومية".

وكان وزير العدل، قد أعلن في وقت سابق، أنه سيجري الحد من "إيقاف الخدمات" وإبقائه في حدوده الدنيا بما يحد من أضراره السلبية، من دون أن يعني ذلك التفريط في رد الحقوق إلى أصحابها بقوة القانون.

ومن أبرز الإضافات على اللائحة إضافة المادة (65 3) التي تنص على أنه لأي من أطراف الدعوى الحصول على صور من أوراق الدعوى ومستنداتها؛ ما لم تر الدائرة خلاف ذلك، وإضافة المادة (75 6) التي تنص أنه إذا تبلّغ المدعى عليه أو وكيله في الدعوى نفسها بموعد الجلسة ولم يحضر؛ فيسقط حقه في الدفع بأي من الدفوع الواردة في المادة الخامسة والسبعين من نظام المرافعات الشرعية؛ مما سيقلص كثيرًا من مماطلة المدعى عليه بالتمسك بدفوع لا تمس النظام العام أو تغير مركز قانوني.

إلى ذلك تَضَمّن القرار تعديلات ترتبت على صدور لائحة الوثائق القضائية في وقت سابق، والتي تضمنت إجراءات ميسرة لحصول الأطراف على صكوك الأحكام ومحاضر الجلسات القضائية.

كما تَضَمّنت التعديلات إلغاء عدد من المواد المتعلقة بمحاكم الاستئناف؛ نظرًا لمباشرة المحكمة العليا ومحاكم الاستئناف اختصاصها لأول مرة في تاريخ المملكة بداية شهر ربيع الثاني من هذا العام.

وتأتي هذه التعديلات في إطار توجه وزارة العدل المستمر نحو تجويد وتطوير الأنظمة واللوائح العدلية، وتبسيط الإجراءات وأتمتتها؛ للتيسير على المستفيدين والمتقاضين، وتقديم الخدمات العدلية بالجودة والمعايير المطلوبة؛ للوصول إلى التميز المؤسسي.

وبإمكان المهتمين والمتخصصين الاطلاعُ على التعديلات الجديدة الخاصة باللائحة التنفيذية لنظام المرافعات الشرعية من خلال بوابة وزارة العدل الإلكترونية.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بقرار من وزير العدل.. تقليص "إيقاف الخدمات" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق شاهد.. أبناء الشهداء ضيوف على مائدة حفل إفطار "واعي" ببلقرن
التالى اخبار السعوديه أسباب فسخ عقد إيجار الموحد