مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

أزمة كوادر وشح مياه وطفح المجاري.. والأهالي يعولون على "النجمي" لإنقاذهم

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

هدد بعض مديري المراكز الصحية بمحافظة العارضة شرق منطقة جازان، بتقديم استقالاتهم في حال استمر وضع المراكز الصحية على ما هو عليه، بعد أن ضربتها أزمة نقص كوادر وشح المياه وكارثة طفح المجاري من أشهر، دون أي تدخل أو التفات من الشؤون الصحية بالمنطقة.

وعلمت "سبق" من مصادرها، أن 12 مركزاً صحياً بالمحافظة من أصل 15 مركزاً تعاني من عدم توفر صيادلة لصرف الدواء؛ الأمر الذي وضع مديريها في حرج أمام المراجعين؛ مما دفع البعض منهم إلى تعليق ملصقات لاختصار الوقت والسؤال وللاعتذر من المرضى، والبعض الآخر منهم اعتمد على الكادر التمريضي غير المؤهل للصرف.

وتابعت المصادر: "الأمر لم يتوقف عند حد نقص كوادر الصيادلة؛ بل امتد إلى المختبرات؛ أحد أهم الأقسام بالمراكز الصحية"؛ مشيرة إلى أن 7 مراكز من بين 15 مركزاً على الأقل لا يوجد بها موظفو مختبرات؛ وهو ما أصابها بالشلل".

وبيّنت: "صحة جازان تتجاهل في كل مرة المخاطبات والمراسلات التي يبعث بها مديرو تلك المراكز لسد العجز، وتعتذر بعدم توفر كوادر"، وقد حصلت "سبق" على نسخ منها.

وتعاني المراكز الصحية في "العارضة" منذ فترات طويلة من الإهمال، بعد انتهاء عقد المتعهد؛ وهو ما تسببب في قطع المياه عنها وعن سكن العاملين فيها، وباجتهادات شخصية من الموظفين؛ يتم تزويدها بالمياه من جيبوهم الخاصة، وأيضاً ظهر طفح المجاري في بعضها؛ لغياب الصيانة؛ وهو ما ينذر بكارثة في مراكز يجب أن تكون أكثر وقاية؛ لمنع انتشار العدوى والروائح الكريهة والحشرات الناقلة للأمراض.

وكانت "سبق" قد تناولت -في وقت سابق- عدة تقارير عن حال المراكز الصحية بالعارضة؛ حيث أكدت حينها "صحة جازان" في رد تَلَقّته الصحيفة، أن المدير العام وجه بتشكيل لجنة مكونة من الصحة العامة والموارد البشرية وإدارة المتابعة وبعض الإدارات المعنية الأخرى؛ لدراسة احتياجات المراكز الصحية بالقطاع الأوسط، وعلى وجه التحديد محافظة العارضة؛ تمهيداً للرفع بها، والعمل على معالجة أي نقص في الكوادر البشرية العاملة أو التجهيزات.

ويعول الكثير من سكان المحافظة الذين يفوق عددهم 80 ألف نسمة، على مدير عام الشؤون الصحية الجديد الدكتور عبدالله النجمي، والذي صدر قرار تعينه، أمس، خلفاً للدكتور عائض الشهراني الذي انتهت مدة تكليفه.

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

15 فبراير 2018 - 29 جمادى الأول 1439 01:41 PM

أزمة كوادر وشح مياه وطفح المجاري.. والأهالي يعولون على "النجمي" لإنقاذهم

مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة

هدد بعض مديري المراكز الصحية بمحافظة العارضة شرق منطقة جازان، بتقديم استقالاتهم في حال استمر وضع المراكز الصحية على ما هو عليه، بعد أن ضربتها أزمة نقص كوادر وشح المياه وكارثة طفح المجاري من أشهر، دون أي تدخل أو التفات من الشؤون الصحية بالمنطقة.

وعلمت "سبق" من مصادرها، أن 12 مركزاً صحياً بالمحافظة من أصل 15 مركزاً تعاني من عدم توفر صيادلة لصرف الدواء؛ الأمر الذي وضع مديريها في حرج أمام المراجعين؛ مما دفع البعض منهم إلى تعليق ملصقات لاختصار الوقت والسؤال وللاعتذر من المرضى، والبعض الآخر منهم اعتمد على الكادر التمريضي غير المؤهل للصرف.

وتابعت المصادر: "الأمر لم يتوقف عند حد نقص كوادر الصيادلة؛ بل امتد إلى المختبرات؛ أحد أهم الأقسام بالمراكز الصحية"؛ مشيرة إلى أن 7 مراكز من بين 15 مركزاً على الأقل لا يوجد بها موظفو مختبرات؛ وهو ما أصابها بالشلل".

وبيّنت: "صحة جازان تتجاهل في كل مرة المخاطبات والمراسلات التي يبعث بها مديرو تلك المراكز لسد العجز، وتعتذر بعدم توفر كوادر"، وقد حصلت "سبق" على نسخ منها.

وتعاني المراكز الصحية في "العارضة" منذ فترات طويلة من الإهمال، بعد انتهاء عقد المتعهد؛ وهو ما تسببب في قطع المياه عنها وعن سكن العاملين فيها، وباجتهادات شخصية من الموظفين؛ يتم تزويدها بالمياه من جيبوهم الخاصة، وأيضاً ظهر طفح المجاري في بعضها؛ لغياب الصيانة؛ وهو ما ينذر بكارثة في مراكز يجب أن تكون أكثر وقاية؛ لمنع انتشار العدوى والروائح الكريهة والحشرات الناقلة للأمراض.

وكانت "سبق" قد تناولت -في وقت سابق- عدة تقارير عن حال المراكز الصحية بالعارضة؛ حيث أكدت حينها "صحة جازان" في رد تَلَقّته الصحيفة، أن المدير العام وجه بتشكيل لجنة مكونة من الصحة العامة والموارد البشرية وإدارة المتابعة وبعض الإدارات المعنية الأخرى؛ لدراسة احتياجات المراكز الصحية بالقطاع الأوسط، وعلى وجه التحديد محافظة العارضة؛ تمهيداً للرفع بها، والعمل على معالجة أي نقص في الكوادر البشرية العاملة أو التجهيزات.

ويعول الكثير من سكان المحافظة الذين يفوق عددهم 80 ألف نسمة، على مدير عام الشؤون الصحية الجديد الدكتور عبدالله النجمي، والذي صدر قرار تعينه، أمس، خلفاً للدكتور عائض الشهراني الذي انتهت مدة تكليفه.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، مسؤولون بمراكز العارضة الصحية يستقبلون المدير الجديد بتهديدات الاستقالة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق بالصور.. إغلاق 10 حضانات أطفال وروضات مخالفة في الرياض
التالى الشرطة تعلن مصير 3 شباب روعوا المواطنين بالكلاب في المدينة