أخبار عاجلة
منفذ تفجير نيويورك لترامب: فشلت في حماية أمريكا -
صواريخ من مروحيات.. أحدث تجارب كوريا الجنوبية -

بالعزيمة والإصرار .. "أصم أبكم" علّم مُعلّمهُ "لغة الإشارة" فحفِظ 8 أجزاء من القرآن بسببه .. هنا قصته

ذوو الاحتياجات الخاصّة يضربون أمثلة في الفِطنة والذكاء .. أدهشت حضور حفل حفظة رماح

بالعزيمة والإصرار ..

ضرب طالب "أصم أبكم" أروع الأمثلة في الصبر والعزيمة والإصرار، وذلك بعد أن أدهش حضور حفل جمعية تحفيظ القرآن الكريم برماح، بتمكّنه من حفظ 8 أجزاءٍ بطريقة مُذهلة، أجبر خلالها مُعلِمه على تعلّم لغة الإشارة، ومن ثم استخدامها كطريقة لحفظ القرآن الكريم.

وكان الطالب "الأصم الأبكم" محمد كنان، (21 عاماً) أذهل متابعيه، وحضور حفل جمعية "رماح"، بإصراره وطموحه ورغبته في تجاوز المِحن والظروف، وتمكّنه من حفظ القرآن الكريم، واستطاع - بتوفيق الله - أن يُعلّم مُعلِّمه "لغة الإشارة" حتى أتقنها، ومن ثم بدأت عزيمة وإصرار الشاب تزداد، ورغبته في تعويض هذا الجهد؛ بتعلّم حفظ القرآن الكريم؛ حتى تمكّن - بتوفيق الله - من حفظ 8 أجزاء، رغم كونه "أصم وأبكم".

ولم تتوقف الحالات الخاصّة في حفظ "القرآن الكريم" عند هذا الحد فحسب؛ بل كان هناك نموذج آخر، هو الطالب الكفيف "أحمد النعمان"؛ الذي تأثر بالشيخ القارئ "علي جابر"، ودأب على استماعه كثيراً، حتى تمكّن من حفظ كتاب الله؛ من جرّاء سماعه بصوته، وأصبح عاشقاً لصوت هذا الشيخ، بل قلّد صوته وكان شبيهاً له.

وكانت "جمعية تحفيظ رماح" قد أقامت حفلاً للدورة الرمضانية المكثّفة، التي كان عدد مشتركيها (146 طالباً)، تمّ خلاله عرض تقرير مرئي عن الدورة المكثّفة، ومن ثم فقرة متشابهات القرآن، قبل أن تتعاقب الكلمات الخطابية، ومن ثم إحصائيات الدورة المكثّفة، وأخيراً تكريم المميّزين والفائزين.

بالعزيمة والإصرار ..

بالعزيمة والإصرار ..

بالعزيمة والإصرار ..

بالعزيمة والإصرار ..

بالعزيمة والإصرار .. "أصم أبكم" علّم مُعلّمهُ "لغة الإشارة" فحفِظ 8 أجزاء من القرآن بسببه .. هنا قصته

عمر السبيعي سبق 2017-06-20

ضرب طالب "أصم أبكم" أروع الأمثلة في الصبر والعزيمة والإصرار، وذلك بعد أن أدهش حضور حفل جمعية تحفيظ القرآن الكريم برماح، بتمكّنه من حفظ 8 أجزاءٍ بطريقة مُذهلة، أجبر خلالها مُعلِمه على تعلّم لغة الإشارة، ومن ثم استخدامها كطريقة لحفظ القرآن الكريم.

وكان الطالب "الأصم الأبكم" محمد كنان، (21 عاماً) أذهل متابعيه، وحضور حفل جمعية "رماح"، بإصراره وطموحه ورغبته في تجاوز المِحن والظروف، وتمكّنه من حفظ القرآن الكريم، واستطاع - بتوفيق الله - أن يُعلّم مُعلِّمه "لغة الإشارة" حتى أتقنها، ومن ثم بدأت عزيمة وإصرار الشاب تزداد، ورغبته في تعويض هذا الجهد؛ بتعلّم حفظ القرآن الكريم؛ حتى تمكّن - بتوفيق الله - من حفظ 8 أجزاء، رغم كونه "أصم وأبكم".

