أخبار عاجلة
السعودية تلعب بالصف الثاني -
العراق يشارك بالأساسيين -
دراسة: فتح النوافذ والأبواب قد يحسن نوعية النوم -
وداعاً للثقافة -

بيلا حديد تلفت الانتباه مرة أخرى.. ارتدت ملابس قديمة عمرها 20 عاماً

تقول مجلة Elle الفرنسية، إذا كانت هناك نجمة تتبنى صيحات الموضة الجديدة دون إحراج أو تفكير، فمن المؤكد الشهيرة بيلا حديد.

فبنظارات مستديرة صغيرة، وجينز بخصر منخفض وحقيبة فاني النسائية، لم تتردد عارضة الأزياء الأميركية في أن تراهن بارتداء ملابس فاتنة بشكل يسترعي الانتباه، حتى وإن كان هذا المظهر مستوحى من أكبر النجوم.

وبعد أن قررنا تبني موضة التسعينيات، التي تميزت بانتشار الملابس الشبكية والسراويل والقمصان القصيرة والنظارات الملونة، تحول اهتمامنا حالياً إلى مطلع الألفية الحالية.

ولكن ما هو السبب وراء ذلك يا تُرى؟ في الواقع، يعزى ذلك إلى أن الموضة تعد بمثابة تجديد مستمر للصيحات السابقة، وهو ما لم تنفك الأخصائيات في هذا الميدان عن التذكير به.

ومما لا شك فيه أن بيلا حديد لن تُفوت أي فرصة لإثبات أنها نجمة متمرسة في عالم الموضة ولا تُهزم، وأصبحت حديد تميل في الغالب إلى ارتداء "توب بندانا" مربوط إلى الخلف، وسروال جينز بخصر مرتفع، وحقيبة فاني النسائية ونظارات مستديرة التي تعود إلى النصف الأول من القرن الحالي.

على العموم، يعد دمج الصيحات الجديدة بالقديمة أمراً مثيراً فعلاً، ولكن حين يتم ذلك بلمسة متقنة، فسيكون الأمر أفضل بالتأكيد. فهل ستبتكر أصغر بنات عشيرة حديد أفكاراً وتوجهات جديدة متطورة في عالم الموضة، لتلهم من حولها؟، لا، لن يحدث ذلك، ففي الحقيقة، كانت بيونسيه أول من برز بهذا المظهر الفتي.

هل تتذكر حملة "أطفال ديزني"، التي ظهرت خلالها بيونسيه، هذه المغنية الشابة مرتدية "توب سكارف" أحمر اللون مع جينز مطرز بخصر منخفض؟ ربما أن بيلا تجرب تقليد المغنية الشهيرة في بعض ملابسها.

لمشاهدة ملابس بيونسيه، اضغط هنا

عودة موضة العشرية الأولى من القرن الحالي بقوة

لا يُشكل الـ"توب سكارف"، الذي انتشر في العشرية الأولى من القرن الحالي، قطعة الأزياء الوحيدة التي تبرز من جديد في عالم الموضة من جديد. فقد أثبت سروال الجينز بخصر منخفض عودته القوية إلى واجهة صيحات الموضة.

عارضة مثيرة للجدل

ولطالما أحبت بيلا الإثارة وإدهاش الجمهور بجرأتها، فعلى خطى شقيقتها الكبرى جيجي حديد، ظهرت بيلا عاريةً على صفحات عدد مجلة

الفرنسية.

وتم اختيار حديد (19 عاماً)، التي يصفها خبراء الموضة بـ "قنبلة صناعة الموضة والاستعراض" الجديدة، للظهور على غلاف المجلة مع زميلتها تايلور هيل.

كما ظهرت في العرض ما قبل الأول من فيلم "الفتاة المجهولة" في النسخة الأخيرة من مهرجان "كان" العام 2016، بفستان أبرز مفاتنها بشكل كبير.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، بيلا حديد تلفت الانتباه مرة أخرى.. ارتدت ملابس قديمة عمرها 20 عاماً ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : هافينغتون بوست

السابق مادة مثيرة للاشمئزاز تحميك من فقدان السمع.. تعرف على أفضل وسيلة لتنظيف أذنيك
التالى الناس سعداء عند سماع الأغاني المتفائلة وتعساء مع الحزينة.. لماذا يا ترى؟