اخبار السعوديه أمير الشرقية يدعو للاهتمام بتطوير شاطئ العقير ومرافقه

دعا صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية للاهتمام بتطوير شاطئ العقير ومرافقه، والاهتمام باستدامة المشروعات من خلال الصيانة الدورية، وتوعية المجتمع بالحفاظ على هذه المرافق المهمة.

جاء ذلك خلال تفقد سموه، أمس الأول، بحضور سمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، المشروعات التطويرية التي تنفذها أمانة الأحساء بشاطئ العقير، مشددًا على منسوبي حرس الحدود بتكثيف التوعية لرواد الشاطئ، وتوضيح المناطق التي تحظر فيها السباحة، والاهتمام بتقديم العون لمرتاديه، كما أكد على أهمية توفير الخدمات التي تسهم في توفير الراحة لمرتادي الشاطئ وزواره.

ولدى وصول سموه إلى الشاطئ، اطلع على شرحٍ تفصيلي عن المشروعات التي تنفذها أمانة الأحساء، قدّمه أمين الأحساء م. عادل الملحم، ثم زار مبنى بلدية العقير، وتجوّل في مرافق الشاطئ.

من جهته عبَّر أمين الأحساء المهندس عادل الملحم، باسمه وباسم العاملين في الأمانة، عن بالغ التقدير والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، على تفضل سموه بزيارة شاطئ العقير، والاطلاع على المشروعات التي تنفذها الأمانة لتطوير الشاطئ، مبينًا أن الأمانة تبذل جهودًا حثيثة لتطوير الشاطئ، مشيرًا إلى أن توجيهات أمير المنطقة الشرقية حافزٌ لبذل المزيد من الجهود لتطوير مرافق الشاطئ وخدماته.

image 0

الأمير سعود بن نايف ومحافظ الأحساء خلال تفقدهما مشاريع شاطىء العقير

الأحساء محافظة تعتبر الأكبر على مستوى المملكة، وهي أرض تغطي الربع الجنوبي الشرقي للمملكة لتصبح من أهم المناطق، كونها تجاور عدة دول من دول الخليج العربي. وهذا يعطيها موقعًا متميزًا وإستراتيجيا. ولدى الأحساء صفة نادرًا ما نجدها في مكان بالعالم، فالأحساء تقع على شاطئ الخليج العربي، وفي نفس الوقت هي واحة خضراء تعتبر الأكبر في العالم رغم وجودها في الصحراء. وتحت أراضيها مخزون ماء كبير رغم أنه تناقص في السنوات الأخيرة، إضافة إلى مخزون من كبير من الغاز الطبيعي والبترول الذي يعتبر عصب الحياة في العالم.

وفي الأحساء كثافة سكانية كبيرة تعددت مواهبها سواء في حقول الزراعة أو في مصانع البترول وغيرها. ومثلها مثل بقية المحافظات والمناطق في المملكة، فقد حظيت باهتمام بالغ من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز. فقد بدا واضحًا للجميع كثرة الحركة والمشاريع التي تم تنفيذها أو يتم تنفيذها أو ما هو مخطط لتنفيذه.

وقد حظيت الأحساء بمتابعة دائمة من ولاة الأمر، فقد رأينا متابعة واهتمامًا متواصلًا من قِبَل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان، ومحافظ الأحساء سمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي. وهذا ما رأيناه في الأيام القليلة الماضية، عندما تشرّفت الأحساء بتواجد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية. وقد تخللت الزيارة والجولات الكثيرة، التي كانت بصحبة الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، وجمع كبير من المسؤولين، العديد من الأنشطة التي بدأت من الصباح الباكر وامتدت إلى وقت متأخر من الليل، كان مجملها افتتاح وتدشين مشاريع وأنشطة عكست أولًا اهتمام المسؤول لدينا في الدولة وعكست ما تتمتع به الأحساء من تنوّع في المواهب، وتعدد في الأماكن التي هي في الحقيقة تمثل ربطًا مباشرًا بين القديم الذي يمتد إلى آلاف السنين من الحضارات إلى ما تتمتع به الأحساء من تطور حديث يتماشى مع خطط الدولة لرفع مستوى الرخاء لكل المواطنين والمواطنات.

