اخبار فلسطين "عير عميم" تطلق حملة دولية ومحلية للتحذير من خطورة المشروع الاستيطاني "E1"

اخبار فلسطين "عير عميم" تطلق حملة دولية ومحلية للتحذير من خطورة المشروع الاستيطاني "E1"
اخبار فلسطين "عير عميم" تطلق حملة دولية ومحلية للتحذير من خطورة المشروع الاستيطاني "E1"

القدس- "القدس" دوت كوم- محمد أبو خضير - أطلقت مؤسسة "عير عميم" الحقوقية الإسرائيلية، الأربعاء، حملةً وبرنامجاً مصوراً يحذران من خطورة البناء في المشروع الاستيطاني E1، أكدت خلاله أن هذه خطة يمكن أن تدمر أيّ فرصة مستقبلية لاتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت الناشطة في "عير عميم" نيلي مادرر: "إنه يُمكنك بسهولة المساعدة في إيقاف هذا المشروع" الذي وصفته بـ(الخانق) للوجود الفلسطيني في القدس، ويقضي على التواصل الجغرافي للوجود الفلسطيني، ويمزق القدس، ويفصلها عن الضفة الغربية التي بموجب المشروع سيتم شطرها إلى قسمين.

ودعت مادرر من خلال البرنامج المصور إلى التوقيع على الاعتراض على هذا المشروع الاستيطاني في أسرع وقت ممكن قبل انتهاء فترة الاعتراض بموجب القانون الإسرائيلي، وقالت: "إنه يجب ويمكن أن يتوقف هذا المشروع المدمر، كما تم وقف خطة الضم التي أعلنها نتنياهو وغانتس قبل الانتخابات الأخيرة وبعدها".

ونظمت "عير عميم"، كما قالت مادرر، عملية الاعتراضات عبر الشبكة الإلكترونية، وتأمل أنه كما أدت أزمة جائحة "كورونا"، هنا وفي الولايات المتحدة، إلى إزالة مسألة الضم من جدول الأعمال العام والإعلامي، على الأقل في الوقت الحالي، أن توقف أيضاً البناء في المنطقة المعروفة باسم E1، شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، الواقعة بين القدس ومستوطنة "معاليه أدوميم".

وأوضحت من خلال البرنامج الذي تم تنزيله على الإنترنت وعلى شبكة "اليوتويوب" لمدة دقيقتين فقط، أن البناء الإسرائيلي في هذه المنطقة الحساسة له انعكاسات خطيرة بعيدة المدى، أكثر بكثير من إنشاء مستوطنة أُخرى لأنها في منطقة تمثل للقدس والضفة الغربية عنق الزجاجة وحلقة الوصل بين شمال الضفة الغربية وجنوبها.

وأكدت "عير عميم" في حملتها أن البناء الاستيطاني في مشروع E1 سيؤدي إلى تدمير كل المجتمعات والتجمعات البدوية التي تعيش في المنطقة الشرقية من مدينة القدس، وعلى طول المنطقة الممتدة حتى مشارف الغور.

وأوضحت مادرر، "هناك أمر مهم يجب القيام به قبل 28 آب الجاري، وهو آخر موعد لتقديم اعتراضات على خطة البناء الاستيطاني المدمر E1، هذه خطوة حاسمة في عملية التخطيط، وأي اسم إضافي ينضم إلى المعارضة سيساعد في الحد من تنفيذ هذه الخطة".

وقالت: "ندعوكم مع منظمة (السلام الآن) وجمعية (عدالة) إلى المبادرة والتوقيع على الاعتراض المقدم إلى مجلس التخطيط الإسرائيلي لوقف هذا المشروع الذي يضر بالجميع".

وذكرت أن المشروع الاستيطاني E1 صادقت الحكومة الإسرائيلية عليه يوم الأحد الماضي، لبناء ألف وحدة استيطانية على أراضي قرى الطور وعناتا والعيزرية وأبو ديس، يأتي ضمن مشروع القدس الكبرى الاستيطاني، وهي البداية لإغلاق النافذة والباب أمام مسيرة مفاوضات تكللت بالفشل.

وأضافت، إن المشروع سيكون مقدمة لبناء كتلة استيطانية شبهتها بالكتلة الاستيطانية (غوش دان) التي إن تم تحويلها للفلسطينيين ستفصل التواصل الساحلي بين يافا/تل أبيب ومدينة حيفا وشمال البلاد، مشيرة إلى أن البناء لن يتوقف عند ألف وحدة استيطانية، فشبكة الطرق والبنى التحتية لبناء آلاف الوحدات الاستيطانية التي قد تصل إلى 8 آلاف وحدة في غضون سنوات قليلة.

وأكدت "عير عميم" ما نشره "القدس" دوت كوم أن لهذا المشروع الاستيطاني أبعاداً إستراتيجية بالنسبة لإسرائيل؛ أولاً: بناء E1 يغلق المنطقة الشرقية من القدس بشكلٍ كامل ويطوّق المناطق (عناتا، الطور، حزما)، بحيث تُحرم من أيّ إمكانية توسّع مستقبلية باتجاه الشرق، وثانياً: يمنع إقامة القدس الشرقية (كعاصمة لفلسطين) ويعيق إمكانية تطورها باتجاه الشرق، وثالثاً: يربط جميع المستعمرات الواقعة في المنطقة الشرقية وخارج حدود بلدية الاحتلال في القدس مع المستعمرات داخل حدود البلدية، وبالتالي يحوّل القرى العربية إلى معازل محاصرة بالمستعمرات، ورابعاً: من شأنه أن يقيم ما تُسمى "القدس الكبرى" بالمفهوم الإسرائيلي، التي تعني ضم 10٪ من مساحة الضفّة الغربيّة المحتلة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، اخبار فلسطين "عير عميم" تطلق حملة دولية ومحلية للتحذير من خطورة المشروع الاستيطاني "E1" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس

السابق اخبار فلسطين غزة: تسجيل 42 إصابة و37 حالة تعافٍ جديدة
التالى اخبار فلسطين الأمم المتحدة ترحب بـ"اتفاق التهدئة" بين حماس وإسرائيل في غزة