أخبار عاجلة

بوابه الشرق د. عبدالرزاق المقرئ : الحصار تقوده قيادة جديدة في الخليج لا علاقة لها بقيم وتاريخ الأمة اليوم الأحد 17 سبتمبر 2017

بوابه الشرق د. عبدالرزاق المقرئ : الحصار تقوده قيادة جديدة في الخليج لا علاقة لها بقيم وتاريخ الأمة اليوم الأحد 17 سبتمبر 2017
بوابه الشرق د. عبدالرزاق المقرئ : الحصار تقوده قيادة جديدة في الخليج لا علاقة لها بقيم وتاريخ الأمة اليوم الأحد 17 سبتمبر 2017

محليات الأحد 17-09-2017 الساعة 01:16 ص

د. عبدالرزاق المقرئ رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية يتحدث لـ"الشرق" أجرى الحوار- عبد الحميد قطب

قطر تفوقت في أدائها الراقي على دول الحصار وأفشلت جميع خططها

تعامل القيادة القطرية مع الأزمة حالة مدرسية في إدارة الأزمات

موقفنا أن الحصار ظالم وغير إنساني ويخدم الكيان الصهيوني والقوى الاستعمارية

الكيان الصهيوني والإرهاب الدولي والحكومات الانقلابية أكثر المستفيدين من الأزمة

المطالب الـ13 العنوان البارز للتحالف الجديد مع الصهاينة والاستعمار الغربي

جهات إماراتية سعودية دعمت الإرهاب منذ أحداث 11 سبتمبر

المستهدفون للإسلام يستغلون مكانة السعودية للتأثير على العالم العربي والإسلامي

أكد الدكتور عبد الرزاق المقرئ رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية أن قطر تفوقت بشكل مدهش في أدائها الراقي على دول الحصار وأفشلت جميع خططها، موضحًا أن الحصار تقوده قيادة جديدة في منطقة الخليج لا علاقة لها بقيم وتاريخ الأمة.

وشدد في الجزء الأول من حواره مع "الشرق" على أن الكيان الصهيوني، والقوى الاستعمارية الغربية، والإرهاب الدولي، والأنظمة الانقلابية في المنطقة العربية أكثر المستفيدين من الأزمة، معتبرًا المطالب الـ13 هي العنوان البارز للتحالف الجديد مع الصهاينة والاستعمار الغربي الجديد.

وأوضح أن الأزمة الخليجية جزء من المؤامرة على السعودية، والتي هي في حد ذاتها مؤامرة على الإسلام، والإمارات جزء أساسي في هذه المؤامرة، مشيرًا إلى أن المستهدفين للإسلام يستغلون مكانة السعودية للتأثير على العالم العربي والإسلامي. وبين أن حركة مجتمع السلم تعتبر الحصار على قطر ظالما وغير إنساني، ومشتت للوحدة الخليجية والعربية، ويخدم الكيان الصهيوني والقوى الاستعمارية الغربية.

وإلى نص الحوار..

بعد مرور أكثر من 100 يوم على حصار قطر كيف ترى الصورة الآن؟

ـ أرى أن دول الحصار خسرت الرهان، فقد كان هدفها تغيير النظام السياسي في قطر بجعل حكامها يخضعون لشروطها، تحت وطأة الصدمة العنيفة والشديدة والسريعة، فينخرطون في سياسات الفروع الأسرية الحاكمة في الإمارات والسعودية للتآمر على الأمة الإسلامية، وعلى القضية الفلسطينية ضمن تيار متصهين في إسرائيل والخليج وأمريكا، أو إثارة المواطنين القطريين على قيادتهم، أو من خلال تهيئة الأجواء لقلب النظام القطري بالتدخل المباشر. كل هذه الأهداف فشلت، وصارت دول الحصار هي المرتبكة والمضطربة والفاقدة للثقة في نفسها.

كفاءة وأداء مدهش

كيف تقيم أداء قطر في مواجهة الحصار؟

ـ أصبح واضحا لدى الجميع بأن قطر تفوقت بشكل مدهش في أدائها على دول الحصار، لمنعها من تحقيق أهدافها من الوهلة الأولى وإلى الآن، وعلى كل الأصعدة.. على صعيد امتصاص الصدمة الأولى والتحلي برباطة الجأش، وعلى مستوى حل المشاكل الناجمة عن الحصار (خطوط النقل الجوي والبحري، الإمداد والخدمات، الاتصال الداخلي...)، وعلى مستوى رص الجبهة الداخلية وتماسكها، وعلى مستوى الأداء الإعلامي، وعلى مستوى التحالفات الإقليمية السريعة والفاعلة، وكذلك على مستوى الأداء الدبلوماسي الرسمي والشعبي.. حقيقة تحلت قطر بكفاءة عالية في مواجهة الأزمة وهو ما يمكن اعتباره "حالة مدرسية" في إدارة الأزمات.

ما موقفكم في حركة مجتمع السلم من الأزمة وحصار قطر؟

ـ موقفنا كان واضحا منذ البداية.. هو حصار ظالم، قاطع للرحم، غير إنساني، مشتت للوحدة الخليجية والعربية، خادم للكيان الصهيوني والقوى الاستعمارية الغربية، وتقوده طبقة قيادية جديدة في الخليج العربي لا علاقة لها بقيم وتاريخ الأمة.

