أخبار عاجلة
سمو رئيس الوزراء يفتتح معرض الجواهر العربية 2017 -

جريده الرايه #قطر 193 شـكـوى أمـام لجنـة التعـويضـات

جريده الرايه #قطر 193 شـكـوى أمـام لجنـة التعـويضـات
جريده الرايه #قطر 193 شـكـوى أمـام لجنـة التعـويضـات

كتبت - هناء صالح الترك:

بدأت لجنة المطالبة بالتعويضات أمس فرز طلبات شكاوى المتضررين من الحصار الجائر على قطر، تمهيداً لدراسة الحالات والملفات وتصنيفها، من قبل قانونيين مؤهلين مشهود لهم بالكفاءة في دراسة الحالات على اختلافها، وكانت اللجنة قد تلقت في الأسبوع الأول، حوالي 800 شكوى، و266 اتصالاً وما يقارب 500 شكوى من غرفة تجارة قطر تتعلق بالشركات.

وأكد مصدر لـ  الراية  أنه سيتم الاطلاع على الملفات والشكاوى من الناحية الإجرائية كخطوة أولى وسيتم التواصل مع صاحب الشكوى في حال وجود أي نقص في المعلومات لتزويد اللجنة بها.

وكشف المصدر عن تلقي اللجنة أمس 193 شكوى و42 اتصالاً للاستفسار عبر الخط الساخن.

إلى ذلك أكد عددٌ من المتضررين في تصريحات لـ  الراية  أن الحصار ألحق بهم خسائر نفسية واقتصادية وعلمية كبيرة، حيث فقد الطلبة سنوات دراستهم بعدما طردتهم الجامعات في دبي ورفض عمداء الكليات الرد على اتصالاتهم، ولم يمنحوهم أي أوراق أو مستندات تفيد بسنوات دراستهم ولا حتى استردوا الأقساط الجامعية التي دفعوها، في حين أن قطر تعاملت برقي مع الطلبة الخليجيين وحفظت حقوقهم رسمياً وقانونياً،لافتين إلى أن التعليم حق للجميع ويجب عدم ربطه بالقرارات السياسية.

 

نورة الخيارين: حرمونا من الجامعة بدبي بدون أي مستندات

 

تقول نورة الخيارين طالبة سنة رابعة في جامعة الجزيرة بدبي، للأسف كنا في مرحلة تقديم الامتحانات عندما ضُرب الحصار الجائر على قطر، وكان هذا الحصار ولا يزال صدمة بالنسبة لنا، واضطررنا إلى مغادرة دبي وجامعتنا بدون أن نحصل على أي مستندات أو علامات للسنوات التي درسناها وضاعت علينا امتحانات السنة الرابعة، وفور عودتنا إلى بلدنا الحبيب اتصلت بعميد الكلية عدة مرات وببعض المسؤولين في الجامعة وأرسلت رسائل قصيرة لاستيضاح الأمور إلا أنهم لم يردوا على أي من اتصالاتي خوفاً من التواصل مع القطريين بعد قانون التعاطف الذي فرض عليهم وعقوبته السجن والغرامة لكل شخص يتحدث مع قطري، إلى أن تحدث معي موظف في الجامعة من خطه المصري وشرح لي أنه صدر تعميم بمنع أي موظف من الرد على اتصالات الطلبة القطريين بتوجيه من السلطات العليا. واكتفى بهذا الرد المقتضب، والآن توجهت إلى لجنة المطالبة بالتعويضات لإثبات حقي وحمايته في التعليم من أجل الحصول على الوثائق التي تفيد بأنني درست من السنة الأولى إلى الرابعة بهذه الجامعة علماً أنه لم يتبق لي سوى 14 ساعة دراسية للتخرج في تخصص الإعلام، وتعويضي من الأضرار التي لحقت بي من جراء دفع الأقساط والرسوم الجامعية للفصل الدراسي الصيفي وما لحقني من ضرر نفسي واقتصادي.

وتضيف، إن شاء الله اللجنة تكون خير سند ومعين لنا ونستطيع إكمال دراستنا في جامعة قطر أو في أي من جامعات الكويت وسلطنة عمان لأننا نحتاج إلى عدد قليل من الساعات للتخرج.

