الاقتصاد البريطاني ينتعش في شباط رغم القيود المرتبطة بالجائحة

الاقتصاد البريطاني ينتعش في شباط رغم القيود المرتبطة بالجائحة
الاقتصاد البريطاني ينتعش في شباط رغم القيود المرتبطة بالجائحة

لندن- (أ ف ب)- حقق الاقتصاد البريطاني انتعاشا بسيطا في شباط/فبراير بعد تراجع في كانون الثاني/يناير حين دخلت معظم ارجاء البلاد في إغلاق وطني، على ما أظهرت بيانات رسمية الثلاثاء.

وارتفع إجمالي الناتج المحلي بنسبة 0,4 بالمئة في شباط/فبراير بعدما كان تراجع 2,2 بالمئة في كانون الثاني/يناير، على ما أفاد مكتب الإحصاء الوطني في بيان.

لكنّ المكتب أضاف أنّ الاقتصاد لا يزال أضعف بحوالى 7,8 بالمئة من مستواه قبل الجائحة في شباط/فبراير 2020.

وقالت متحدثة باسم المكتب الإحصاء الوطني "أظهر الاقتصاد بعض التحسن في شباط/فبراير بعد التراجع الكبير الذي شهده بداية العام، لكنه لا يزال أقل بنحو 8,0 بالمئة من مستواه السابق للوباء".

وتابعت "شهد كل من تجار الجملة وتجار التجزئة ارتفاعًا طفيفًا في المبيعات بينما تحسن التصنيع مع تعافي منتجي السيارات جزئيًا من ضعف كانون الثاني/يناير".

وأضافت المتحدثة "سجل (قطاع) البناء نموا قويا بعدما أظهرت الأرقام التي تمت مراجعتها أنهم واجهوا صعوبات في الشهرين الماضيين".

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون الخليج ، الاقتصاد البريطاني ينتعش في شباط رغم القيود المرتبطة بالجائحة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : القدس