المستفيدون من الأزمة

من برأيك المستفيد من الأزمة؟

ـ المستفيد الأكبر من الأزمة هو الكيان الصهيوني، والقوى الاستعمارية الغربية خصوصا في أمريكا، التي دُفع لها بسخاء لدعم الحصار، وكذلك الإرهاب الدولي، وأيضا الحكومات الانقلابية في المنطقة العربية، والشلل الفاسدة من الحكام العرب الجدد وأمراء الحرب في الخليج ومصر واليمن وليبيا.

ما رأيك في مطالب دول الحصار الـ 13 خاصة مطلب إغلاق الجزيرة ووقف الدعم عن حماس؟

ـ هذه المطالب هي عنوان رسالة الحصار المتصهينة المانعة للحريات، الراغبة في قهر الشعوب العربية وإبقائها في حالة التخلف والانحطاط والغفلة والخضوع للظلم والديكتاتورية، وهي العنوان البارز للتحالف الجديد مع الصهاينة والاستعمار الغربي الجديد.

اتهمت دول الحصار قطر بدعم الإرهاب.. كيف تنظر لهذا الأمر؟

ـ لقد أصبح واضحا من خلال التسريبات والتصريحات المتبادلة والمتتالية، والتحليلات التي لدينا بأن أكبر من دعم الإرهاب بل صنعه، منذ أحداث 11 سبتمبر وما قبلها وصولا إلى داعش وأخواتها، جهات إماراتية سعودية تحت قيادة ورعاية جهات صهيونية وأمريكية رسمية، ولقد بات واضحا بأن الجميع متورط في الإرهاب ضمن حروب إقليمية ودولية جديدة بالوكالة.

استهداف السعودية

هناك من يرى أن المستهدف من الأزمة الخليجية هي السعودية.. هل تتفق مع هذا الرأي؟

ـ المؤامرة على السعودية من جهات دولية وما فوق دولية أكبر، والإمارات جزء أساسي في هذه المؤامرة، والمؤامرة على السعودية هي في عمق المؤامرة على الإسلام في حد ذاته، ودعني أشرح ذلك: استطاع النظام الرأسمالي الربوي أن يسيطر على العالم كلية، وأصبحت الشركات العابرة للقارات ترعى مصالحها في كل الدول من دون استثناء، ولم يصبح بالنسبة للمجموعات المالية حدود ودول بل هي ما فوق الدول، هي التي تتحكم في الدول من خلال تحكمها في المال والإعلام واختراقها للمنظومات الاستخباراتية في العالم، وهي التي تصنع الحرب والسلم من أجل أرباحها وتوسعها، وما الدول إلا أدوات في يدها، بل إن هذه الشركات هي التي تُسير الشعوب من خلال الإعلام وصناعة الأزمات وبث الرعب ونشر المخدرات وبيع الأحلام الخادعة. ولم يبق في العالم إلا شيء واحد يقاوم هذا النظام العالمي الظالم للإنسان والبيئة إلا الإسلام، بل أصبح هذا الإسلام يعرض نفسه بديلا، وأصبحت الفكرة الإسلامية تتجاوز الحركات الإسلامية، وأصبحت عامة في الشعوب وأصبحت تتبناها الحكومات أكثر فأكثر.

لذلك هم يرون أن الذي يجب القيام به هو تغيير الإسلام وإنشاء دين جديد يقبل العلمانية والرأسمالية الربوية الاستهلاكية على شاكلة ما وقع مع الثورة البروتستنتية على الكنيسة الكاثوليكية في القرن السادس عشر بأوروبا.. والذين يخططون لهذه الثورة على الإسلام يرون بأن السعودية عقبة في طريقهم، فهي مهد الإسلام وحاملة لواء تطبيق الشريعة الإسلامية "ولو شكليا"، فلا بد من وضع حكام جدد يغيرون النظام السعودي من داخله ويسعون من خلال مكانة السعودية إلى التأثير على العالم العربي والإسلامي مقابل تثبيت هؤلاء على العروش. والخطر في كل هذا أن هذه المؤامرة تريد أن تغير الشعوب كذلك وليس الحكام فقط، وذلك من خلال تغيير المنظومات التربوية والأسرية والاجتماعية والقانونية ومن خلال الإعلام لإخراج شعوب خانعة وتابعة للقيم الليبيرالية المادية الاستهلاكية ولا تحمل طموحا للتميز والنهوض الحضاري، وإن فشلت هذه المخططات فلم تتغير الشعوب والحكومات، ولم يكن ممكنا أخذ هذه الدول وهي على جغرافيتها الحالية ستصنع أزمات كبرى للوصول إلى تقسيمها وأخذها قطعة قطعة. فالمملكة العربية السعودية مهددة من خلال هذه الأزمة في نظامها وعقيدتها وشعبها ووحدتها والأيام بيننا لا قدر الله.

شكرا لمتابعتكم خبر عن بوابه الشرق د. عبدالرزاق المقرئ : الحصار تقوده قيادة جديدة في الخليج لا علاقة لها بقيم وتاريخ الأمة اليوم الأحد 17 سبتمبر 2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري بوابه الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي بوابه الشرق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق بوابه الشرق تعيينات جديدة بجامعة نورثويسترن اليوم الأحد 17 سبتمبر 2017
التالى بوابه الشرق طقس حار نهاراً.. وفرصة ضعيفة لسحب محلية ممطرة ظهراً اليوم الأحد 17 سبتمبر 2017