 

 

زيد المري:خسائري تفوق المليون ريال في السعودية

 

يؤكد زيد راشد المري أن لديه شقة في السعودية وتم سرقة 120 ألف ريال من داخلها بالإضافة إلى الأثاث والمكيفات، مشيراً أن قيمة المسروقات تقدر بـ80 ألف ريال إلى جانب سرقة 100 رأس إبل و200 رأس غنم تقدر قيمة الماشية بـ 800 ألف ريال ويوضح أن لديه 5 عمال، 3 انتهت إقاماتهم خلال هذا الأسبوع وفي السعودية غرامة الإقامة للشخص الواحد 50 ألف ريال، وقال جئت اليوم للجنة المطالبة بالتعويضات للتقدم بالشكوى من أجل حفظ حقوقي وجبر الضرر عني، وختاماً نقول الله يصلح أمتنا الإسلامية وأحوال الخليج خاصة.

إلى ذلك يقول محمد فتحي مندوب عقارات لمواطن، لدى كفيلي عقارات في السعودية عمارة تقدر بـ 15 مليون ريال مؤجرة وبسبب الحصار المفروض من الصعب تحويل الإيجارات والبالغ قيمتها 850 ألف ريال ،نتصل بدون جدوى، فقررنا اللجوء إلى لجنة المطالبة بالتعويضات لتقديم شكوانا من أجل تحصيل حقوقنا.

 

 

زهرة ماجد آل زيدان طالبة بكلية القانون:

قطر الرابح القانوني الأول من الحصار الجائر

 

تستمرُ ردودُ الأفعال العالمية والدولية بخصوص أحداث الأزمة الخليجية وإحداثياتها، وفي ظل هذه التوترات السياسية التي تشهدها المنطقة فإن «قطر» هي الرابح القانوني الأول من هذا الحصار الجائر دون شك على كافةِ المستويات، حيث أثبتت دولتي كعبةُ المضيوم التزامها بقواعد القانون الدولي والمعاهدات الدولية حتى هذه اللحظة، في هذا الصدد يجدر بدول الحصار التي أخلت بقواعد القانون الدولي والمعاهدات الدولية. ابتداءً من منع عبور الطائرات عبر مجالها الجوي والسفن عبر مياهها الإقليمية وصولاً لطرد مواطني الدولة، مراجعة حساباتها. كطالبة قانونية بكلية القانون في جامعة قطر، أود لفت نظر المجتمع الدولي بإيجاز شديد إلى أن كل ما تقوم به دول الحصار ما هو إلا انتهاكات صارخة لأسمى معاهدة دولية والمتمثلة بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان ،حيث نص في مادته الثانية على «لكلِّ إنسان حقُّ التمتُّع بجميع الحقوق والحرِّيات المذكورة في هذا الإعلان، دونما تمييز من أيِّ نوع، ولا سيما التمييز بسبب العنصر، أو اللون، أو الجنس، أو اللغة، أو الدِّين، أو الرأي سياسيًّا وغير سياسي، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي، أو الثروة، أو المولد، أو أيِّ وضع آخر. وفضلاً عن ذلك لا يجوز التمييزُ علي أساس الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي للبلد أو الإقليم الذي ينتمي إليه الشخص، سواء أكان مستقلاًّ أو موضوعًا تحت الوصاية أو غير متمتِّع بالحكم الذاتي أم خاضعًا لأيِّ قيد آخر على سيادته». وحيث إن دول الحصار الثلاث سبق أن صدقت على هذا الإعلان ومن ثم الإخلال به ،ما يستوجب على محكمة العدل الدولية النظر في تداعيات الدول الثلاث التي لا أساس لها من الصحة ومن ثم توقيع الجزاءات القانونية الدولية الصارمة على تلك الأخيرة وتعويض قطر، ذلك لضمان استقرار الأوضاع الدولية ولردع باقي الدول التي قد تفكر بانتهاج سياسة الانتهاكات مستقبلاً وليبقى لهذا الإعلان قيمة قانونية كأداة تشريع على المستوى الدولي والوطني.

 

 

حصة المري: خسارتنا العلمية والنفسية لاتقدر بثمن

 

قالت حصة المري طالبة إعلام سنة رابعة في جامعة الجزيرة بدبي أتقدم اليوم بشكوى إلى لجنة المطالبة بالتعويضات لإنصافي من الظلم الذي وقعت فيه بدون سابق إنذار، لافتة إلى أنه كان على دول الحصار عدم زج الشعوب والطلبة في الخلافات السياسية، موضحة أنها كانت في أمريكا وعادت إلى دبي لمتابعة الفصل الدراسي الصيفي ودفعت رسوم كل مادة عبارة عن 2850 درهماً وإن خسارتها العلمية والاقتصادية والنفسية كبيرة ولاتقدر بثمن، خاصة إذا رجعت للوراء من السنة الأولى في عام 2014 إلى سنة التخرج عام 2017 وما دفعت من أقساط ورسوم دراسية وكتب وأبحاث وحركة تنقلات بين الدوحة ودبي وإقامة وسكن وتذاكر طيران، ورغم كل ذلك تم في السنة الأخيرة إلغاء قيدنا دون مراعاة لظروفنا ولحالتنا الإنسانية والتربوية ولمعاملتنا كشعب خليجي واحد، وحاولنا الاتصال بالمسؤولين في الجامعة، والكل مغلق هاتفه خوفاً من قانون التعاطف والأوامر العليا التي تجبرهم على ذلك.

