السفير الإماراتي لدى موسكو: التحالف العربي يسعى لإيجاد حل يجبر الحوثيين الجلوس إلى طاولة المحادثات

أكد السفير الإماراتي لدى روسيا، معضد حارب الخييلي، اليوم الخميس، على أن الحكومة الشرعية اليمنية ودول مجلس التعاون والتحالف العربي يسعون لإيجاد حل سريع باليمن يجبر الحوثيين على الجلوس إلى طاولة المحادثات للخروج بحل سياسي ويصبحوا هم جزءاً منه.

موسكو — سبوتنيك. وقال السفير الإماراتي في حديث لوكالة "سبوتنيك": "الحكومة الشرعية اليمنية ودول مجلس التعاون والتحالف العربي، يسعون لإيجاد حل سريع يجبر فيه الحوثيين أن يجلسوا إلى طاولة المحادثات، والخروج بحل سياسي وأن يصبحوا هم جزء من الحل السياسي، ولكن ليس بقوة السلاح وفرض إرادتهم على الشعب اليمني".

ميناء اليمن

© REUTERS / ABDULJABBAR ZEYAD

وأضاف الخييلي، "أن الحل العسكري وخروجهم [ الحوثيون] من الميناء وخسرانهم هذه المنطقة وحرمانهم من الذخائر التي تصلهم من إيران والصواريخ البالستية التي تصلهم من خلال هذا الميناء واستخدامها ضد الأهداف المدنية في المملكة العربية السعودية وفقدانهم الأموال التي يحصلون عليها من الدخل من الميناء طبعا سيفقدون أهم المراكز التي تقوم بتزويدهم في الذخيرة والأموال… مما يجعلهم يعيدون الفكر بانهم يسعون إلى الحل السلمي والذي فيه مصلحة لكل اليمنيين".

وأوضح السفير الإماراتي، ردا على سؤال حول التوقعات لفترة استمرار العملية العسكرية في الميناء، أنه "لو أن الصدام كان مباشرا، لن تستمر المعركة أكثر من ساعات أو يوم او يومين، ولكننا نراعي الظروف الإنسانية والمحافظة على حياة المدنيين ونتمنى ان تتم بأقل الخسائر الممكنة حتى ولو طالت ولكن نحن مصرين على إخراج الحوثيين من هذه المدينة".

وتابع قائلاً:

هناك خطة عسكرية وضعت لتجنب الخسائر المدنية في صفوف المدنيين وكذلك في البنية التحتية للميناء والمطار، يعني نحن رغبتنا بعد خروج الحوثيين من هذه المنطقة، إعادة تشغيل المطار والميناء في العمليات الإنسانية لتقديم الغذاء والأكل والمساعدات الإنسانية للشعب اليمني الذي هو قريب من هذه المنطقة وصولاً الى صنعاء.

وأضاف الخييلي، رداً على سؤال حول حجم المساعدات التي قدمتها دول التحالف لليمن " حقيقية أنا أتكلم عن المساعدات التي قدمتها دول التحالف العربي وتبلغ تقريبا 14 مليار دولار أميركي وهناك سفن الآن محملة وجاهزة للوصول إلى ميناء الحديدة، في الآونة السابقة كان الحوثيون يستولون على هذه المساعدات وأحيانا يدمرونها عمداً أو يحرقونها أو يبيعونها في السوق السوداء لتمويل عملياتهم العسكرية، مع ذلك نحن استمرينا، مركز سلمان والهلال الأحمر الإماراتي والمنظمات الدولية والأمم المتحدة بتقديم هذه المساعدات بتمويل من دول التحالف العربي".

علي عبد الله صالح

© Sputnik . Anton Denisov

وتابع قائلاً: "… في المكلا وعدن ومناطق كثيرة محررة قمنا بتقديم مساعدات كثيرة للشعب اليمني سواء كانت في المدارس او المستشفيات او المطار وفي الكهرباء والمياه وفي السكن، والخطة القادمة للحديدة التخلص من الوجود الحوثي المدعوم من إيران".

يذكر أن الجيش اليمني أطلق يوم أمس الأربعاء، بإسناد من قوات التحالف عملية النصر الذهبي لاستعادة السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها ومطارها.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، السفير الإماراتي لدى موسكو: التحالف العربي يسعى لإيجاد حل يجبر الحوثيين الجلوس إلى طاولة المحادثات ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : Sputnik Arabic

السابق اخبار فلسطين إصابة 11 شرطيا إسرائيليا في مواجهات خلال إخلاء بؤرة استيطانية قرب نابلس
التالى اخبار فلسطين الاحتلال يعتقل شابا على حدود غزة