بحضور "سبق".. "نجاحات في الظلام" تضيء قصص حياة "المالكي" و"الجعيد" و"العبدالله"

"القرني" تحدث عن العين.. و"الشهراني" تغنى بالوطن.. و"نظرة" الجهني مختلفة

بحضور

وجدت أصداء أمسية "نجاحات في الظلام" التي نظمها مؤتمر البحر الأحمر الدولي الرابع لطب العيون 2018 اهتمامًا كبيرًا وحضوراً جماهيرياً، إذ شهدت قاعة هيلتون جدة، وبحضور "سبق"، أمسية جمعت في تفاصيلها الحكمة والشعر والقصص الملهمة ترافقها نغمات اليتامى من جمعية نفع الخيرية الذين ازدانت بهم منصة الأمسية وشاركوا في الأوبريت الخاص بالأمسية، التي أدارها الإعلامي عبدالرحمن البشري .

جاء ذلك بحضور الدكتور عائض القرني الذي تحدث عن "العين ما بين الشرع والشعر" والشاعر فهد الشهراني الذي قاد أوبريت "عيون الوطن" تكريماً لرواد الأمسية من المكفوفين من أصحاب القصص الملهمة ومتحدي الإعاقة حيث استضافت الأمسية كلاً من الشبل الكفيف جهاد المالكي القارئ والحافظ لكتاب الله، والصحفية الكفيفة منال الجعيد، وكذلك المذيعة الكفيفة لولوة العبدالله كنماذج عايشت الواقع وتحدث الإعاقة، حيث استمع الجمهور لتفاصيل مذهلة في حياة كل منهم .

بدأ الشيخ القرني الأمسية بحديث عن "العين ما بين الشرع والشعر" تحدث فيها عن نعمة العين وأن العين في الإسلام لها آداب ولها شريعة، كما تحدث عن مواقف الرسول عليه الصلاة والسلام مع العين، والتي تعد من المعجزات، وسر من أسرار قدرة الخالق ، قياساً على حجمها الصغير الذي يحيط بالكون عندما تراه .

كما كان الحضور على موعد مع الشاعر فهد الشهراني الذي أدى أوبريت "عيون الوطن" رقص على كلماته أيتام جمعية نفع الخيرية، وشاركهم الجمهور العرضة في لوحة جميلة من اللوحات التي ألفها الشهراني في حب الوطن، ورؤية المملكة، وقصيدة أخرى وجهها كرسالة للمكفوفين وأبطال الإعاقة البصرية .

بدوره قدم استشاري طب وجراحة العيون والماء الأزرق والأبيض والليزر الدكتور سعود الجهني (رئيس لجنة الأنشطة والفعاليات بالمؤتمر) محاضرة بعنوان "نظرة" تطرق فيها للمعاني المختلفة التي تندرج تحت هذا العنوان، وعن كيفية النظرة الإيجابية والسلبية للأشياء، وكذلك أثر النظرة على الشخصية، مشيرًا إلى النظرة الإيجابية هي أهم وسيلة لنهضة الشخص وتفكيره، وكذلك طريقته للحلول .

منال التحدي

منال بن معيض الجعيد إحدى ضيوف الأمسية، قصة إلهام نابعة من أرض الوطن تشع عزيمة. تحدٍ وشموخ باعثة برسالة لجميع البشر مفادها "أن لا إعاقة تعيقك عن تحقيق حلمك سوى نفسك ونفسك فقط."

العبدالله

هي صاحبة الصوت الذي ألِفتهُ مسامعنا "وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه"، لولوة أمان العبدالله، التي أصيبت بالإعاقة البصرية وكانت إعاقة العمى محفّزًا لإشعاع "لولو"، لم تكن لتهدأ إلا عندما تضيف النجاح تلو النجاح، انطلقت في العمل وحلقت في دراستها للماجستير لتحقق شهادتها في الصحافة من كلية الاتصال والإعلام من جامعة الملك عبدالعزيز مع مرتبة الشرف الأولى.

وكل ذلك كان في ظل مسؤولية على عاتقها، فبعد عملها لعامين في إبصار، سنتان مسؤولة للإعلام، ثم ثلاثة أعوام في مجال خدمة العملاء بشركة بن لادن، فمديرة لمركز الإعلام العربي المتخصص بذوي الإعاقة بمكتب جدة.

