أخبار عاجلة
الأهلي جاهز لبيروزي.. ويفقد عبدالفتاح ١٠ أيام -
"الفصيلي" إلى رحمة الله -
د. إنتصار البناء : ما كل هذا الحب يا بوعدنان؟! -
للجنسين.. وظائف شاغرة في جامعة الملك سعود -

بالصور.. عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن 78 عاماً

في وداع عميد المسرح الكويتي

ثقافة وفنون الأحد 13-08-2017 الساعة 12:54 ص

الفنان الكويتي الراحل عبد الحسين عبد الرضا الفنان الكويتي الراحل عبد الحسين عبد الرضا هاجر بوغانمي

من سيرسم الابتسامة على الوجوه بعدك يا أبا عدنان؟!

ودّعت الساحة الفنية الخليجية والعربية أمس الأول، الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا الذي وافته المنية في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية لندن، عن 78 عاما، بعد صراع مع المرض، وبرحيله يفقد المسرح الخليجي أحد أعمدته التي كانت شاهدة على مراحل مختلفة من تشكله، ونهضته.

رحل عراب الفن الخليجي.. رحل هرم الإبداع الكويتي جسدا لكن روحه تسكن مسارح الخليج وتلفزيوناتها.. رحل صاحب الصوت الجميل الذي اهتزت له مدارج المسرح شجنا.. وفرحا، وها هو رحيله اليوم يخلف حزنا كبيرا في قلوب الملايين من محبيه.. فمن سيرسم الابتسامة على الوجوه بعدك يا أبا عدنان؟!.

الراحل على فراش المرض

صارع الفنان الراحل المرض منذ سنوات، وأفلت من كمائنه في أكثر من مناسبة، فقد تعرض عبد الحسين عبد الرضا لأزمات صحية متفاوتة الحدة منذ عام 2003، وحتى العام الجاري، لينتصر الموت أخيرا، تاركا جسد أيقونة المسرح الخليجي مسجيا على فراش المرض بعاصمة الضباب، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

مولد ومسيرة

ولد الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا في دروازة عبدالرزاق بفريج العوازم في منطقة شرق عام 1939. تلقى تعليمه في الكويت حتى مرحلة الثانوية العامة، ثم سافر إلى مصر في عام 1956 لتعلم فنون الطباعة، ومنها إلى ألمانيا في عام 1961 ليستكمل دراسته في نفس التخصص.

تشكلت بداياته الفنية في عام 1961، من خلال مسرحية صقر قريش للمخرج الراحل زكي طليمات، وتألق فيها أيما تألق، فكانت تلك بداية الانطلاقة في عالم الدراما التلفزيونية والمسرح.

الفنان الكويتي الراحل عبدالحسين عبدالرضا

في العام ذاته، أسس الراحل بجانب نخبة من المسرحيين الكويتيين فرقة المسرح العربي عام 1961، ثم في عام 1976 أسهم في تأسيس فرقة المسرح الوطني، وفي عام 1979 أسس مسرح الفنون.. وغيرها من المشاريع الفنية التي يشار لها بالبنان، وخاض خلال مسيرته الفنية التي تمتد لأكثر من ربع قرن مجالات عديدة من بينها التمثيل والكتابة والتلحين والغناء والإنتاج الفني.

ترك الراحل ما يقرب من 30 مسلسلا أشهرها مسلسل "درب الزلق".. وما يناهز 33 مسرحية أهمها "باي باي لندن"، و"بني صامت".. بالإضافة الى "عزوبي السالمية"، و"على هامان يا فرعون".

عرف عن الفنان الراحل كتابته لبعض أعماله المسرحية والتلفزيونية من بينها "سيف العرب"، و"فرسان المناخ"، و"30 يوم حب"، و"قاصد خير".. قدم العديد من الثنائيات في عدد من الأوبريتات التمثيلية الغنائية مع الفنانين سعد الفرج، وخالد النفيسي، وعبد العزيز النمش، وسعاد عبد الله..

كلمات معبرة للفنان صلاح الملا في الراحل

كلمة قبل الرحيل

في لقاء مسجل له وهو على فراش المرض، قال الفنان عبد الحسين عبد الرضا:"مررت بوعكة صحية اضطررت على إثرها للسفر إلى لندن للعلاج. مضيفا: أشكر جميع من اتصل بي واطمأن على صحتي. وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على اهتمامهم وحبهم لي، وأنا عاجز عن الشكر، ومثلما يهتمون بالسؤال عني، أنا أيضا (أحطهم على راسي). هذا جمهوري.. وهذا رصيدي الفني الذي أعتز به. أشكرهم من أعماقي".

أيقونة الخشبة

كتب الفنان غانم السليطي كلمة تأبينية في وفاة عميد المسرح الخليجي عبد الحسين عبد الرضا قال فيها:

رحمة من الله عليك

عظم الله أجرك يا كويت

عظم الله أجرك يا خليج

رحل الفارس

رحل أيقونة خشبة المسرح في خليجنا

لقد ترجّل... نعم

لكن ستبقى صدى ابتساماته

وسخرياته البانية

وفنه الساكن في ذاكرة تاريخ الحركة

المسرحية في خليجنا.. أساساً قوياً

لبقاء فن المسرح

رحل عاشق الناس

والساكن في وجدانهم

رحل المميز...

من مسلسل زمان الاسكافي

رحل من أسس أول مصنع

للإضحاك في الخليج

رحل من وحّد رؤوس أهل

الخليج في استقبال ضحكه

ويا سبحان الله....

كما أنت في حياتك كنت

قاسم السعادة المشترك لأهل الخليج

كذلك في رحيلك...

رغم الانشقاق... والفرقة ... والعزلة

ورغم أنف كل قوانين منع التعاطف

بين أهل الخليج... التي شوهت علاقات الحب الأزلية بين شعوبه

نعم رغم كل ذلك.... أنت من وحّد شعب الخليج اليوم...

وحدت قلوبهم حزناً عليك

وحدت ألسنتهم بالدعاء لك

والترحم عليك

وحّدتهم ... شعوراً ... وكلمة ..

"رحم الله بو عدنان"

نعزي أهلك ..

ونطلب من الله لهم الصبر والسلوان

ونعزي الكويت... العطاء ... والتقدم..

ونعزي أنفسنا

مشهد من مسلسل درب الزلق

ونعزي فناني الكويت ..

الذين تسكن أنت دواخلهم ... رمزاً...

وقدوة... تماماً كما نحن كذلك في الخليج

نم قرير العين ... يا بو عدنان

فلقد رحل الجسد... لكنك

ستسير دوماً شامخاً

في شارع التاريخ الخليجي

رافع الرأس.. شامخ العطاء

رحمك الله

وإنا لله وإنا إليه راجعون

شكرا لمتابعتكم خبر عن بالصور.. عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن 78 عاماً في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري بوابه الشرق ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي بوابه الشرق مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق هل تعرف الكاسيت أو جربت تأجير شرائط الفيديو؟.. 10 أشياء إن كنت من جيل التسعينات ستذكرها بالتأكيد
التالى مسرحية النوخذة تختتم عروضها بمسرح قطر الوطني