أخبار عاجلة
صور جولة أمير مكة ونائبه في القطار اليوم -

بوابه الشرق شركات عقارية بدول الحصار تلاحق المواطنين لتسديد الأقساط اليوم الأربعاء 15 نوفمبر 2017

بوابه الشرق شركات عقارية بدول الحصار تلاحق المواطنين لتسديد الأقساط اليوم الأربعاء 15 نوفمبر 2017
بوابه الشرق شركات عقارية بدول الحصار تلاحق المواطنين لتسديد الأقساط اليوم الأربعاء 15 نوفمبر 2017

اشتروا عقارات للتمليك والاستثمار ثم فقدوا آلية لمتابعتها.. لجنة التعويضات:

محليات الأربعاء 15-11-2017 الساعة 08:01 ص

مواطن يتوجه للجنة التعويضات
وفاء زايد

واصلت لجنة المطالبة بالتعويضات أمس، للأسبوع الـ 18 على التوالي تلقي طلبات القطاعين العام والخاص، ودراسة ملفات المتضررين ممن تقدموا بطلباتهم للمختصين، وأسندوها بأوراق ثبوتية ومستندات تبين حجم الأضرار الذي تعرضوا له في دول الحصار.

وتصدرت انتهاكات حق المواطنين في التملك العقاري وشراء الأراضي بهدف التمليك أو السكنى أو الاستثمار قائمة الطلبات التي قدمها مواطنون خلال الأسبوع الماضي، والتي تجاوزت الـ 770 حالة شكوى لمواطنين وأسر امتلكت عقارات، وفقدوا التواصل مع شركات تدير تلك العقارات، ومع موظفين وأفراد يتابعون أعمالهم ومصالحهم بدول الحصار، خوفاً من تعرضهم لقانون منع التعاطف الذي يجرم التعامل مع أيّ قطري.

وقد رصدت اللجنة القانونية عدداً من الانتهاكات الحقوقية والإنسانية والمالية لملاك وأصحاب أعمال، الذين امتلكوا بدول الحصار ثم تقطعت بهم السبل، ولم يتمكنوا من متابعة شؤونهم التجارية والعقارية، وكثيرون فضلوا فسخ عقود التمليك، وطالبوا باسترجاع أموالهم التي دفعوها مسبقاً، كما باتوا مهددين بملاحقة الشركات الخليجية المطورة للعقار التي باعت للمواطنين شققاً وفلل ومنشآت سكنية.

وتواصل غرفة تجارة وصناعة قطر رصد طلبات الشركات الخاصة والأجنبية، واستكملت ملفاتها ومستنداتها الناقصة من خلال التواصل مع أصحابها، وسلمت قرابة الـ 30 ملفاً للجنة التعويضات، والتي قامت بدورها بدراسة تلك الشكاوى من ناحية الرؤى القانونية.

الإمارات تحرم مواطناً من متابعة عقاراته

قال السيد جاسم حمد: لقد اشتريت مجموعة فلل سكنية بأبوظبي والشارقة وعجمان بهدف الاستثمار فيها، حيث إنني في بادئ الأمر لم أنوِ استثمارها، إنما فضلت الاحتفاظ بها للمستقبل، وكانت معروضة بأسعار مغرية، وتحيط بها مجمعات ترفيهية وتجارية قد يكون لها مستقبل كبير.

وأضاف أنه سدد بعض أقساط تلك العقارات، لأنه اشتراها مع أسرته، ودفعوا فيها مبالغ كبيرة، ثم فرض الحصار على الدولة فلم يعد بإمكانه تسديد بقية الدفعات المالية، خوفاً من سيطرة الإمارات على تلك العقارات، وأنّ لديه أوراقا ثبوتية وعقود تمليك، ولكنه في ظل حصار جائر فإنّ الحقوق المالية تضيع بسهولة.

وطالب بحقه القانوني والمالي، والبحث له عن حلول مناسبة لمتابعة أملاكه العقارية، لأنه كان يتواصل مع موظفي الشركة العقارية التي اشترى منها تلك العقارات، وبعد الحصار لم تعد هواتفهم تجيب على اتصالات المستثمرين وخاصة إذا كانت من مواطنين.

إغلاق المنفذ البري يسبب أضراراً لشركة قطرية

قال السيد محسن أبو عبدالله الذي فضل عدم ذكر اسم عائلته: لديّ شركة شحن قطرية، وامتلك عدداً من سيارات الشحن بمختلف أنواعها، وجميعها تعمل على الشريط الحدودي بين قطر والسعودية، حيث يتم تصدير واستيراد مواد بناء وبضائع مختلفة من دول عديدة، ويتم استيرادها براً، كما يتم نقل مواد بناء وحديد من الدوحة إلى وجهات عديدة.

وأوضح أنّ إغلاق الحدود البرية تسبب في توقف كل عمل النقل، وظلت الشاحنات متوقفة عن العمل من أول يوم حصار، مضيفاً أنّ لشركته فروعاً بدبي وأبوظبي والرياض وجدة، وجميعها أغلقت بسبب عدم التعامل مع الشركات القطرية، وهذا عاد عليّ بأضرار مالية فادحة.

وأضاف أنه حاول الوقوف على قدميه من جديد، وأنّ شركته في الشحن متوقفة منذ 5 يونيو الماضي، وقد فتح أبواباً في تركيا والكويت وسلطنة عمان والهند والصين، مبيناً انّ الحصار عاد عليه بالفائدة لأنه وجد منافذ بحرية وجوية تعينه على التواصل مع عملائه.

وذكر السيد محسن أنّ التكلفة زادت بخلاف النقل البري، الذي لايستغرق سوى بضع أيام، ولكن الحصار والظروف القاهرة هي التي اضطرت الشركات ومكاتب الشحن للبحث عن بدائل.

خسائر مالية فادحة لمكاتب شحن قطرية

وثقت لجنة المطالبة بالتعويضات عدداً من حالات مكاتب الشحن البرية، التي لحقتها أضراراً بالغة بسبب وجود مكاتبها في المرفق الحدودي البري، الذي يربط بين قطر والسعودية، والكثير منها يعمل لأكثر من 30 عاماً.

وقد افتتحت تلك المكاتب فروعاً لها في دبي وأبوظبي والشارقة والرياض وجدة والدمام والقاهرة والمنامة، بهدف كسب عملاء، والحفاظ على الشراكات التي كانت تربط تلك المكاتب بدول الحصار، إلا انّ الظروف الحالية تسببت في الإضرار بالشركات والمكاتب الحدودية، ولحقت بها خسائر مالية عالية جداً.

والبعض من تلك الشركات الحدودية البرية أغلقت تماما، وأخرى حاولت الوقوف على قدميها من جديد، وأوجدت بدائل في النقل البحري، رغم كلفته المرتفعة، وطول المسار البحري لتوصيل البضائع لأصحابها، وهذا تسبب في المزيد من التأخير إلا أنّ الكثير من العملاء يتفهمون أوضاع المؤسسات المحلية، ويجدون لها العذر في التعامل معها.

شكرا لمتابعتكم خبر عن بوابه الشرق شركات عقارية بدول الحصار تلاحق المواطنين لتسديد الأقساط اليوم الأربعاء 15 نوفمبر 2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري بوابه الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي بوابه الشرق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق بوابه الشرق "الشرق " ترصد تدريبات المدارس لعرضة هل قطر اليوم الأربعاء 15 نوفمبر 2017
التالى بوابه الشرق الكعبي لـ "الشرق": صاحب السمو رسم ملامح واضحة لمستقبل قطر اليوم الأربعاء 15 نوفمبر 2017