زوجة سفير هولندا بحالة حرجة بعد إصابتها بانفجار بيروت

زوجة سفير هولندا بحالة حرجة بعد إصابتها بانفجار بيروت
زوجة سفير هولندا بحالة حرجة بعد إصابتها بانفجار بيروت

العربية. نت

قالت وزارة الخارجية الهولندية، اليوم الأربعاء، إن زوجة السفير الهولندي في لبنان أصيبت بجروح خطيرة في الانفجار القوي الذي وقع في ميناء بيروت، أمس الثلاثاء.

وصرح متحدث باسم الوزارة، بحسب "رويترز"، أن زوجة السفير نُقلت إلى المستشفى، مضيفا أن الانفجار ألحق أضرارا كبيرة بالمبنى، وتسبب أيضا في إصابة أربعة آخرين على صلة بالسفارة.

وقال محافظ بيروت، مروان عبود، إن حجم الأضرار بسبب انفجار بيروت يتراوح بين 3 و5 مليارات دولار، وفقا لما نقلته المؤسسة اللبنانية للإرسال إنترناشونال. وأضاف أن 300 ألف لبناني أصبحوا بلا مأوى بعد الانفجار.

وتزيد هذه الخسائر من معاناة لبنان الذي يحتاج إلى ما يصل إلى 93 مليار دولار لإنقاذ اقتصاده، وفقا لتقرير معهد الدفاع عن الديمقراطية الأميركي.

ويشير التقرير الجديد إلى أن بيروت تحتاج إلى 67 مليار دولار من الأموال الجديدة لتحقيق الاستقرار في القطاع المصرفي اللبناني، بافتراض سعر صرف غير رسمي قدره 4000 ليرة لبنانية مقابل الدولار. ولا يشمل ذلك 22 مليار دولار من الخسائر التي تكبدها البنك المركزي، مصرف لبنان. كما أنه لا يتضمن خسائر صافية متوقعة تبلغ 4.2 مليار دولار أو أكثر من سندات اليورو المتعثرة.

ويشير التقرير إلى أن احتياج لبنان البالغ 100 مليار دولار تقريبًا لا يشمل حتى البنية التحتية العامة والاحتياجات الأخرى. وفي هذا السياق، بلغت أكبر خطة إنقاذ لصندوق النقد الدولي على الإطلاق 57 مليار دولار للأرجنتين في عام 2018.

وهزت انفجارات ضخمة ميناء بيروت، أمس الثلاثاء، والتي أودت بحياة ما لا يقل عن 100 شخص وجرح نحو 4000 آخرين في العاصمة اللبنانية.


نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، زوجة سفير هولندا بحالة حرجة بعد إصابتها بانفجار بيروت ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الوطن البحرنيه

السابق اخبار فلسطين يوسف: سيتم تشكيل لجان أخرى منبقة عن اجتماع الأمناء العامين قريبًا
التالى ما الذي يجعل مكانة نتنياهو مُستحكمة؟