اخبار فلسطين منظمات حقوقية إسرائيلية وفلسطينية تحذر من تداعيات خطيرة لتشديد حصار غزة

اخبار فلسطين منظمات حقوقية إسرائيلية وفلسطينية تحذر من تداعيات خطيرة لتشديد حصار غزة
اخبار فلسطين منظمات حقوقية إسرائيلية وفلسطينية تحذر من تداعيات خطيرة لتشديد حصار غزة

القدس، غزة- "القدس" دوت كوم- استنكرت منظمات أهلية وحقوقية فلسطينية وإسرائيلية، تشديد الاحتلال الاسرائيلي حصاره على قطاع غزة، ومنعه إدخال المواد الأساسية، من مواد بناء ووقود وتقليص مساحة الصيد، وحذرت من تداعيات إنسانية خطيرة ستترتب على ذلك، وطالبت بوقفها ورفع الحصار المتواصل على القطاع.

وقالت منظمات "بمكوم، بتسيلم، چيشاه، مسلك، جمعية حقوق المواطن، مركز الدفاع عن الفرد، زيم، عدالة، عير عميم، وييش دين" الاسرائيلية، إن قرار وزير الأمن الإسرائيلي أمس الخميس منع دخول الوقود لقطاع غزة، بعد أن قلصت إسرائيل عمل معبر "كرم أبو سالم" للبضائع يوم الثلاثاء، وقلصت الاربعاء مساحة الصيد، هو عقاب جماعي مستمر يهدف إلى الحاق الضرر بأكثر من مليونين من سكان القطاع المحاصر.

وأضافت المنظمات الحقوقية المذكورة في رسالة للحكومة والكابينت الاسرائيلي المصغر أن "الضرر المتعمد بالوضع الإنساني الصعب في قطاع غزة واقتصاده الهش أصلا بسبب الإغلاق الذي تفرضه إسرائيل منذ سنوات، يأخذ منحى أكثر خطورة في ظل الأزمة العالمية للتصدي والحد من انتشار وباء كورونا". مشيره الى أنه "من الممكن أن يؤدي إطلاق البالونات الحارقة الى تعرض التجمعات السكنية للخطر، لكنه لا يبرر الحاق الأذى بالمدنيين لأفعال خارجة عن سيطرتهم".

وشددت المنظمات الحقوقية على أن الرد الإسرائيلي غير منطقي، ويتعارض مع القانون الدولي والإسرائيلي، ولا يخدم احتياجات أمنية إسرائيلية. وأن وقف التزويد المنتظم للمنتجات الأساسية هو عمل محظور بموجب القانون الدولي. ويعتبر انتهاكًا لواجب إسرائيل في ضمان سلامة وأمن سكان قطاع غزة وتوفير الإمكانيات لحياة يومية طبيعية.

وأوضحت المنظّمات الموقعة على الرسالة والمناشدة الدولية تطالب إسرائيل بالعدول الفوري عن الإجراءات العقابية غير القانونية والانتهاك المتعمد لحقوق الانسان لسكان قطاع غزة.

وأشارت شبكة المنظمات الأهلية إلى الأوضاع الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية المتدهورة في القطاع، وارتفاع نسب الفقر والبطالة وانعدام الأمن الغذائي بشكل غير مسبوق، في ظل جائحة كورونا واستمرار الحصار وتشديده، محذرة من تداعيات خطيرة لقرارات الاحتلال، التي تهدف تعميق الأزمة الانسانية التي يعيشها قطاع غزة.

واعتبرت قرارات الاحتلال واجراءاته هذه، "انتهاكاً فاضحاً لكافة المواثيق والمعاهدات الدولية وفي مقدمتها اتفاقية جنيف الرابعة"، وطالبت المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل للضغط من أجل رفع الحصار الإسرائيلي بشكل كامل، وتمكين المواطنين من التنقل بحرية، وفتح المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة "كرم أبو سالم"، والسماح بتوريد كافة احتياجات سكان القطاع، وتصدير بضائع ومنتجات قطاع غزة بحرية.

من جانبها، حذرت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان من الآثار الناجمة عن زيادة صعوبة الأوضاع الإنسانية، ما يفضي إلى تدهور مستويات المعيشية للمواطنين في قطاع غزة في ظل تشديد الحصار.

وقالت المؤسسة في بيان صحفي الخميس "إن قرار إغلاق معبر كرم أبو سالم، وتقليص مساحة الصيد البحري، يأتي في إطار سياسة الحصار غير القانوني وسياسة العقاب الجماعي غير الإنساني الذي تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة منذ سبتمبر عام 2007".

وأكدت أن المساعدات الإنسانية تعتبر أحد أهم حقوق السكان المدنيين التي يكفلها القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وفق اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين.

واعتبرت أن قرار إغلاق معبر كرم أبو سالم وتقليص مساحة الصيد، يخالف كافة الاتفاقيات والأعراف الدولية، التي تحيد المساعدات الانسانية والطبية وقت الحروب عن أي نزاعات عسكرية.

وبينت أن قطاع غزة يوصف قانونًا بأنه إقليم يخضع للاحتلال الحربي الإسرائيلي، لذلك فإن قواعد القانون الدولي الإنساني تجد طريقها للتنفيذ والانطباق عليه، وينال السكان المدنيين في الأقاليم المحتلة حربياً بالحماية الدولية المنصوص عليها في القانون الدولي الإنساني.

وأوضحت أن الاحتلال بوصفه قوة احتلال هو الذي يتحمل المسؤولية وملزم لتقديم الخدمات الإنسانية لسكان القطاع، وأن الحكومة القائمة مسؤولة قانونيًا وأخلاقيًا عن توفير إرسال الأدوية والمهمات الطبية لمواطني القطاع.

وقالت المؤسسة إنها تنظر ببالغ القلق لاتخاذ سلطات الاحتلال قرارات وإجراءات بتشديد الحصار على قطاع غزة، والتي تنذر بتداعيات كارثية وتدهور الأوضاع المعيشية بفعل تشديد الحصار على المواطنين.

وطالبت المجتمع الدولي بالضغط على "إسرائيل" من أجل إجبارها على الالتزام بواجباتها، والسماح بإدخال كافة الاحتياجات الإنسانية والاساسية إلى قطاع غزة، وخاصة الأجهزة والمعدات الطبية اللازمة للفحص الطبي لفيروس كورونا.

ودعت الأطراف السامية المتعاقدة وأجسام الأمم المتحدة المعنية للضغط على سلطات الاحتلال بالتزام بواجبها القانوني اتجاه مواطني غزة وتحمل مسؤوليتها كقوة احتلال للقطاع.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار فلسطين منظمات حقوقية إسرائيلية وفلسطينية تحذر من تداعيات خطيرة لتشديد حصار غزة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس

التالى اخبار فلسطين الأمم المتحدة ترحب بـ"اتفاق التهدئة" بين حماس وإسرائيل في غزة