أخبار عاجلة

"صحة جدة" توضِّح موقفها حيال تأخُّر انتقال مستشفى الليث لمبناه الجديد

"صحة جدة" توضِّح موقفها حيال تأخُّر انتقال مستشفى الليث لمبناه الجديد
"صحة جدة" توضِّح موقفها حيال تأخُّر انتقال مستشفى الليث لمبناه الجديد

الغامدي لـ"سبق": إجراءات الانتقال تخص الوزارة

أكد عبدالله الغامدي، المتحدث باسم صحة جدة، أن مستشفى الليث العام الحالي يقوم بخدمة أهالي المحافظة على أكمل وجه بكامل طاقته، مشيرًا إلى أن إجراءات نقل المستشفى إلى مبناه الجديد تخص مقام وزارة الصحة، وهي المعنية بذلك.

جاء ذلك ردًّا على شكاوى سكان محافظة الليث حيال اتهامهم بتدني الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة في المستشفى الحالي، التي طرحتها "سبق" على طاولة المتحدث باسم صحة جدة، الذي أوضح أن مستشفى الليث الجديد إحلال لمستشفى الليث الحالي، وتم الانتهاء من بناء المشروع، وجارٍ إجراءات تجهيز المستشفى من قِبل مقام الوزارة.

وأكد أن مستشفى الليث الحالي يقوم بخدمة أهالي الليث بكامل طاقته إلى حين تجهيز وتشغيل المبنى الجديد.

وكان ناشطون من أبناء محافظة الليث قد أطلقوا اليوم عبر "تويتر" وسمصا تحت عنوان: #مستشفى_الليث_يا توفيق، عبَّروا فيه عن استيائهم الشديد من تدني مستوى الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة بالمستشفى، وطالبوا وزير الصحة بالوقوف على معاناة سكان المحافظة فيما يتعلق بالملف الصحي في ظل تعثر مبنى المستشفى الحكومي منذ سنوات عدة.

وشارك في الوسم عدد من منسوبي مستشفى الليث العام، الذين اعترفوا بنقص الخدمات الطبية، وندرة بعض الأقسام المهمة بالمستشفى، مثل قسم العناية المركزة والقلب، مشيرين إلى معاناة السكان في البحث عن العلاج في مستشفيات مكة المكرمة وجدة، وما يتكبدونه من مشقة في السفر للحصول على العلاج اللازم.

يُشار إلى أن مشروع مستشفى الليث الجديد، الذي وضع حجر تأسيسه مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل عام 1429، بتكلفة بلغت 118 مليون ريال، قد انتهت منه الشركة المنفِّذة له قبل سنوات بسعة 100 سرير، ولا يزال الأهالي ينتظرون افتتاحه الفعلي بفارغ الصبر؛ إذ يخدم أكثر من 80 ألف نسمة في المحافظة والمراكز والقرى والهجر التابعة لها، إلى جانب خدمته لسالكي الطريق الدولي جدة - جازان.

14 أكتوبر 2017 - 24 محرّم 1439 12:09 AM

الغامدي لـ"سبق": إجراءات الانتقال تخص الوزارة

"صحة جدة" توضِّح موقفها حيال تأخُّر انتقال مستشفى الليث لمبناه الجديد

أكد عبدالله الغامدي، المتحدث باسم صحة جدة، أن مستشفى الليث العام الحالي يقوم بخدمة أهالي المحافظة على أكمل وجه بكامل طاقته، مشيرًا إلى أن إجراءات نقل المستشفى إلى مبناه الجديد تخص مقام وزارة الصحة، وهي المعنية بذلك.

جاء ذلك ردًّا على شكاوى سكان محافظة الليث حيال اتهامهم بتدني الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة في المستشفى الحالي، التي طرحتها "سبق" على طاولة المتحدث باسم صحة جدة، الذي أوضح أن مستشفى الليث الجديد إحلال لمستشفى الليث الحالي، وتم الانتهاء من بناء المشروع، وجارٍ إجراءات تجهيز المستشفى من قِبل مقام الوزارة.

وأكد أن مستشفى الليث الحالي يقوم بخدمة أهالي الليث بكامل طاقته إلى حين تجهيز وتشغيل المبنى الجديد.

وكان ناشطون من أبناء محافظة الليث قد أطلقوا اليوم عبر "تويتر" وسمصا تحت عنوان: #مستشفى_الليث_يا توفيق، عبَّروا فيه عن استيائهم الشديد من تدني مستوى الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة بالمستشفى، وطالبوا وزير الصحة بالوقوف على معاناة سكان المحافظة فيما يتعلق بالملف الصحي في ظل تعثر مبنى المستشفى الحكومي منذ سنوات عدة.

وشارك في الوسم عدد من منسوبي مستشفى الليث العام، الذين اعترفوا بنقص الخدمات الطبية، وندرة بعض الأقسام المهمة بالمستشفى، مثل قسم العناية المركزة والقلب، مشيرين إلى معاناة السكان في البحث عن العلاج في مستشفيات مكة المكرمة وجدة، وما يتكبدونه من مشقة في السفر للحصول على العلاج اللازم.

يُشار إلى أن مشروع مستشفى الليث الجديد، الذي وضع حجر تأسيسه مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل عام 1429، بتكلفة بلغت 118 مليون ريال، قد انتهت منه الشركة المنفِّذة له قبل سنوات بسعة 100 سرير، ولا يزال الأهالي ينتظرون افتتاحه الفعلي بفارغ الصبر؛ إذ يخدم أكثر من 80 ألف نسمة في المحافظة والمراكز والقرى والهجر التابعة لها، إلى جانب خدمته لسالكي الطريق الدولي جدة - جازان.

شكرا لمتابعتكم خبر عن "صحة جدة" توضِّح موقفها حيال تأخُّر انتقال مستشفى الليث لمبناه الجديد في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري سبق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي سبق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق اخبار السعوديه الان مجلس الوزراء: الموافقة على نظام التجارة بالمنتجات البترولية
التالى «التعيلم» تدعو المعينات الجدد مراجعة حساباتهن لمعرفة المدارس التابعات لها