أخبار عاجلة
جامعة مسقط والرؤية الجديدة -
لماذا جامعة مسقط؟ -
وزير في دولة الاحتلال: لدينا .... -
النيجر تستدعي سفير ليبيا على .... -
العثور على الغواصة .... -

"المساحة الجيولوجية": الحركات التكتونية مسؤولة عن الصدع الانفتاحي بالبحر الأحمر

"المساحة الجيولوجية": الحركات التكتونية مسؤولة عن الصدع الانفتاحي بالبحر الأحمر
"المساحة الجيولوجية": الحركات التكتونية مسؤولة عن الصدع الانفتاحي بالبحر الأحمر

قال: التشوهات تُسبب ضغطاً وإجهاداً على طول مناطق الصدوع وتؤدي إلى زلازل

أكد رئيس هيئة المساحة الجيولوجية، الدكتور زهير نواب، أن الحركات التكتونية بين الصفيحة العربية والإفريقية والأوروآسيوية؛ مسؤولة عن الصدع الانفتاحي في البحر الأحمر، والصدوع الجيولوجية في خليج العقبة.

جاء ذلك بعد الزلزال الذي ضرب اليوم منطقة شمال البدع بقوة 3.1 وعمق 6كيلومترات.

وأضاف: أن معدل التشوه الذي تم تقديره بنظام المعلومات الجغرافية؛ يعطي تقديراً لحركة نسبية بين كتلة سيناء والصفيحة العربية بنحو 4- 6 ملم/ كل عام؛ موضحاً أن معدل حركة الصفيحة العربية بالنسبة للصفيحة الأوروآسيوية يُقدر بنحو 15- 20ملم/ كل عام.

وتابع "نواب": هذه التشوهات التكتونية تُسبب ضغطاً وإجهاداً على طول مناطق الصدوع الجيولوجية، وفي النهاية تؤدي إلى زلازل.

وبيّن أن التنبؤ بمكان وزمان الزلزال غير ممكن؛ إلا أنه بدلاً من ذلك؛ فإن علماء الزلازل يقومون بتقييم الخطورة الزلزالية وأقصى قوة زلزالية محتملة في منطقة معينة، وبفترة زمنية مختارة؛ وذلك باستخدام المعلومات المتوفرة حول الحركات التكتونية والزلازل السابقة.

وأشار إلى أن هزة البدع معتادة وتسجل كل شهر تقريباً، ولا يوجد ما يثير المخاوف؛ لافتاً إلى أن الوضع مطمئن.

15 نوفمبر 2017 - 26 صفر 1439 03:44 PM

قال: التشوهات تُسبب ضغطاً وإجهاداً على طول مناطق الصدوع وتؤدي إلى زلازل

"المساحة الجيولوجية": الحركات التكتونية مسؤولة عن الصدع الانفتاحي بالبحر الأحمر

أكد رئيس هيئة المساحة الجيولوجية، الدكتور زهير نواب، أن الحركات التكتونية بين الصفيحة العربية والإفريقية والأوروآسيوية؛ مسؤولة عن الصدع الانفتاحي في البحر الأحمر، والصدوع الجيولوجية في خليج العقبة.

جاء ذلك بعد الزلزال الذي ضرب اليوم منطقة شمال البدع بقوة 3.1 وعمق 6كيلومترات.

وأضاف: أن معدل التشوه الذي تم تقديره بنظام المعلومات الجغرافية؛ يعطي تقديراً لحركة نسبية بين كتلة سيناء والصفيحة العربية بنحو 4- 6 ملم/ كل عام؛ موضحاً أن معدل حركة الصفيحة العربية بالنسبة للصفيحة الأوروآسيوية يُقدر بنحو 15- 20ملم/ كل عام.

وتابع "نواب": هذه التشوهات التكتونية تُسبب ضغطاً وإجهاداً على طول مناطق الصدوع الجيولوجية، وفي النهاية تؤدي إلى زلازل.

وبيّن أن التنبؤ بمكان وزمان الزلزال غير ممكن؛ إلا أنه بدلاً من ذلك؛ فإن علماء الزلازل يقومون بتقييم الخطورة الزلزالية وأقصى قوة زلزالية محتملة في منطقة معينة، وبفترة زمنية مختارة؛ وذلك باستخدام المعلومات المتوفرة حول الحركات التكتونية والزلازل السابقة.

وأشار إلى أن هزة البدع معتادة وتسجل كل شهر تقريباً، ولا يوجد ما يثير المخاوف؛ لافتاً إلى أن الوضع مطمئن.

شكرا لمتابعتكم خبر عن "المساحة الجيولوجية": الحركات التكتونية مسؤولة عن الصدع الانفتاحي بالبحر الأحمر في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري سبق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي سبق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق تقني مكة يكرم 75 متقاعداً من منسوبيه بمحافظات المنطقة
التالى خلال الـ24 ساعة المقبلة.. توقعات باستمرار تأثير الموجة الغبارية على أجواء المملكة