أخبار عاجلة
#سياسه اغتيال 3 من قوات النخبة الحضرمية.. -

بوابه الشرق الإمارات.. مقاول عسكري في اليمن اليوم الثلاثاء 18 يوليو 2017

بوابه الشرق الإمارات.. مقاول عسكري في اليمن اليوم الثلاثاء 18 يوليو 2017
بوابه الشرق الإمارات.. مقاول عسكري في اليمن اليوم الثلاثاء 18 يوليو 2017

استأجرت مئات المرتزقة من دول مختلفة..

محليات الثلاثاء 18-07-2017 الساعة 08:39 ص

المرتزقة الأجانب الدوحة - الشرق

على الرغم من أن ليست الدولة الوحيدة التي تعتمد فيها دولة الإمارات على سياسة "المقاول العسكري"، إلا أن دورها هناك أصبح الآن مزكما للأنوف.. فقد اعتمدت الإمارات وتحديدا إمارة أبوظبي على مقاتلين مرتزقة من الخارج يعملون ضمن إطار القوات الإماراتية، إلا أن أولئك الذين تعينهم الإمارات لا يشبهون بوضوح المقاولين الأمنيين الخاصين في أماكن أخرى. كما أن الجنود الأجانب هم بعيدون كل البعد عن هذا النوع الذي تستخدمه الإمارات.

هذا الدور كشفت عنه وسائل إعلام عالمية ومحلية على السواء، حيث أفاد موقع سبأ نيوز المحلي أنه تم قتل 14 من المرتزقة الأجانب في اليمن من بينهم ستة كولومبيين وقائدهم الأسترالي في محافظة تعز جنوب شرق البلاد، بما يعني أن تلك القوات تحملت عبء الخسائر البشرية نيابة عن دولة الإمارات.

كما أكد موقع ميدل إيست آي البريطاني أن المرتزقة الكولومبيين هم أول من أفادت التقارير عنهم بأنهم يقاتلون في اليمن منذ سنوات عندما قيل إن حوالي 100 مقاتل كولومبي سابق انضموا إلى قوات التحالف. وتفيد التقارير بأن الكولومبيين الذين يقاتلون لصالح دولة الإمارات يتطلعون إلى بعض الفوائد مقابل القيام بذلك، حيث ذكرت مجلة كونتر بانش الأمريكية أنهم سوف يحصلون على معاش وأيضا على الجنسية الإماراتية، جنبا إلى جنب مع أفراد أسرتهم. وإذا ماتوا في القتال، فإن أطفالهم سيذهبون إلى الجامعة مجانا.

وإلى جانب مئات الجنود من وحدة (R2) التابعة لبلاك ووتر، فإن هناك مئات من الأجانب يقاتلون لصالح الإمارات في اليمن. وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في ديسمبر 2015 أن هذا هو أول انتشار قتالي لجيش أجنبي شكلته دولة الإمارات بهدوء في الصحراء على مدى السنوات الخمس الماضية، فقد وصل إلى اليمن 450 جنديا من أمريكا اللاتينية بالإضافة إلى القبائل المسلحة والشبكات الإرهابية والميليشيات اليمنية الذين تدعمهم وتمولهم الإمارات حاليا في اليمن.

وفي عام 2012 ذكرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا عن دور الإمارات في تمويل سري لإنشاء قاعدة في الصومال تشمل العشرات من المرتزقة في جنوب إفريقيا من خلال شركة أمن غامضة، وضابط سري سابق مع وكالة الاستخبارات المركزية، والملياردير إريك برينس، الرئيس السابق لشركة بلاك ووتر العالمية والذي كان يقيم في ذلك الوقت في الإمارات. وكان يعتقد أن إريك برينس قد خرج من حالة الحب مع الإمارات بعد كشفين كبيرين في صحيفة نيويورك تايمز، لكن إريك برينس ومعاملاته العسكرية مع محمد بن زايد عادت إلى واجهة الصحافة العالمية مرة أخرى.

كما أفادت مصادر أمنية بأن الإمارات قامت بتوقيع عقدٍ مع شركة "داين جروب" الأمريكية بقيمة 3 مليارات دولار شاملة مبالغ التأمين للإصابات والوفاة، وذلك لاستقدام مقاتلين منها إلى اليمن.

وأكدت المصادر وصول دفعة من مرتزقة شركة داين جروب إلى مدينة عدن، منها قوات بحرية خاصة وصلت إلى ميناء رأس عمران جنوب غرب المحافظة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن بوابه الشرق الإمارات.. مقاول عسكري في اليمن اليوم الثلاثاء 18 يوليو 2017 في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري بوابه الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي بوابه الشرق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق بوابه الشرق د. الحمادي: تحريك دعاوى قضائية ضد دول الحصار بعد حصر الحالات الإنسانية اليوم الثلاثاء 25 يوليو 2017
التالى بوابه الشرق وزير الخارجية: دولة قطر حريصة على اتباع نهج الحوار لحل الأزمة الخليجية اليوم الثلاثاء 25 يوليو 2017