أخبار عاجلة
سعر ومواصفات Amazon Fire 7 2017 و مميزات وعيوب الجهاز -
صحفي يصف حياة الملك عبدالعزيز اليومية -

#اراء تعدد التشكيلات المسلحة خطر

#اراء تعدد التشكيلات المسلحة خطر
#اراء تعدد التشكيلات المسلحة خطر

استبشرنا بالخير عقب تحرير مدينة عدن من مليشيا الحوثي صالح فبعد ذلك النصر الذي حققه الابطال كانت احلامنا كثيرة وجميلة لاسيما في مدينة عدن فقد كانت تلك الاحلام الجميلة نابعة من معرفتنا بان الدول التي تقود التحالف العربي لإعادة الشرعية في من اغنى الدول وتستطيع النهوض بعدن على مختلف المجالات اهمها المجال الامني ويليه المجالات التنموية لكون دول قيادة التحالف وتحديداً المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة تمتلكان اموال طائلة وبالمال نستطيع بناء عدن افضل مما كانت عليه على الصعيد الامني تعددت في عدن التشكيلات المسلحة وهذه قد تكون نتيجة لمخلفات الحرب وحينها ارتفعت اصوات العقل والحكمه والتجربة التي طالبت بضرورة استيعاب المقاومة في الجيش والامن وتجاوباً مع هذه الاصوات صدرت قرارات رئاسية باستيعاب المقاومة في الجيش والامن حيث تم استيعاب البعض منهم إلا ان اعداد من المقاومة لم يتم استيعابهم كنا ننتظر متى سيكتمل استيعاب من تبقوا من المقاومة في الجيش والامن لكن ظهرت لنا تشكيلات مسلحة متعددة حظي البعض منها على دعم خارجي والبعض الآخر حظي بدعم محلي اختلفت تلك التشكيلات المسلحة من حيث الولاء والتسمية ولم نعرف ماهي المهام الموكلة لبعض تلك التشكيلات المسلحة والمؤسف ان كل قيادات تلك التشكيلات لا يمتثلون لاوامر بعضهم البعض ولايحتكمون للهيكلين التنظيميين لوزارة الداخلية والدفاع بل ان بعض قيادات تلك التشكيلات يتجاهلون منهم اعلى منهم حسب الهرم التنظيمي وينفذون توجيهات من لم يكن مخول بتوجيههم وبات اغلب قيادات تلك التشكيلات كل واحد منهم يرى نفسه قائد لا قائد عليه انتظرنا طويلاً لم الشمل وانشاء تشكيلة امنية واحدة وتشكيلة عسكرية للجيش واحدة إلا ان بعض التشكيلات تجاوزت حدودها ودفعت بقواتها في مهام ليست من اختصاصها لاكثر من مرة انقسمت تلك التشكيلات الى اقسام اهما قسمان الاول يدين بالولاء لحكومة الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي واتتلقى كل توجيهاتها منه والقسم الثاني يدين بالولاء للتحالف العربي ان لم يكن دولة بعينها من دول التحالف وهناك قسم ثالث يتحفظ ويراقب الامور عن كثب اختلف اثنان ممن تدين لهما التشكيلات المسلحة وكان من الطبيعي ان تكون الرقعة الجغرافية العدنية ساحة للمواجهات بين بعض التشكيلات المسلحة نتيجة اختلاف طرفين على نفوذ ومصالح المؤلم ان مدينة عدن اصبحت رقعة خصبة لصراعات النفوذ والمصالح عبر التشكيلات المسلحة المتعددة ولم يقف الحال عند ذلك الحد بل تم احتكار خدمات الناس الاساسية وحرمانهم من حقوقهم ومنع حقوق الناس واحتكار خدماتهم من قبل طرف لتهييج الشارع والرآي العام ضد طرف آخر اي استخدام ذلك كورقة ضغط بات تعدد التشكيلات المسلحة خطر يقودنا نحو سيناريو مليشياوي اشبه بالسيناريو الليبي الذي كان بدايته بتشكيلات مسلحة ولنا في سيناريو ليبيا عبره وان استمرار السكوت امام ذلك المؤشر الخطير من قبل الجهات المسؤولة يدفع بالبلاد للانزلاق في مستنقع صراعات داخلية لاسمح الله يجب على الجهات المسؤولة تدارك خطر تعدد التشكيلات المسلحة وسرعة العمل على انها المظاهر المليشياوية من خلال دمج كل تلك التشكيلات في الامن والجيش وتوعية وتدريب تلك التشكيلات لبناء امن وجيش حقيقيين على اسس وطنية حقيقية لضمان حفظ الامن المحلي والاقليمي والعالمي فحذراي من تجاهل خطورة تعدد التشكيلات المسلحة وحذاري من بناء تشكيلات مسلحة من مناطق جغرافية معينة فان استمرار تعدد التشكيلات المسلحة خطر وان التشكيلات المسلحة من مناطق معينة خطر اكبر اللهم اني بلغت اللهم فأشهد .

شكرا لمتابعتكم خبر عن #اراء تعدد التشكيلات المسلحة خطر في عيون الخليج ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الأمناء نت ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر عيون الخليج وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الأمناء نت مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق السعودية: إحباط مخطط لـ«داعش» يستهدف «الدفاع»
التالى لماذا كل هذا الاحتفاء بسبتمبر؟