"لولوة"، اتخذت من التميز طريقًا، فلا إعاقة وقفت أمام طريقها، فقد حققت الجائزه الذهبية في مهرجان اتحاد الإذاعة والتلفزيون بتونس – فرع برامج ذوي الإعاقة 2014، والجائزة الفضية في مهرجان الإذاعة والتلفزيون الخليجي في مملكة البحرين فرع برامج الأسرة وذوي الإعاقة 2016، وجائزة التميز والإبداع للمرأة العربية بفرع الإعلام وذوي الإعاقة 2017 .

جهاد المالكي

"جهاد المالكي" شبل في الثالثة عشرة من عمره فقد بصره لكنه لم يفقد البصيرة، نابغةٌ سبق أقرانه وأبهر كل من رآه بما حباه الله من مواهب فهو يحفظُ آياتِ القرآنِ بأرقامها ومواضِعِها من السُور، حفظاً انقطع نظيره بالدقة والثبات، ليدخل بعدها اختبارات عدة ويحصل على سند متصل في القرآن من معاهد تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة وإجازتين في "الجزرية" و في "تحفة الأطفال"، ولم يكن "جهاد" متفوقاً في حفظ القرآن الكريم وحسب، بل كان متفوقاً على زملائه في الفصول الدراسية أيضاً، ليُنقَلَ في سنته الدراسية الأولى إلى الصف الثاني ويدرسَ العامين الأولين بسنة دراسية واحدة .

وفي ختام الأمسية، قدم الدكتور "علي الخيري" ممثل الجمعية السعودية لطب العيون رئيس مؤتمر البحر الأحمر الدولي الرابع لطب العيون شكره وتقديره لضيوف الأمسية، والذين شاركهم تكريم رواد ورائدات الإعاقة البصرية وعدد من أطباء العيون المشاركين والفائزين والفائزات في الجوائز التي تم السحب عليها .

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

بحضور

14 يناير 2018 - 27 ربيع الآخر 1439 04:40 PM

"القرني" تحدث عن العين.. و"الشهراني" تغنى بالوطن.. و"نظرة" الجهني مختلفة

بحضور "سبق".. "نجاحات في الظلام" تضيء قصص حياة "المالكي" و"الجعيد" و"العبدالله"

وجدت أصداء أمسية "نجاحات في الظلام" التي نظمها مؤتمر البحر الأحمر الدولي الرابع لطب العيون 2018 اهتمامًا كبيرًا وحضوراً جماهيرياً، إذ شهدت قاعة هيلتون جدة، وبحضور "سبق"، أمسية جمعت في تفاصيلها الحكمة والشعر والقصص الملهمة ترافقها نغمات اليتامى من جمعية نفع الخيرية الذين ازدانت بهم منصة الأمسية وشاركوا في الأوبريت الخاص بالأمسية، التي أدارها الإعلامي عبدالرحمن البشري .

جاء ذلك بحضور الدكتور عائض القرني الذي تحدث عن "العين ما بين الشرع والشعر" والشاعر فهد الشهراني الذي قاد أوبريت "عيون الوطن" تكريماً لرواد الأمسية من المكفوفين من أصحاب القصص الملهمة ومتحدي الإعاقة حيث استضافت الأمسية كلاً من الشبل الكفيف جهاد المالكي القارئ والحافظ لكتاب الله، والصحفية الكفيفة منال الجعيد، وكذلك المذيعة الكفيفة لولوة العبدالله كنماذج عايشت الواقع وتحدث الإعاقة، حيث استمع الجمهور لتفاصيل مذهلة في حياة كل منهم .

بدأ الشيخ القرني الأمسية بحديث عن "العين ما بين الشرع والشعر" تحدث فيها عن نعمة العين وأن العين في الإسلام لها آداب ولها شريعة، كما تحدث عن مواقف الرسول عليه الصلاة والسلام مع العين، والتي تعد من المعجزات، وسر من أسرار قدرة الخالق ، قياساً على حجمها الصغير الذي يحيط بالكون عندما تراه .

كما كان الحضور على موعد مع الشاعر فهد الشهراني الذي أدى أوبريت "عيون الوطن" رقص على كلماته أيتام جمعية نفع الخيرية، وشاركهم الجمهور العرضة في لوحة جميلة من اللوحات التي ألفها الشهراني في حب الوطن، ورؤية المملكة، وقصيدة أخرى وجهها كرسالة للمكفوفين وأبطال الإعاقة البصرية .