ولم تتوقف الحالات الخاصّة في حفظ "القرآن الكريم" عند هذا الحد فحسب؛ بل كان هناك نموذج آخر، هو الطالب الكفيف "أحمد النعمان"؛ الذي تأثر بالشيخ القارئ "علي جابر"، ودأب على استماعه كثيراً، حتى تمكّن من حفظ كتاب الله؛ من جرّاء سماعه بصوته، وأصبح عاشقاً لصوت هذا الشيخ، بل قلّد صوته وكان شبيهاً له.

وكانت "جمعية تحفيظ رماح" قد أقامت حفلاً للدورة الرمضانية المكثّفة، التي كان عدد مشتركيها (146 طالباً)، تمّ خلاله عرض تقرير مرئي عن الدورة المكثّفة، ومن ثم فقرة متشابهات القرآن، قبل أن تتعاقب الكلمات الخطابية، ومن ثم إحصائيات الدورة المكثّفة، وأخيراً تكريم المميّزين والفائزين.

20 يونيو 2017 - 25 رمضان 1438

10:22 AM


ذوو الاحتياجات الخاصّة يضربون أمثلة في الفِطنة والذكاء .. أدهشت حضور حفل حفظة رماح

ضرب طالب "أصم أبكم" أروع الأمثلة في الصبر والعزيمة والإصرار، وذلك بعد أن أدهش حضور حفل جمعية تحفيظ القرآن الكريم برماح، بتمكّنه من حفظ 8 أجزاءٍ بطريقة مُذهلة، أجبر خلالها مُعلِمه على تعلّم لغة الإشارة، ومن ثم استخدامها كطريقة لحفظ القرآن الكريم.

وكان الطالب "الأصم الأبكم" محمد كنان، (21 عاماً) أذهل متابعيه، وحضور حفل جمعية "رماح"، بإصراره وطموحه ورغبته في تجاوز المِحن والظروف، وتمكّنه من حفظ القرآن الكريم، واستطاع - بتوفيق الله - أن يُعلّم مُعلِّمه "لغة الإشارة" حتى أتقنها، ومن ثم بدأت عزيمة وإصرار الشاب تزداد، ورغبته في تعويض هذا الجهد؛ بتعلّم حفظ القرآن الكريم؛ حتى تمكّن - بتوفيق الله - من حفظ 8 أجزاء، رغم كونه "أصم وأبكم".

ولم تتوقف الحالات الخاصّة في حفظ "القرآن الكريم" عند هذا الحد فحسب؛ بل كان هناك نموذج آخر، هو الطالب الكفيف "أحمد النعمان"؛ الذي تأثر بالشيخ القارئ "علي جابر"، ودأب على استماعه كثيراً، حتى تمكّن من حفظ كتاب الله؛ من جرّاء سماعه بصوته، وأصبح عاشقاً لصوت هذا الشيخ، بل قلّد صوته وكان شبيهاً له.

وكانت "جمعية تحفيظ رماح" قد أقامت حفلاً للدورة الرمضانية المكثّفة، التي كان عدد مشتركيها (146 طالباً)، تمّ خلاله عرض تقرير مرئي عن الدورة المكثّفة، ومن ثم فقرة متشابهات القرآن، قبل أن تتعاقب الكلمات الخطابية، ومن ثم إحصائيات الدورة المكثّفة، وأخيراً تكريم المميّزين والفائزين.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بالعزيمة والإصرار .. "أصم أبكم" علّم مُعلّمهُ "لغة الإشارة" فحفِظ 8 أجزاء من القرآن بسببه .. هنا قصته ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق أمير جازان مكرّماً "الرفاعي": أتمنى أن ينهل طلاب العلم من مؤلفاته
التالى اخبار السعوديه رئيس «الشورى»: المجلس يستنير كل عام بمضامين الخطاب الملكي