جريده الرايه #قطر دول الحصار المتضرر الوحيد من الأزمة الخليجية

جريده الرايه #قطر دول الحصار المتضرر الوحيد من الأزمة الخليجية
جريده الرايه #قطر دول الحصار المتضرر الوحيد من الأزمة الخليجية

بوينس آيرس - وكالات: أكدت صحيفة La Nacion الأرجنتينية أن قطر تتخطى الحصار الاقتصادي ودول الحصار هي المتضرّر الوحيد إلى الآن.

ونوّه التقرير بأن النظام القطري يشعر بالأمان على الجبهة السياسية كما أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصبح اليوم يدعو إلى حل الأزمة بالحوار.

وقالت في تقرير للكاتب Gonza`lez Ricard إن من يتجوّل في شوارع الدوحة وأسواقها ومراكزها التجارية لا يرى ولا يحس أي أثر من آثار الحصار الذي فرضته عليها السعودية والإمارات والبحرين ومصر منذ شهر يونيو، فباحات المطاعم مملوءة بالزبائن في الشارع الرئيسي لسوق واقف والمراكز التجارية المشعة بمختلف الألوان تكتظ بالزوار عند حلول المساء وتتسابق السيارات الرياضية الفاخرة في الشوارع الرئيسية للمدينة.

وقالت لولوة الخاطر الناطقة باسم وزارة الخارجية القطرية: الحصار لم يوقع أي ضرر بالاقتصاد القطري الذي نما بنسبة 2.5% فقد قمنا بتغير المسارات التجارية وبتنا نستعمل موانئ الكويت وعمان ولم تتعطل أي مشروعات مرتبطة باستضافة قطر لمونديال 2022 أو غيرها من مشروعات البنية التحتية.

وأضافت: السعودية تآمرت على قطر وسعت لإحداث تمرّد شعبي حيث قامت بتسليح القبائل الحدودية وتحريضها على غزو قطر هذا في الوقت الذي تتحدث فيه عن الإصلاحات والتطوّر.

ونقل التقرير عدداً من شهادات مقيمين في قطر حيث قال محمد البكري (محلل مصري بقناة الجزيرة): إن الاسعار ارتفعت بصفة كبيرة في الأسابيع الأولى مما أثار قلق الجميع ولكنها سرعان ما انخفضت وعادت الحياة إلى ما كانت عليه سابقاً. فيما أكدت سناء الأستاذة التونسية أن كل شيء متوفر في الأسواق ولكن العلامات التجارية تغيّرت بسبب الحصار، وباتت أكثر تنوعاً وتأتي من بلدان مختلفة.

ونوّه التقرير بشكاوى المقيمين الأوروبيين من طول الرحلات الجويّة إلى بلدانهم بسبب تغير مسارات الطائرات ومرورها عبر تركيا بدلاً من الأجواء السعودية والمصرية.

وقال نادر القباني الباحث بمؤسسة Brookings Institution: قطر واجهت الحصار بشكل جيد وإن دول الحصار خططت لتغيير النظام وكانت نتائج الحصار إيجابية على قطر حيث تراجعت تبعيتها الاقتصادية لجيرانها فيما تكبّد هؤلاء الخسارة الكبرى بخسارة سوق قطر المهم بالنسبة إليهم على الرغم من صغره.

 

سفارتنا نظمت فعاليات اليوم الرياضي

إشادة كوبية بدعم قطر للرياضة

 

هافانا - وكالات: أشاد البطل الأولمبي الكوبي Carlos Tobares بالمشروع القطري الذي يساهم في جعل الحياة أكثر صحية وتسامحاً وساهم في تحسين جودة الحياة في العاصمة الكوبية.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الرياضي التي نظمتها سفارة دولة قطر في كوبا بالتعاون مع المعهد الوطني للرياضة والتربية البدنية والترفيه.

تضمنت الفعاليات ماراثوناً شعبياً وأنشطة رياضية متنوّعة بمشاركة الشباب الكوبي، وشارك فيها وفقاً لوكالة Prensa Latina الكوبية السفير القطري وشخصيات مهمة من وزارة الخارجية الكوبية. وأشار التقرير إلى أن السفير القطري أكد على الأهمية الفائقة التي توليها حكومة قطر للرياضة نظراً لأهميتها في النمو والتطور الجسدي للأطفال والحفاظ على الصحة العامة لجميع الأفراد.

وأضاف السفير إن إحياء اليوم الرياضي في كل سنة ساهم في الترويج للنشاط الرياضي كعنصر حيوي في حياة المجتمع وترسيخ أهميته في عقلية الأطفال.

وشدّد على أهمية الرياضة بالنسبة للجسم وللعقل واعتبرها خير صلة جماعية لتقوية المبادئ الأخلاقية وتشجيع التواصل بين مختلف أفراد المجتمع.

كما شكر السفير الحكومة الكوبية على دعم التظاهرة وأثنى على اهتمام كوبا بالرياضة والرياضيين.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، جريده الرايه #قطر دول الحصار المتضرر الوحيد من الأزمة الخليجية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : جريده الرايه

السابق جريده الرايه #قطر جياد عالمية في سباق سيف صاحب السمو للخيل
التالى جريده الرايه #قطر وزارة الصحة في غزة تثمّن المنحة القطرية