بدوره قدم استشاري طب وجراحة العيون والماء الأزرق والأبيض والليزر الدكتور سعود الجهني (رئيس لجنة الأنشطة والفعاليات بالمؤتمر) محاضرة بعنوان "نظرة" تطرق فيها للمعاني المختلفة التي تندرج تحت هذا العنوان، وعن كيفية النظرة الإيجابية والسلبية للأشياء، وكذلك أثر النظرة على الشخصية، مشيرًا إلى النظرة الإيجابية هي أهم وسيلة لنهضة الشخص وتفكيره، وكذلك طريقته للحلول .

منال التحدي

منال بن معيض الجعيد إحدى ضيوف الأمسية، قصة إلهام نابعة من أرض الوطن تشع عزيمة. تحدٍ وشموخ باعثة برسالة لجميع البشر مفادها "أن لا إعاقة تعيقك عن تحقيق حلمك سوى نفسك ونفسك فقط."

العبدالله

هي صاحبة الصوت الذي ألِفتهُ مسامعنا "وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه"، لولوة أمان العبدالله، التي أصيبت بالإعاقة البصرية وكانت إعاقة العمى محفّزًا لإشعاع "لولو"، لم تكن لتهدأ إلا عندما تضيف النجاح تلو النجاح، انطلقت في العمل وحلقت في دراستها للماجستير لتحقق شهادتها في الصحافة من كلية الاتصال والإعلام من جامعة الملك عبدالعزيز مع مرتبة الشرف الأولى.

وكل ذلك كان في ظل مسؤولية على عاتقها، فبعد عملها لعامين في إبصار، سنتان مسؤولة للإعلام، ثم ثلاثة أعوام في مجال خدمة العملاء بشركة بن لادن، فمديرة لمركز الإعلام العربي المتخصص بذوي الإعاقة بمكتب جدة.

"لولوة"، اتخذت من التميز طريقًا، فلا إعاقة وقفت أمام طريقها، فقد حققت الجائزه الذهبية في مهرجان اتحاد الإذاعة والتلفزيون بتونس – فرع برامج ذوي الإعاقة 2014، والجائزة الفضية في مهرجان الإذاعة والتلفزيون الخليجي في مملكة البحرين فرع برامج الأسرة وذوي الإعاقة 2016، وجائزة التميز والإبداع للمرأة العربية بفرع الإعلام وذوي الإعاقة 2017 .

جهاد المالكي

"جهاد المالكي" شبل في الثالثة عشرة من عمره فقد بصره لكنه لم يفقد البصيرة، نابغةٌ سبق أقرانه وأبهر كل من رآه بما حباه الله من مواهب فهو يحفظُ آياتِ القرآنِ بأرقامها ومواضِعِها من السُور، حفظاً انقطع نظيره بالدقة والثبات، ليدخل بعدها اختبارات عدة ويحصل على سند متصل في القرآن من معاهد تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة وإجازتين في "الجزرية" و في "تحفة الأطفال"، ولم يكن "جهاد" متفوقاً في حفظ القرآن الكريم وحسب، بل كان متفوقاً على زملائه في الفصول الدراسية أيضاً، ليُنقَلَ في سنته الدراسية الأولى إلى الصف الثاني ويدرسَ العامين الأولين بسنة دراسية واحدة .

وفي ختام الأمسية، قدم الدكتور "علي الخيري" ممثل الجمعية السعودية لطب العيون رئيس مؤتمر البحر الأحمر الدولي الرابع لطب العيون شكره وتقديره لضيوف الأمسية، والذين شاركهم تكريم رواد ورائدات الإعاقة البصرية وعدد من أطباء العيون المشاركين والفائزين والفائزات في الجوائز التي تم السحب عليها .

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بحضور "سبق".. "نجاحات في الظلام" تضيء قصص حياة "المالكي" و"الجعيد" و"العبدالله" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق فهد بن خالد: نسعى ليكون مهرجان الأمير سلطان للجواد العربي الأول على المستوى العالمي
التالى قضية "رضيعة العارضة" تتفاعل بعد الإخفاء: الكشف عن تنازل والأسرة تطالب بالشرع