اخبار عمان اليوم بالصور.. التربية والتعليم تحتفل بتكريم المجيدين في التنمية المعرفية

مسقط - ش -

احتفلت وزارة التربية والتعليم صباح الخميس بتكريم المجيدين من الطلبة والمعلمين والمدارس والمحافظات التعليمية في برنامج التنمية المعرفية، وذلك تحت رعاية معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم، وعدد من أصحاب المعالي الوزراء واصحاب السعادة الوكلاء وأعضاء مجلس الشورى وأعضاء مجلس الدولة، وأولياء أمور الطلبة.

01e6c0a278.jpg

برامج نوعية

بدأ الحفل الذي أقيم بمسرح الوزارة بالوطية بكلمة سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية قال فيها: مذ انطلق برنامج التنمية المعرفية في العام الدراسي 2007/2008م؛ هناك من يعمل على استحداث برامج نوعية جديدة، وتطوير برامج أخرى تواكب التحديثات التي تطرأ على البرامج المحلية والعالمية، عقدٌ من المنجزات التي استضاءت بكم أبناء عمان على مستوى نتائج التحصيل الدراسي، وعلى مستوى نتائجكم وأدائكم في مسابقات الابتكارات والروبوت المختلفة، والتي حزتم بها مراكز متقدمة محليا وخارجيا، في العالم الذي يجد في عقولكم دليله نحو الصعود.

x825973.JPG.pagespeed.ic.zvP9-6tf_b.jpg

مضيفا سعادته: لقد كان في العام الدراسي الحالي 2017/2018م بداية تطبيق (الأولمبيادات العلمية) بتنفيذ أربعة اختبارات في الأولمبيادات العلمية بمادتي العلوم والرياضيات للصفوف الدراسية من السابع وحتى التاسع، وأولمبياد الفيزياء والرياضيات للصفين العاشر والحادي عشر، سعيًا لتطوير إمكانات الطلبة في مواد العلوم والرياضيات، والمشاركة بفاعلية أكبر في الأولمبيادات الإقليمية والعالمية، كما وقعت وزارة التربية والتعليم خلال العام الدراسي الحالي اتفاقية مع "الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية"، وشركة (رولز رويز) من أجل البدء في تطبيق برنامج التعلم STEM وذلك في ست مدارس حكومية كمرحلة أولى، على أن يتم التوسع في البرنامج مستقبلا بزيادة مدارس أكثر، وتم البدء خلال العام الدراسي الحالي التحضير للمشاركة ولأول مرة في مسابقات أولمبياد البرمجة، وذلك بالتنسيق مع قسم البرمجة في كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس.

x825974.JPG.pagespeed.ic.Xx7kX4tPwj.jpg

345 فعالية

وأشار سعادة وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية قائلا: حينما أثبتتم جدارتكم واستحقاقكم في أن تكونوا قناديل عمان النيرة؛ كان (مهرجان عمان للعلوم 2017) دلالة استحقاق وشهادة امتياز؛ حيث كنتم أبناءنا العباقرة عمود نجاح 345 فعالية مصاحبة للمهرجان توزعت على إحدى عشرة محافظة تعليمية في السلطنة ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض تنوعت بين التجارب العملية، والمعارض، والمحاضرات، والورش التعليمية، والمسرحيات العلمية، توزعت على تسعة أركان مختلفة وهي: ركن العلوم، ركن التكنولوجيا، ركن الرياضيات، ركن الهندسة، ركن الابتكار، ركن الروبوت، ركن بيئة، ركن أولمبياد البرمجة المصغرة، إضافة لركن المسرح الحافل بالعديد من المناشط والفعاليات المتجددة في كل يوم، والتي قدمتموها بكل تميز تحت إشراف خبراء ومختصين تحقيقًا لأهداف المهرجان.

x825975.JPG.pagespeed.ic.5ZOo_kPhl3.jpg
x825978.JPG.pagespeed.ic.5gV3RilIfD.jpg
x825976.JPG.pagespeed.ic.DXdU7XAD4u.jpg