رأينا افتتاح طرق وجسور تم تصميمها بأعلى المواصفات، ورأينا افتتاح مهرجان تسويق التمور المصنعة في نسخته الخامسة. ورأى أمير المنطقة الشرقية وكل مرافقيه ما يتمتع به جبل القارة من جمال ونقاء في الهواء، عندما تم افتتاح مشروع أرض الحضارات، والذي يعتبر موقعه المميز وسط بساتين النخيل أحد أبرز المعالم الطبيعية ليس في الأحساء فقط، بل وعلى مستوى المنطقة. ورأينا تاريخًا عميقًا من خلال جولة في المنطقة المحيطة بمسجد جواثا والصلاة في هذا المسجد التاريخي كونه أنشئ في العام السابع بعد عودة وفد بني عبدالقيس من زيارة النبي «صلى الله عليه وسلم». وقام بعدها بتدشين مدينة جواثا في خطوة مهمة تعكس ضرورة وأهمية السياحة الزراعية. وبالطبع الكل يعلم ما لميناء العقير من تاريخ يحكي الحركة الاقتصادية في هذا البلد منذ القِدم.

وفي مجمل القول، فقد رأى الكل النشاط والهمَّة من جميع مسؤولي الدوائر الحكومية والمؤسسات والشركات الأهلية في الأحساء، وجديتهم لتطوير أكبر محافظة في المملكة. وفي مساء يوم الخميس، كان هناك تجمّع جميل، قامت غرفة الأحساء بتنظيمه في فندق الإنتركونتيننتال، وشرُف بحضور سمو أمير المنطقة الشرقية، ومحافظ الأحساء، وحضره، إضافة إلى عدد كبير من المواطنين، الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة قبس، وتم تبادل الأحاديث فيه عن أهمية التعاون بين كل الإدارات للتفاعل مع كل ما يخدم أرض النخيل والمياه والبترول.

وفي الحفل استمتع الجميع بمتابعة مسابقة التصوير الضوئي 2017 عن حياة الماضي.

وأخيرًا، فهذه الزيارة الميمونة لسمو أمير المنطقة الشرقية لم تخلُ من التواصل مع المواطنين والمواطنات والحديث معهم. وكعادة اتبعها ولاة الأمر، فقد كان لسمو أمير المنطقة الشرقية، ومحافظ الأحساء، جولة على مجالس وبيوت الكثير من الأسر في الأحساء في دلالة واضحة لترابط الحاكم والمحكوم، وتعكس العلاقة القوية بين المواطن وولاة الأمر. ففي هذه الزيارات تم تبادل الأحاديث بكل شفافية وصراحة. وقد كان سمو الأمير وضيوفه محل ترحيب في كل المجالس بصورة عفوية تعكس بساطة التعامل بين الجميع والحب الصادق لولاة الأمر. فشكرًا لك سمو أمير المنطقة الشرقية، وشكرًا لسمو نائبك، ولسمو محافظ الأحساء، ولكل مسؤول على كل ما يراه المواطن من جهد لزيادة رفاهية المواطن، وتطوير البنية التحتية لهذا البلد المعطاء.

image 0

الأمير سعود بن نايف والأمير بدر بن جلوي وم. الملحم (اليوم)

image 0

أمير الشرقية يتحدث إلى الملحم

image 1

.. وخلال زيارته لمبنى بلدية العقير

image 2

.. وسموه يستمع إلى شرح من م. الملحم

image 3

.. ويشاهد عددًا من المشاريع التي يتم تنفيذها حاليًا

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار السعوديه أمير الشرقية يدعو للاهتمام بتطوير شاطئ العقير ومرافقه ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : اليوم السعوديه

السابق أنامل "نجلاء دويري" في الرسم بالسكاكين تخطف أنظار زوار "جازان شو"
التالى بالمخالفة لتوجيهات أمير مكة.. مطاعم في جدة تُحضر فرقاً غنائية لمرتاديها