أخبار عاجلة
تسويق أول خبز بالحشرات في فنلندا -

رائد صالح النينوة

رائد صالح النينوة
رائد صالح النينوة

بعد ايام تحل الذكرى الثالثه ليوم 21 سبتمبر , ففي ذلك اليوم من العام 2014م سيطرت الحركة الحوثية على العاصمة اليمنية صنعاء , بعد ان حشدت انصارها ومناصريها في شارع المطار ( شمال صنعاء ) احتجاجاً على رفع اسعار البنزين والديزل , كما قامت عناصرها المسلحة بحصار العاصمة من عدة اتجاهات , وبعد ذلك بأيام قليله سقطت صنعاء بقبضتهم بسرعه لم يتوقعها حتى اكثر المتفائلين من الحوثيين
واذا كان الحوثيين يطلقوا على ذلك اليوم بأنه ثورة فأن خصومهم يوصفونه بالانقلاب , ومابين هذا وذاك , ماذا حققت الحركة الحوثية حتى تستطيع القول بأنها ثورة , فالثورة هي تغيير جذري في الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية , تأتي لصالح الشعب عامة او الاغلبية الساحقة منه , ضد الظلم والقهر والاحتكار والسيطرة , ثورة تأتي ثمارها لصالح الشعب لتحسين حياته المعيشية وانتزاع حقوقة , واستعادة كرامتة ومواطنتة ... فهل تحقق ذلك او جزء منه خلال السنوات الثلاث ؟
وحتى اكون اكثر وضوحاً , فقد كنت احد المتعاطفين مع الحوثيين قبل سيطرتهم على صنعاء منذ ان شن نظام علي عبدالله صالح حربه , المعروفه بالحروب السته ,ولعل هذا التعاطف نابع لاننا نحن في الجنوب عانينا من نفس النظام بسبب حرب صيف 1994م ومانتج عنها , كما كنت احد المتفائلين بأنهم سيحدثون تغييراً بعد دخولهم صنعاء لانني شخصياً احسست بصدق خطابهم السياسي , ولكن ذلك التعاطف انتهى بعد امتدادهم للسيطرة على الجنوب واجتياح عدن التي تشكل لنا في الجنوب رمز لانسمح بالاقتراب منه والاعتداء عليه , وشعرت حينها ان الحوثيين لايختلفون عن القوات التي اجتاحت الجنوب في 1994م , فهل حربهم ضد الجنوب فخ نصب لهم ودخلوا في شراكه ليخسروا التعاطف الذي يحمله بعض الجنوبيين لهم , اولم يفرقوا بين التعاطف والحاضنة , فالجنوب متعاطف معهم بمظلمتهم ولكن ليس حاضنة لمشروعهم ,, وتبدد تفاؤلي في التغيير بعد ان اتضح عدم مقدرتهم على ادارة البلد ودخول البلد في ازمة اقتصادية والشعب في ضائقة مالية لعدم القدرة على الايفاء بالمستحقات المالية وعدم دفع مرتبات الموظفين , وبدأت تفوح رائحة الفساد وتبديد الاموال العامة لصالح فئة معينة والذريعة ان البلد في حرب , هذه الحرب التي لانعرف متى تنتهي ..  فهل هذا فخ آخر نصب لهم ووقعوا به ؟
ولكي تثبت الحركة الحوثية ان لديها مشروع وطني تسعى لتحقيقة واحداث تغيير جذري فأن امامها الكثير من الاستحقاقات يجب تحقيقها على الواقع وبها ترسل اشارات للداخل والخارج ومنها :
ـ عدم سعي الحركة لعودة نظام الحكم الامامي السلالي
ـ انها حركة سياسية وطنية وليس مذهبية
ـ ثورة ضد الفساد واقامة دولة مدنية يسودها العدل والمساواة والمواطنة المتساوية والتوزيع العادل للثروة وتكافؤ الفرص
ـ التداول السلمي للسلطة والمشاركة الواسعة في الحكم , وحرية الرأي والتعددية الفكرية والسياسية والحزبية
ـ ضرب وتفكيك مراكز النفوذ وبؤر الفساد التي تشكلت وتقوت خلال اكثر من ثلاثين عاماً , وتحكمت واحتكرت السلطة والثروة , بل وصل الامر الى اعطائهم حق التصرف بآبار النفط واماكن الاصطياد والاراضي الزراعية والعقارية واراضي الاوقاف , وحصولهم على نسب من الانتاج النفطي والسمكي والزراعي .. وغير ذلك
ـ محاسبة كل من نهبوا ثروات البلد وجعلوا الشعب يتضور جوعاً , واستعادة كل مانهبوه
ـ الاعتراف بالقضية الجنوبية وحق شعب الجنوب بتقرير مصيرة
ـ حل الآثار التي سببتها الصراعات في المناطق الوسطى وصعده
ـ استعادة كل ماتم نهبة في الجنوب
ـ استعادة كل ماتم نهبة في الشمال وخاصة تهامة وانصاف ابناء تهامة من الظلم والجور والتهميش الذي يمارس ضدهم
ـ تنقية وتنظيف الحركة من المتسلقين واصحاب المصالح الذين التحقوا بها من اجل الاحتماء بها لممارسة السلب والنهب بأسمها وعلى حساب سمعتها , هؤلاء من يطلق عليهم باللهجة المحلية ( المتحوثين )
ـ الامساك بزمام الحكم وتحمل المسؤلية وادارة الدولة وحل المشاكل الاقتصادية والمالية والامنية وغيرها والتي تلامس الحياة اليومية للمواطن , مثل صرف المرتبات المتوقفه منذ سنة تقريباً والانتظام في صرفها , وضبط الاسعار  ,,,,,
ـ التحالف مع علي عبدالله صالح هل هو تحالف تكتيكي سياسي مؤقت تفرضه الحاله الراهنة ام هو تحالف استراتيجي له مبرراتة ,, ام انه كما يشاع بأن الحوثيين كانوا مجرد اداة استخدمها الرئيس السابق لتصفية حسابه مع خصومه الذي ازاحوه من كرسي السلطة خلال 2011 – 2012م
ـ اقامة دولة مستقلة لها سيادتها وتمتلك قرارها ولاترتهن للخارج
ـ توضيح طبيعة العلاقة مع ايران , وان الحركة مجرد اداة بيد ايران في صراعها الاقليمي مع دول المنطقة , وسعيها الحثيث للسيطرة على الممرات المائية
ـ عدم معاداة الدول العربية ودول الجوار والسعودية خاصة , والنأي بنفسها عن هذا الصراع , وارسال اشارات ايجابية بأنها ستكون من عوامل الاستقرار في المنطقة
بدون تطبيق وتوضيح كل ماسبق , فهذا يعني ان كل ماتدلون به في خطاباتكم وشعاراتكم ليس سوى خطابات وشعارات جوفاء تدغدغون بها مشاعر الشعب , وانكم لاتختلفون عن النظام السابق وعن كل الانظمة التي ترفع شعارات براقه وتسن قوانين ودساتير رائعة ولكن كل ذلك لايطبق على الواقع .. فأنتم على المحك , هل انتم ثورة تسعى للتغيير ام انقلاب يقود الى الفوضى .
والله ماوراء القصد

شكرا لمتابعتكم خبر عن رائد صالح النينوة في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الأمناء نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الأمناء نت مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق اخبار الخليج - سفارة ‏‫البحرين‬‏ في لندن تدعو المواطنين المتواجدين أخذ الحيطة وتجنب شارع أوكسفورد ستريت
التالى بالصور.. فرع وزارة العمل بمنطقة تبوك ينهي فرضيات الإخلاء والطوارئ