مواصلا: كما تميزتم في ركني الابتكار والروبوت بعرض الابتكارات العلمية المسخرة لخدمة قضايا البيئة والمجتمع، وذلك في أربعة مجالات شملت: الطاقة والنقل، علوم البيئة، علوم الطبيعة والرياضيات، والنظم الهندسية، واحتضن الركن المسابقات الخمس في الروبوت وهي: تتبع الخط، جمع الكرات، السومو، والمسابقة الحرة، والفيرست ليجو، إضافة لضم الركن لقسم خاص بأبحاث طلبة برنامج GLOBE البيئي الذي يبحث فيه الطلبة عن القضايا البيئية في السلطنة، و جائزة شركة تنمية نفط عمان للطاقة المتجددة، التي تعد أول شراكة بين دائرة الابتكار والأولمبياد العلمي والقطاع الخاص، إذ تأتي لتبني أفكار الطلبة في ابتكار حلول لقطاع الطاقة، وتحقيق استفادة قصوى من مصادر الطاقة المتجددة في السلطنة، ونفذت الوزارة العام الماضي جائزة المبتكر الناشئ في مجال المياه، والتي جاءت بشراكة بين مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم ومجلس البحث العلمي من جهة، ووزارة التربية والتعليم من جهة أخرى، لتطرح عليكم طلابنا النجباء قضايا تحديات قطاع المياه في السلطنة من أجل ابتكار حلول لهذا القطاع الحيوي.

x825976.JPG.pagespeed.ic.DXdU7XAD4u.jpg
x825977.JPG.pagespeed.ic.c3Y7LZ0c1r.jpg
x825979.JPG.pagespeed.ic.W9n0Fx48-2.jpg
x825981.JPG.pagespeed.ic.Q94QFHdTs-.jpg
x825982.JPG.pagespeed.ic.s6qUEbr2Ag.jpg

مشاركات خارجية

وأكد سعادة سعود البلوشي قائلا: ولأننا نؤمن أن من يحلق إلى ما وراء جبال عمان هو رسولٌ للفكر والإبداع والعلم العماني، حلقنا بأبنائنا المتميزين نحو مشاركات خارجية سعيًا لرفع قدراتهم التنافسية، وصقل مهاراتهم التفاعلية، ففي مسابقة ابتكار الكويت للفتيات والتي تنظم سنويا بدولة الكويت الشقيقة وتشارك بها دول مجلس التعاون الخليجي وتنقسم لمجالين ففي مجال STEM حققت طالباتنا المركز الأول لمشروع "التأثير الطبي للأترجة والعلعلان" ، كما حققن المركز الثاني في مجال تدوير المخلفات الإلكترونية لمشروع رافعة إلكترونية، وذلك خلال العام الدراسي المنصرم 2016/2017م، كما شارك طلبتنا بتميز في الأولمبيادات الإقليمية والعالمية والتي كان آخرها المشاركة في الأولمبياد الخليجي الذي أقيم بالمملكة العربية السعودية في الرياضيات والفيزياء، وحصلت السلطنة فيه على تسع ميداليات ملونة، وشارك طلبتنا ولأول مرة في مسابقة فيرست جلوبال والتي أقيمت بواشنطن خلال العام الماضي وهي المسابقة المعنية بتصميم روبوتات يتم التحكم بها عن بعد كتجربة جديدة على أبنائنا الطلبة، وقادم الزمن مملوء بالجديد من أجل أبنائنا الطلبة خلال العام الدراسي الحالي 2017/2018م.

مختتما سعادته كلمة الوزارة بالقول: نحن إذ نعتني في الوزارة بالتطوير المستمر في العملية التعليمية، وترسيخ منهج التفكير العلمي، وتنمية مهارات التفكير العليا لدى الطلبة، ما هو إلا جزء من مسؤوليتنا تجاه أبنائنا الطلبة لتحقيق أعلى عائد ممكن من ثروات الوطن البشرية، وبما يتماشى ومتطلبات سوق العمل، في إعداد أجيال تسهم في عملية التنمية، وتتعامل مع المستجدات والتحديات المحلية والدولية بكل عزم واقتدار.

نبتكر لأجل عُمان

عقب ذلك تم عرض فيلم وثائقي بعنوان (نبتكر لأجل عمان) سلط من خلاله الضوء على الابتكارات العلمية وأقسامها الأربعة ببرنامج التنمية المعرفية وهي: (الأنظمة الهندسية، والطاقة والنقل، والعلوم الطبيعية والرياضيات، وعلوم البيئة) مبينا أعداد الابتكارات المقدمة للتنافس في كل مجال من هذه المجالات مع تقديم بعض النماذج الابتكارية للطلبة.

كما أشار إلى مسابقات الروبوت والذكاء الاصطناعي الخمس وهي: (مسابقة السومو روبوت، والمسابقة الحرة، ومسابقة تتبع الخط، ومسابقة جمع الكرات، ومسابقة تتبع الخط)، إضافة لأهم الدراسات البيئية في برنامج جلوب البيئي، والبرتوكالات التي يشملها هذا البرنامج، زجائزة شركة تنمية نفط عمان للطاقة النتجددة وأهداف شركة PDO من تطبيق هذه الجائزة لطلبة المدارس ودور الوزارة في هذه الجائزة.

