جريده الرايه #قطر د. علي القره داغي: الاقتداء بالقدوة ضرورة في تربية النشء

جريده الرايه #قطر د. علي القره داغي: الاقتداء بالقدوة ضرورة في تربية النشء
جريده الرايه #قطر د. علي القره داغي: الاقتداء بالقدوة ضرورة في تربية النشء

الدوحة - الراية: أكد فضيلة د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أهمية القدوة في التربية، داعيًا إلى إعادة النظر في تربيتنا لأنفسنا، ولأولادنا والاستفادة مما جاء في الشرع الحنيف والسنة النبوية المطهرة في هذا الشأن.

وأوضح د. القرة داغي في خطبة الجمعة التي ألقاها أمس بجامع السيدة عائشة رضي الله عنها بفريق كليب أن العقوبة ليست وسيلة مجدية بحد ذاتها، إلا في حالات نادرة « ولفت إلى أن لقمان عليه السلام استخدم مع ولده وسيلتين مؤثرتين من خلال المشاهدة، وذلك حين نهاه عن الكبر، وصف الكبر بمرض السعار الذي يصيب الجمال، فتشمخ برأسها فترة ثم تخر ميتة، فأخذ ولده إلى بعض الجمال المصابة بالسعار، وقال له: هذه الجمال مصابة بالسعار، تأملها كيف رفعت رأسها وتكبرت، ثم انتظرا حتى سقط بعضها ميتاً، وكأنه قال له: إن الكبر مرض فإذا أصابك تكبر وترفعت عن العباد، ثم لا تلبث إلا أن تخر ميتاً. وكذلك من خلال تنفيره من فظاظة الصوت، وقد شبه له الصوت المنكر بصوت حيوان يشاهده، فأخذ إلى إسطبل، ونام الولد من الإرهاق، ثم تجمع الحمير، ونهقت فهب الولد مذعوراً. وإن هذا التشبيه هو من كلام سيدنا لقمان عليه السلام، وقد حكاه الله تعالى.

الوسائل الحديثة
وقال خطيب جامع عائشة إننا نستطيع أن نجعل ما في أيدي أولادنا من التكنولوجيا الحديثة وسائل مشاهدة في التربية الحسنة، كأن نعرض لهم أفلاماً عن سيرة الفاتحين والعلماء الربانيين، والعظماء والقادة، أو أفلاماً وثائقية تقبح في أعينهم الجرائم والفواحش، فينفروا منها ويبتعدوا عنها..
وأكد أن الإنسان إنسان بجماله وقيمه، فإذا فقد قيمه نزل عن مصاف الإنسان والتحق بفئة أخرى.

وأوضح أنه لا يوجد في عالم التربية والإنسانية شيء أفضل من قيام الإنسان بتربية أولاده تربية حسنة قوية تصنع الأجيال، وتجعلها عزيزة قوية قادرة على مواجهة التحديات، وهذا ما عناه النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: «مَا نَحَلَ وَالِدٌ وَلَدَهُ نُحْلًا أَفْضَلَ مِنْ أَدَبٍ حَسَنٍ» .

صناعة القادة
وأكد أنه بهذه التربية ينفع الولد العباد والبلاد، ويصبح قائداً في أمته، إماماً لأفرادها، ويكون قرة عين لوالديه، حين يفوزان بالجنة .. وشرح معنى قرة أعين وهي أن يسر الوالدان بالنظر إلى الولد وأفعاله وأخلاقه وخدماته التي يقدمها لأمته ودينه ووطنه، ويطيب خاطرهما وينشرح صدرهما لتلك الآثار الطيبة، وكم يموت الوالدان كمداً وحزناً وألماً حين تكون الولد على خلاف ذلك، وكم يتحسر الوالدان على جهودهم المبذولة، وتكون الحسرة شديدة إذا لم تكن هناك جهود بذلت أصلاً.

وشدد على أن هذه التربية ليست سهلة، وإنما تحتاج إلى جهد ووقت وتعليم وسؤال، فمن لا يملك الوقت لقراءة كتب التربية، ولا يعرف القراءة، عليه أن يسأل أهل العلم في ذلك، ويتحرى القدوة الحسنة في السؤال، حتى يقدم لأولاده ما يسره أن يراه. أهم شيء في هذه التربية القدوة الحسنة -الوالدان- داخل البيت، وكلما ضعفت القدوة أو انعدمت أو كان الوالدان بحاجة إلى القدوات كانت المسؤولية أعظم، وكانت المصيبة أكبر.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، جريده الرايه #قطر د. علي القره داغي: الاقتداء بالقدوة ضرورة في تربية النشء ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : جريده الرايه

السابق جريده الرايه #قطر التعليم تطلق برنامجها الصيفي الثلاثاء
التالى جريده الرايه #قطر الذهب يتراجع والدولار يعزز مكاسبه