أخبار عاجلة
قراصنة يسرقون بيانات 57 مليوناً من مستخدمي "أوبر" -
اخبار عمان اليوم حالة الطقس لهذا اليوم -
الجلسة السرية بالشورى ! -

قضية اللاجئين في خطر والمطلوب تحرك عملي فاعل

قضية اللاجئين في خطر والمطلوب تحرك عملي فاعل
قضية اللاجئين في خطر والمطلوب تحرك عملي فاعل

حديث القدس

المؤامرة التي تقوم بها دولة الاحتلال الإسرائيلي بالتعاون مع الكونغرس الأميركي ضد اللاجئين الفلسطينيين ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا" تحمل عدة أهداف للوصول في نهاية المطاف إلى شطب قرار حق العودة ١٩٤ الصادر عن الأمم المتحدة وبالتالي تصفية القضية الفلسطينية تدريجيا.

فالحملة التي بدأتها دولة الاحتلال لشطب صفة لاجىء عن أحفاد اللاجئين الفلسطينيين الذين شردت آباءهم وأجدادهم هدفها تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين وبالتالي شطب قرار حق العودة آنف الذكر لمنع عودة أحفاد اللاجئين إلى ديار آبائهم وأجدادهم.

كما أن ضغط دولة الاحتلال على الأمم المتحدة والكونغرس من أجل تقليص دعمهما المالي لوكالة الغوث هدفه تصفية هذه الوكالة التي هي شاهد حي وأساسي على مأساة اللاجئين الفلسطينيين المشردين في بلدان الشتات وفي مخيمات لا تصلح للعيش الآدمي.

وبالفعل فإن بعض الدول الداعمة لميزانية وكالة الغوث أخذت بوقف هذا الدعم أو تقليصه الأمر الذي أدى إلى تقليص الخدمات التي تقدمها وكالة الغوث للاجئين الفلسطينيين في بلدان الشتات وداخل الضفة والقطاع، الأمر الذي أدى إلى انعكاس ذلك سلبا على أوضاعهم المعيشية والتعليمية والصحية، خاصة وان تقليصات وكالة الغوث شملت المساعدات العينية والصحية والتعليمية ... الخ من تقليصات أثرت على حياة اللاجئين في كافة أماكن تواجدهم.

والى جانب ذلك فإن دولة الاحتلال تعمل ليل نهار من أجل نقل قضية اللاجئين الفلسطينيين من مسؤولية وكالة الغوث إلى المفوضية السامية لحقوق الإنسان في محاولة أخرى لتصفية قضية اللاجئين واعتبارهم كبقية اللاجئين الذين غادروا بلدانهم بسبب الحروب الداخلية او بسبب ممارسات أنظمة بلادهم القمعية، وليس لان سلطات الاحتلال هجرتهم بالقوة ومن خلال المجازر وتحت تهديد السلاح.

إن جميع هذه المحاولات الإسرائيلية لتصفية قضية اللاجئين وصولاً إلى تصفية قرار حق العودة، هي محاولات تتطلب العمل من الجانب الفلسطيني والعربي والإسلامي والدول الصديقة المناصرة لقضية شعبنا، العمل على كافة الأصعدة وفي جميع المحافل الدولية على التصدي لها وإفشالها، خاصة وان دولة الاحتلال تستغل الأوضاع والظروف الدولية والمحلية والإقليمية التي تعمل لصالحها في المرحلة الحالية.

فالمطلوب هو تحرك عملي وجاد لمواجهة هذه المؤامرة التي لن تقف عند حدود تصفية قضية اللاجئين وحق العودة، بل ستتعداها الى تصفية قضية شعبنا الوطنية، خاصة وان دولة الاحتلال ترفض علنا حل الدولتين وفق الرؤية الدولية، وتواصل الاستيطان السرطاني ومصادرة الأراضي وعزل المدن والقرى والبلدات والمخيمات الفلسطينية وجعلها أشبه بمعازل كما كان الأمر في جنوب أفريقيا إلى جانب الانتهاكات والممارسات الأخرى الرامية إلى تهجير ما تبقى من مواطنين للخارج، سواء عن طريق الإكراه أو هربا من الانتهاكات والممارسات الإسرائيلية من أعمال قتل وتفتيش على الحواجز وتأخير المواطنين عن أعمالهم .. الخ من ممارسات ما أنزل الله بها من سلطان.

إن قضية اللاجئين في خطر حقيقي، وإذا لم نحسن التحرك الفاعل فإن دولة الاحتلال قد تحقق بعض أهدافها، إن لم نقل كلها لا سمح ولا قدر الله.

شكرا لمتابعتكم خبر عن قضية اللاجئين في خطر والمطلوب تحرك عملي فاعل في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري القدس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي القدس مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق اخر الاخبار - تأجيل الطعن على إعدام مواطن متهم بقتل رجل أمن في العيد الوطني - اليوم الأربعاء 01-11-2017
التالى اخر الاخبار - وافد يسرق الكيبلات في «جمال عبدالناصر» - اليوم الأربعاء 01-11-2017