أخبار عاجلة
تيلرسون: لا يمكن السكوت عن الفظائع بحق الروهينغا -
وفيات الكويت وفيات الأربعاء 18 أكتوبر 2017 -
106 أشخاص لقوا حتفهم جراء حرائق الغابات بالبرتغال -

اخبار اليمن اليوم - نداء لإنقاذ الجريح ” نايف الشبحي”

 

هل نلبي نداء الجريح مثلما لبى نداء الوطن وهو صحيح؟!!!

حالة الجريح المناضل/ نايف عمر سيف الشبحي اليافعي لا تستدعي كثيرا من الشرح فحالته واضحة كما هي بالصورة والتي تم تداولها مؤخرا في كثير من وسائل التواصل الاجتماعي.

جرح الشبحي في منطقة العسكرية يافع ونقل إلى جمهورية مصر العربية وهذا هي حالته والرجل يعيل أسرة كبيرة وبحاجة للدعم والمساندة.

المذكور كان يعمل في المملكة العربية السعودية وترك عمله ولبى نداء الوطن وعاد للدفاع عن الجنوب والمشروع العربي الكبير

فهل نلبي نداء الجريح مثلما لبى نداء الوطن وهو صحيح؟!!!

الوقوف مع مثل هؤلاء الجرحى والمرضى واجب ديني ووطني وإنساني.

بدأنا العمل قبل أمس بفتح مجموعات للتبرعات وبإشراف مباشر من أقارب الجريح المذكورين تاليا مع أرقام هواتفهم والحمد الاستجابة حتى الآن طيبة، لكننا نريد تفاعل أكثر من المقتدرين وبالأخص من أبناء يافع

فمن عنده الاستطاعة للمساعدة جزاه الله خيرا

وفي نفس الوقت أوجه رسالة للحكومة الشرعية للقيام بواجبها تجاه هؤلاء الناس الذين تركوا أسرهم وأعمالهم وضحوا بحياتهم من أجل الوطن، كما ندعو المجلس الانتقالي الجنوبي إلى تحمل مسئوليته في هذا الجانب، ولا يمكن أن نعفي أحد أمام مثل هذه الحالات، فنحن كمواطنين بسطاء لا نستطيع حتى تلبية احتياجات أسرنا بالشكل الصحيح، لكننا لا يمكن أن نقف متفرجين أمام مثل هذه الحالات.

للتواصل مع مشرفي الحملة:

  1. ابو خالد النقيب الرضامي

0097333979584

  1. احمد حسين الشبحي

0097333366597

التواصل مع مرافق الجريح مباشرة جمهورية مصر العربية

محسن حمود سيف

00201099631671

 

 

*أخوكم/ علي بن محمد اليافعي.

شكرا لمتابعتكم خبر عن اخبار اليمن اليوم - نداء لإنقاذ الجريح ” نايف الشبحي” في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري يافع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي يافع مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق اخبار العراق المساري: الاستفتاء واقع حال ويجب التفاوض لعقد شراكة جديد...
التالى #اراء وفاء للشهيد المغدور به القائد"عبدالله أحمد حسن"