فرصة للتحدي

بعدها ألقى أحد المكرمين كلمة المجيدين نيابة عن الطلبة والمعلمين والمدارس المجيدة في برنامج التنمية المعرفية قال فيها: لكم يشرفني أنا وبقية زملائي المجيدين والمجيدات أن نكون بينكم اليوم، في لحظة اشتاقت لها الروح كثيرا، لحظة تملؤني فرحا وبهجة، أقف فيها أمامكم متحدثا بلسان زملائي المجيدين والمجيدات، الذين عملوا بجد، خلال العام الدراسي 2016/2017م، في (برنامج التنمية المعرفية للطلاب والطالبات في مواد العلوم والرياضيات ومفاهيم الجغرافيا البيئية)، حتى تميزوا في أدواته المختلفة، فنالوا ما كانوا يصبون إليه.

مضيفا: لقد وفر لنا البرنامج بأدواته الثلاث، فرصا لتحدي ذواتنا وإخراج ما نملكه من طاقات وأفكار نصنع بها حاضرا وغدا مشرقا لعماننا العظيمة، وهو يتجدد باستمرار ليساير التغيرات العلمية المتسارعة، وليقدم لنا الجديد دائما، فقد أضيفت خلال الفترة الماضية الكثير من البرامج النوعية والتي تأتي لنا لتشبع حاجاتنا وتطلعاتنا المليئة بالطموحات التي لا حدود لها، كما نحتفي اليوم سويا بوجود زملاء لنا شاركونا المنافسات في مسابقة جديدة تمثلت في (جائزة شركة تنمية نفط عمان للطاقة المتجددة، وجائزة المبتكر الناشئ في مجال المياه، وأبحاث برنامج GLOBE البيئي).

مختتما كلمته بالقول: لقد تميز العام الدراسي الحالي بحدث استثنائي مميز حمل لنا الكثير والكثير مما كنا ننتظره في إضاءة مستقبلنا لتعلم العلوم وجعلها سهلة وممتعة، ألا وهو مهرجان عمان للعلوم 2017م، فهنيئا لنا به نحن الطلبة، وعلى أيامه الجميلة وأركانه الأنيقة المفعمة بروح العلوم والابتكار والتعلم الشيق. فشكرا لك معالي الوزيرة الموقرة على رفدنا ببرامج نوعية تنير دروبنا لتعلم العلوم والشكر لكل من كان سببا في إقامة مهرجان عمان للعلوم 2017م ، والشكر كل الشكر لآبائنا وأمهاتنا سبب ظهورنا في الحياة والفخورون بما ننجزه من تفوق.

حلم طالب

كما تضمن حفل التكريم تقديم عرض فني بعنوان (حلم طالب) أوضح الحقب الزمنية لتطور العلوم بدءا من العصر الحجري وأهم الاكتشافات متنقلا إلى تطور العلوم في الحضارات القديمة كحضارة بلاد الرافدين وأهم العلوم في هذه الفترة، ماراً بمراحل زمنية جديدة في العلوم عند الصينيين واليونانيين وغيرها من الحضارات وصولا إلى الثورة الصناعية الاولى واستشراف المستقبل وما ينتظر البشرية في الثورة الصناعية الرابعة من عالم الروبوتات وانترنت الأشياء والعقول الصناعية.

التكريم

بعدها تفضل معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية بتكريم المجيدين في برنامج التنمية المعرفية مبتدئا بتكريم المحافظات التعليمية المجيدة حيث حصلت على المركز الأول تعليمية محافظة شمال الشرقية، فيما حلت في المركز الثاني تعليمية محافظة شمال الباطنة، وجاءت في المركز الثالث تعليمية محافظة مسقط، والمجيدين في المسابقات الشفهية، والمشاريع الطلابية، والاختبارات التحريرية، حيث تم خلال الحفل تكريم 248 طالبا وطالبة و103 معلمين و 54 مدرسة إضافة إلى المحافظات الثلاث.

الجدير بالذكر أن برنامج التنمية المعرفية للطلبة والطالبات في العلوم والرياضيات ومفاهيم الجغرافيا البيئية بدأ تطبيقه في العام الدراسي 2007/2008م، بهدف تنمية مهارات الطلبة في مجالات العلوم والرياضيات والجغرافيا البيئية من خلال المسابقات الشفهية والاختبارات التحريرية والمشاريع العلمية التي ينفذها الطلبة في مجالات البرنامج، وتم تطوير البرنامج ليشمل مجالات الابتكار العلمي والروبوت وأبحاث برنامج جلوب البيئي.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار عمان اليوم بالصور.. التربية والتعليم تحتفل بتكريم المجيدين في التنمية المعرفية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الشبيبة

السابق اخبار عمان اليوم إخماد حريق بمنزل في صلالة
التالى اخبار عمان اليوم مزاد لبيع السيارات المحتجزة بجنوب الباطنة.. والشرطة تعلن الشروط