وتقول، إلى جانب كل هذه المشاكل قمت وزميلاتي بالتسجيل لامتحانات التوفل ودفعنا قيمة الرسوم للشركة 20 ألف درهم واكتشفنا بعد فترة أن هذه الشركة وهمية وطلبنا من الجامعة تعويضنا وإرجاع المبلغ لأننا تسجلنا بالشركة عن طريق الجامعة.

وتشدد حصة إنه في الوقت الذي منعونا فيه من أخذ أوراقنا ومستنداتنا الجامعية قامت قطر وجامعاتها بالتعامل برقي مع الطلبة الخليجيين وقدمت لهم كافة التسهيلات وحفظت حقوقهم رسمياً وقانونياً،أما نحن اليوم أين هي حقوقنا وأين سنوات دراستنا، وجهدنا وتعبنا، ونحن على وشك تحقيق حلم تخرجنا،للأسف الوضع مزر ولو درسنا في جامعة غير خليجية لما تعاملنا بهذه الطريقة الفجة وغير الحضارية ، نحن الآن ننتظر قرارات اللجنة،ونتبع ولاة أمرنا في قطر.

 

 

مواطنة :400 ألف درهم قيمة مشروعي بدبي

 

قالت إحدى المواطنات إن لديها 7 خيول أصيلة في دبي وإنها قامت ببناء بعض الاسطبلات بالإضافة إلى الأبنية الجاهزة لها مشيرة أن قيمة المشروع تجاوز 400 ألف درهم بالإضافة إلى عربات الخيل والأغراض والعاملين في دبي وإنها اتخذته كمشروع رياضي استثماري، موضحة أن الخيل العادي سعره 65 ألف درهم والفرس سعره 120 ألف درهم والآن تحاول استخراج أوراق من اتحاد الفروسية من أجل إحضارهم إلى قطر وتتقدم بطلب تشرح فيه قضيتها في هذا المشروع من أجل مساعدتها وإنصافها.

 

 

مريم راشد:تحييد الطلبة في الخلافات السياسية

 

مريم راشد طالبة في إحدى الجامعات بدبي، إنها أنهت دراستها في السنة الأولى،واليوم تستفسر عن كيفية الإجراءات للالتحاق بإحدى الجامعات للدراسة في السنة الثانية،علماً أن جامعتها الأم في الولايات المتحدة الأمريكية،ولها فروع في الإمارات وفي بعض الدول العربية الصديقة، وتشير أن تواصلها مع لجنة المطالبة بالتعويضات لاستيضاح بعض الأمور، بالإضافة إلى أنها ستتواصل مع جامعات المدينة التعليمية أيضاً لمعرفة الإجراءات التي ممكن أن تتبعها في حالة معادلة المواد التي درستها،إلى جانب التواصل مع جامعة قطر، وقالت كنت أتمنى من دول الحصار،تحييد القطاع التربوي وخاصة طلبة الجامعات، وعدم التعرض لهم لأن التعليم حق للجميع وعدم دمج القرارات السياسية بالقرارات التربوية.

 

 

فالح محمد : خسرت قطعتي أرض بالسعودية

 

أوضح فالح محمد ،أن لديه قطعتي أرض في السعودية واحدة بالأحساء بقيمة 900 ألف ريال والثانية في الخبر بقيمة 621 وقصدت لجنة المطالبة بالتعويضات لإثبات حقي في قطعتي الأرض وتعويضي عنهما وأرفقت مع طلبي كافة الأوراق والمستندات التي تثبت ملكيتي للأرض وإن شاء الله خير ونتمنى أن ترجع الدول الخليجية للحمة والعيش كشعب خليجي واحد.

شكرا لمتابعتكم خبر عن جريده الرايه #قطر 193 شـكـوى أمـام لجنـة التعـويضـات في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريده الرايه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريده الرايه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
التالى بوابه الشرق خبراء وباحثون: حصار قطر خصم من القوة الخليجية اليوم الأربعاء 01 نوفمبر 2017